قلوب غلفها الحرمان.... للكاتبة : m-s-m-x5-gtr ... كاملة ... - الصفحة 4 - منتديات حكاوينا الأدبية

.:: فعاليات المنتدى ::.



الإهداءات


العودة   منتديات حكاوينا الأدبية > :: حكاوينا للإبداعات الأدبية :: > واحة القصص والروايات المنقولة

واحة القصص والروايات المنقولة روايات منقولة مختلفة الأنماط

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-11-2019, 11:36 PM   #31 (permalink)
MARYAM


مشرفة الروايات المنقولة-فراشة اﻷسرة العربية-كاتبة جنة حكاوينا



الصورة الرمزية MARYAM
♣ العضوه :  44
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  24,596 [ + ]
♣ مكانى : بين سطور حكايتى
♣ الجنس : انثى
♣ مكانى :
مزاجي:
♣ نقاطى : MARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدود
♣ مشروبك المفضل :
♣ قناتك المفضلة :
 ♣ MMS ~
MMS ~
 ♣ SMS ~
لو كان خيراً لبقى ..

لو كان مشتاقاً لآتى ..
 ♣ اوسمتى
ملكة حكاوينا مبدعات حكاوينا مشرفة مميزة حكواتي مؤسس 
♣ الحالة : MARYAM غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



في الصالون .. الساعه 5 العصر



خلصوا هديل وملاك وحتى ريم شعر وأما المكياج قالوا بعد الصلاه وبعد الصلاه بالفعل خلصوا المكياج على الساعه 9 ونص



ريم ما لبست فستانها في الصالون لأنها على طول ارسلته مع أمها للصاله دخلوه غرفة العروس وهم خلصوا ومر عليهم جاسم وطلعوا وعلى طول للصاله



ريم بتساؤل: جاسم بتدخلوا بعدين ؟؟؟



جاسم: أنا إحتمال لا ... بس علي أتوقع أول الناس



ملاك بتساؤل: وليه ما بتدخل؟؟



جاسم نغزه: أخاف ناس يغاروا علي .. ويسووا لي سالفه



ملاك بإحراج ضربته على كتفه: ولا تهون ..



هديل: استحت المره ... ويلللللللي ..



جاسم بدفاع: هي ما أسمح لكم (لف لمرته) تبيني أدخل ؟؟



ملاك: أي ..



جاسم: ولا يهمك كم أم نور عندي



ريم بمرح: وحده ويكفي غزل وخلنا ننزل ..



نزلت ملاك وهي حامله نور اللي حتى عمها علي أول ما شافها ظل بس يصورها وحتى جدها فرح بيها وجاسم مستغل الصور



جاسم: الصوره الوحده بريـــــــال



محمد اللي حضر بناء على طلب مرته: ما يسوى علينا



بعد كذا نزلت وراها هديل وهي حامله ناصر وجلسته ثوب أبيض صغير وصاير شكله تحفه وبعدها ريم اللي ماسكه الورد ودخلوا على طول لغرفة العروس



هديل على طول طلعت بولدها للمعازيم وأما ملاك طلعت لعمتها عطتها نور ورجعت لريم تساعدها على لبس الفستان وخصوصا أنهم خايفين على التسريحه .. الخ



ريم وهي تحط يدها على خصرها: مو كأن ضيق ..



ملاك: حرام عليك طالعي ...(سحبت جنب الخصر) قولي واسع مو ضيق



ريم: ما أدري أحسه ... ما أعرف ..



دخلت هديل وبذهول: وااااااااااااااااااو .. رهيبــــــه ... تحننييييين ... الله يعدين مازن اليوم ما بينام



ريم انحرجت وبقهر: يا حماااااااااره



ملاك ضحت: جلسي هنا لين ارتب لك الزفه ... أوكي (طلعت)



ريم وتبعد خصله من شعرها عن وجهها: شوفي هدلوه اعتفس المكياج ؟؟



هديل تقرب وتطالع: لا .. لا تخافي ..



ريم بتساؤل: الا وين نصير ؟؟



هديل: شفت حمياتي عطيتهم اياه ..



ريم: أي بغيتها من الله



هديل: لا أساسا عمتي قالت تبيه .. وبعدين انت مالك دخل .. (طلعت)



ريم ضحكت على أختها وبعدها صخت تذكرت إنها خلاص بتصير بيت ثاني مع ناس ثانين وبيصير عندها رجال ... زوجها عليها تجاهه حقوق ولها حقوق خافت من الطاري وحاولت تباعد هالفكره عشان ما تصيح وفكرت كيف بتصير آراء الجميع لما يشوفوها


الساعه 11 ونص انطفت الإضاءه وحلت محلها مسيقى كلاسك وهم يعرضواو البروجكتر اللي فيه صور مازن وريم وهم صغار بالإضافه لصور الخطوبه وبعض اللقطات من تلبيس الشبكه إلا أن خلص العرض على طول انفتح الباب الصاله اللي كانت وراه على طول ريم بالفستان الفرنسي وباقة الورد الطويله


طبعا كانت الكشافات موجهه عليها وبينت الإبتسامه التوتر وبعدما أشرت لها المصوره تمشي مشت بخفيف لين وقفت قبال الممر بعدها ما تصعد إلا عمتها هدى تسلم عليها وأمها وعمتها أم مازن اللي حضنتها وكل أهلها سلموا عليها وحتى حمياتها سلموا عليها بعد كذا أشرت المصوره يبتعدوا عن العروس وهم نفذوا وصعدت ريم على الممر


وبدت الكلمات الشعريه اللي بصوت مازن والكلمات من تأليفه أيضا ومسويه لها إهداء ومفاجأه كان الصوت واضح مره وقوي بشكل ملفت ظلت ريم بس تسمع الكلمات اللي غلب عليها حبيبتي ..


وهي أول ما تسمع هالكلمه من الإحراج تضحك بخفيف لذلك كانت المصوره مستانسه مره لأن الصور حق ريم كانت شي كلها مبتسمه أو تضحك ولما وصلت ريم لنصف الممر بدت التهاليل والتباريك من الشريط نفسه



الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد .. الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد



سبحان الله والحمد لله .. ولا إله إلا الله والله أكبر ولله الحمد



واستمرت طول الباقي على التسبيح لله لأن مازن سوى هذي المفاجأه الشعريه وبعد التسبيح عن الحسد وأمه وأخواته تفاجؤا لأنهم ما عملوا حساب إن بيصير كذا الزفه هو قال لهم مفاجأه



النسوان عجبهم الوضع وعجبتهم الزفه مره حسوا إنها رومانسيه وحسوا إن مازن يموووووووت على ريم من الكلمات اللي قالها





حبيبتي ... تعرفي كم يوم أنتظرتك ؟؟



حبيبتي .. وتعرفي قد إيش الإنتظار صعب ؟؟



حبيبتي ... تعرفي إن حبك زرع الوريد والشريان بجسمي؟؟؟



حبيبتي .. وتعرفي معنى الحياه لك وحولك .. ؟؟



أنا يا حبيبتي عاشق ..

أنا يا حبيبتي هايم ..

أنا يا حبيبتي متوله ..

تذكري ..

تذكري أول همسه قلتها ..؟؟

وأول نظره عطيتيني إياها تعرفي وش تأثيرها ... ؟؟

حبيبتي .. تأثيرها سهم ذبااااااااااااااااااااااااااااااح

ذبت بهواك بلمستك ببسمتك اللي ترسم أحلى رسمه عند فناااان ...

حبيبتي .. تعرفي وش معنى الكلمه هذي ؟؟



أنتي الحياه والروح والنفس ..

إنتي العين والقلب ...

إنتي تاج الراس وفخر الناس ..

ريماي .. دلع أطلقت عليه إسمك و أسمك هو نفسه دلع ..

حبيبتي .. قلتها من قبل الناس والحين أعلن بها الكل .. ريماي ..




أحبك ..


أحبـــــك ...



أحبـــــــــــك....



بعد كذا الكل صفق لأن عجبتهم الطريقه في إلقاء الشعر والشعر نفسه حسوه قوي وصريح وأما ريم دمعت عينها وبحركه سريعه مسحت الدموع عشان ما أحد ينتبه وابتسمت لين وصلت للكوشه ولفت للحضور



ظلت المصوره تصور ريم صور عده لها وكذا صوره كانت كامله عشان يبين فستان السكري الفرنسي والباقي كانوا يردحون(يرقصون)..

ولما صارت الساعه 1 ونص أعلنواو أبو العروس وأخوانها بيدخلوا



الكل تغطى ودخل أبو جاسم وجنبه مرته أم جاسم وبعدهم جاسم اللي حامل بنته اللي أول ما شافته راحت له وجنبه علي وهو يتننقرش فيها ويضايقها ..



وصلوا سلموا عليها وصوروا ونور تضايقت ونزلت من أبوها وبدت ترقص وهنا الكل ضحك ومات من الضحك على برائتها وكيف تنط من الفرح والمصوره ما قصرت صورتها لين جاء جاسم وحملها وهو يحبها ..



ريم: جاسم خلها تكمل



جاسم: كم تدفعي .. ؟؟



علي بمزاح: اشوف صرت مادي وأنا أخوك



أبو جاسم مد يده: جيب البنت ... (حملها) عيون يدي ...



نور ببراءه: أدي .. أدي ...



جاسم: سوي حبه لديدي ..



نور بسرعه حبته والكل ضحك وانظمت لهم الجده وهي تعري: وسعوا طريق بصور .. وسعوا ..



الكل تباعد عشان الجده وبعد نص ساعه من دخولهم طلعوا نور أصرت تروح مع أبوها وهو ما عارض وطلع بيها للرجال اللي أول ما شافوا ها استجنوا عليها ..



فيصل: يا عمري نـــــور .. تجننننننننن .. أحجزها من الحين لناصر



جاسم بتكبر: احلامك



علي: الكل انتاجه أولاد إلا هو بنت



فيصل: أنا ما أحب إلا البنات شوف حلاتهم ثيابهم كشختهم مو الأولاد .. شوف حالتهم حاله



جاسم ضحك: لا تسمعك هديل وتدوس ببطنك



علي: مدام لهذي الدرجه تبي بنت ليه ما تحاول مره ثانيه يمكن تكون بنت



فيصل بتحلطم سمعه بس جاسم: ليه ما حاولت فيها .. غير إلا بغت تشوتني وهاوشتني أسبوع كامل



جاسم مات ضحك: تعجبني أختي .. ذيـــــبه



فيصل ضرباه على كتفه: مالت عليك .. هذا وأنا صديقك الروح بالروح



جاسم دزاه: وهي اختي



فيصل: زاده .. ذاك الأسد من ذاك الذيب



علي بلقافه: من الأسد ومن الذيب ؟؟



فيصل: أقطع اللقافه .. (مشى عنهم)



جاسم ابتسم وظل يطالع بنته نور اللي غصب طيب ما سكه يد جدها أبو جاسم عشان يرقص وذك عشان يرضيها ظل بس يصفق لها عشان تتحمس



عند مازن كانوا كل أصحابه مجتمعين حوله



فارس وهو يصور : إبتسامه يا دكتور مزون ..



مازن غصب عنه ابتسم على جهة فارس وذاك صور وبعده سلطان اللي دز فارس: يا حلو العرسان الشييييييييييب .. كلوووويييييي



فارس تخصر: ما تعرف تلبلب تسوي حالك لويـــــــــــــــــه ؟؟... مالت عليك ..



مازن يخفف الهواش: لو سمحتوا .. اليوم زواجي والناس وجوده مالي خلق طقاق وهواش ..



فارس غمز له: ايوه .. بدينا .. أنبسط يا عم الليله الحاسمه



سلطان بإستفسار: وش حاسمه بعد ... هي معركه؟؟



الكل: ههههههههههههههه



محمود وهو تبع المجموعه وهو دكتور مثل مازن في قسم الجراحه : أي وش عليكم ... عزابيييييه



سلطان وفارس قلبوا عليه: أحد قال لك عرس على طول ما صار عمرك 22 إلا عرست



محمود غمز لهم: تعرفوا ... الحب وما يفعل



مازن يغير السالفه: إلا وين ولدك أحمد ؟؟



محمود يأشر على ولده أحمد اللي عمره 5 سنوات وقاعد جنب أبو محمود (جده)



مازن: ما شاء الله عليه .. مؤدب



محمود غمز له: طالع علي ..



الساعه 2 ونص وبعد الإقناع دخل مازن ..وريم برطمت بجد قهرها بإبتسامته: الحين .. صار لهم 3 شهور وهو ما راضاها ...



مازن وقف قبالها وبإبتسامه هاديه رفع الطرحه وحبها بجبهتها وهمس: مبروك .. ريماي



ريم وتذكرت الشعر وصبغ وجهها وما ردت وأمه وأخواته يلبلبون ويرقصون



حيدر: حالي .. حالي



مازنز ابتسم له ونزل لمستواه: حبي .. هلا (حباه)



حيدر ببراءه يأشر على ريم: ألوس .. ألوووووس



مازن ضحك على برائته: عمري حيدر .. وش اسم الوسه ؟؟



حيدر ببراءه: ليم ..



ريم ضحكت بخفيف وأما مازن ابتسم وطالع فيها: من ريم الى ليم ..



لمى مقاطعه: هذي حال الدنيا .. وبعدين شفيك على ولدي .. مسكين تعبته ...



حيدر: ماما .. ماما .. ألاوه



لمى: طيب روح لعميمه لنا تعطيك .. شوف أكي مناك (أشرت له وهو راح)



لجين: يالله بنصور .. تعالي لمياء (صرخت)



مازن وحط يده عند إذنه: طقاقه إنتي ..حشى عليك ..



لجين ما قال كذا إلا وكحت بقوه تقهره: عين ما صلت على النبي ..



مازن ابتسم والريم ظلت مده تحبس ضحكتها وبعدها طلعت ضحكتها بقوه والكل معاها



مازن ضحك على شكل ريم وهي تضحك: شفيك ؟؟؟



ريم تمسح دمعه نزلت من الضحك: تجننننننننن.. (أشرت على لجين)



لجين بفرح: يا عمري عروستنا (طالعت مازن) تأجرني إياها اليوم ... (ما كملت) آآآآآآآآآآآآآآآي



أم مازن سحبت إذن لجين: لجين ... (تركتها) هذا كلام؟؟



لجين بمزح: لا ... سلام



لمياء قربت : ريم (مسكتها) تعالي نرقص



لجين بسرعه وبدفاشه سحبت يد ريم من لمياء : بترقص معاي ... أنــــــــا



وبدت لجين ترقص ريم معها ومازن واقف ويطالع وأمه جنبه تعلق عليه وهو منحرج وساكت



بعد كذا اجتمعوا عمات وخالات مازن وسلموا عليه ولما قالوا فتحوا البوفيه الكل طلع ما بقى إلا العروسين والمصوره اللي خذت راحتها بالتصوير قالت لهم يروحوا غرفة العروس وطلعوا لغرفة العروس وكملوا تصوير



الساعه 4 الفجر



علي يركب السياره: مبروك يا معاريس



مازن وريم: الله يبارك فيك



علي بيوصل العروسين لبيت مازن ..وجاسم بيجيب الأهل ويساعد الباقي



وصلوا ونزل مازن ونزلت ريم بصعوبه ودخلوا البيت كان فاضي لأن الكل في الصاله حتى الخدامات



مازن: نصعد ؟؟



ريم وبعدها زعلانه منه ما ردت: ............................................ (صعدت)



مازن حس بيها وقال خلها بعدين أراضيها صعد وراها ويشوفها كيف متلعوزه بالفستان والباقه فحب يساعدها وعلى طول رفع فستانها فوق وهي برعه لفت طااااااااااااااخ .. عطته صطـــار



ريم شهقت لأن الحركه طلعت منها عفويه وأما مازن ظل بس يطالع .. لين استوعب وانحرج :.. كنت بساعد ... (صعد وتركها)



ريم ووجها احمر وبخفيف: قليــــــل أددب ... بايــــــــــخ .. (بعدها صعدت بخفيف لين جناحهم ولأن الباب مفتوح دخلت)



طالعت الصاله ما لقت أحد فصخت عباتها وعلقتها بغرفة الملابس دخلت غرفة النوم أيضا مافي أحد يعني أكيد في الحمام وصدقت لما سمعت صوت الماي شكله يسبح



على طول جلست على السرير بتعب وبعد مده حطت راسها ونامت



طلع من الحمام ولقاها نايمه على السرير ابتسم وهو يتذكر الموقف المحرج مع إنه ما كان مرفوع وايد ولا شاف شيء وبس حتى ولو .. ريم وخجلها الزايد وآخرتها أصطارها .. تذكر .. أنا تعطيني اصطار لكن تشوف وفقها هينــــه



راح بدل ولبس بجامه وصلى وبعدها انبطح بعد ما عدل ريم على السرير ونام





*********************************************



في الصباح



أم مازن جلست مع زوجها يتقهوون ولما صارت الساعه 10 ونص جلست لجين وانظمت لهم مع لمياء



لجين: طيب يمكن ريم صحت



أم مازن بحده: لااااااااا



لجين: بس طيب يمـ ..



أبو مازن مقاطع: لجين حبيبتي طاوعي كلام أمك .. قالت لا يعني لا



لجين عدلت جلستها بملل: اوووففف ... والله زهقت



لمياء تدخل وهي حامله دلة شاي: الحين انتي وش عالنك .. خليهم براحتهم



لجين: طيب أنا بس بروح أشوف إذا جلسوا وإلا براحتهم



أم مازن بحده: لجين ... روحي غرفتك



لجين سكتت وبعد مده قامت لغرفتها وهي ملانه



أبو مازن: شفيك على البنت ؟؟؟ (الكلام موجه لمرته)



أم مازن وهي تشرب القهوه: عشان تترك اللقافه



أبو مازن: بس ماله داعي هذا كله ... نرفزتي البنت



أم مازن: مفروض أنت تقول لها تطيعني أنا مو تدافع عنها ... على هذي السالفه ما بتكبر



لمياء تهدي الوضع: صلوا على النبي ما صار إلا الخير






*************************************



في غرفة المعاريس



جلست ريم لقت حالها على السرير نايمه والفستان مازال عليها وباقة الورد على الكمدينه اعتدلت لقت مازن نايم وشكله غاط في نومته وهو مواجه لها ظلت تتأمله مده وتذكرت اللي صار الأمس لما عطته كــــــف ...

على طول قامت من السرير وهي تشوف الساعه 12 ونص الظهر انصدمت لأن 3 فرائض ما أدتهم بوقتهم قامت بسرعه وراحت سبحت وصلت االلي عليها الفرائض وقامت عدلت السجاده وشالتها


ودخلت غرفة النوم مالقت أحد .. راحت عند التسريحه ومشطت شعرها ورفعته وظلوا خصل طايحه على وجهها وعدلت بجامتها وتوها بتفتح الباب إلا : على وين ؟؟؟



ريم انصرعت ولفت لقته في المطبخ اللي تبع الجناح يطالعها من فوق لتحت ببجامتها الأزرق السماوي الممتلئه بالأبيض معاه: هاا



مازن ترك كاس الماي من يده وقرب: وين طالعه ؟؟



ريم منزله راسها وقلبها يرجف: لـ ... بروح ... لجين و ...



مازن فهم قصدها وقال: مو كأن إحنا متزوجييييييين ... وهذي صباحيتنا؟؟



ريم ظلت ساكته وهو كمل: أمس شفتك نايمه قلت تعبانه .. بس اليوم لا ..



ريم بسرعه رفعت راسها: وش قصدك؟؟؟



مازن بنظرات ذات مغزى: مثل ما فهمتي ..(تقرب منها وتوه بيلمس وجهها دزته بيدها)



ريم يقهر: تباعد عني .. أنت ناسي وش سويت؟؟



مازن استغرب: أنا !!!



ريم بقهر أكثر: أي أنت .. (تدحرج صوتها) كيف تقدر ..



مازن سحبها من يدها وجلسها على الكنبه وهو لازق فيها : فهميني الحين من اللي من حقه يزعل .. انا وإلا انتي



ريم ببراءه: أكيد أنا ...



مازن أخفى الإبتسامه : على ايش طيب الحلو زعلان ؟؟؟



ريم: اول شيء .. أنا قلت ما أبي الزواج الحين لأن مو مستعده نفسيا ثاني شيء حقرانك لي والإتصالات وعدم السؤال عني حيه وإلا ميته ثالث شيء الموقف البايخ اللي سويته أمس



مازن وراح فكره لما رفع الفستان : وقسم بالله ما شفت ولا شيء ...



ريم وفهمت قصده: مازن ... اقصد الشعر الل كله غزل وقدام الكل قايله .. قهرتني وطبعا رابع شيء (بإحراج تقول) رفعك للفستان .. وخامسا ..



مازن: بل بــــل بـــــــــــل .. كل هذا .. أول شيء كل بنت تكون عندها توتر بس بعدين بعد الزواج يكون عادي ...ثاني شيء أنا حقرت عشان أعلمك إن مو بس إنتي الزعلانه حتى أنا زعلان لأنك رفضتي طلبي أنا ميت عليك وأنتي حاقره.. (ريم انحرجت مره) ...ثالث شيء هذا إهداء حقك وشعر عادي كل اللي فيه نابع من القلب وحبيت أسويها مفاجأه لك .. طلعتي مو وجه مفاجأاات



ريم بدلع: مــــــازن



مازن يكمل: لحظه لحظه .. وخامس شيء .. حتى لو بان شيء أنتي زوجتي وما فيها شيء وإلا تو ...



ريم حطت يدها على فمه ووجها أحمر حده: لا تكمل



مازن سحب يدها عن فمه: وبعـ ..



ريم بسرعه: مازن خلاص اففففففففففففف



مازن ضحك عليها: هههههههههههه طيب للحين زعلانه؟؟



ريم بدلع قلبت وجهاا: أكيييييييييييد



مازن ابتسم وبخبث: متأكده ؟؟؟



ريم وهي مو منتبه: أي



مازن وقف على طول وبحركه سريعه حمل ريم بين يديه ودار بيها: زعلانه؟؟؟



ريم وهي حاطه يدها الثنتين حول رقبة وجهها داعسته في رقبته من الخوف: لااا



مازن لف مره ثانيه:متأكده؟؟؟



ريم بخوف: يمااا ... مازن نزلني .. لا أطيح



مازن: طيب لا تحاتي يالريشه .. ما بطيحك



ريم ما حست بحركه على طول بدت شوي شوي تفتح عيونها طالعت رقبته اللي قبال وجهها وما يفصل بينهم حتى هو يحس بحراره تنفسها عند رقبته



كملت رفع راسها لين وصلت لشفايفه لأنفه ثم لعيونه اللي كانت مركزه عليها ويطالعها بنظرات حب وهيام ظلت هي فتره تطالع فيه جذبتها نظراته لها عيونه تحكي كلام كثير ما حست إلا لما حطها على سريرهم وجلس جنبها وهو ماسك يدها ..



ريم نزلت راسها وهو قرب منها وصار كتفها على صدره وهو حضنها لعنده: آسف حبي ...آسف لأني زعلتك ..



ريم ذابت في حضنه وما عرفت ترد وأما هو قرب من إذنها لخدها وطبع قبله وهي انحرجت منه وتوها بتمشي عنه مسكها وسحب يدها: وين ؟؟



ريم: بنزل



مازن سحبها لصدره: وإذا قلت لا ..



ما مداه يقرب إلا سمعوا من بره : لو سمحتوا خلصوا وراكم دووووووور .. ما صارت الساعه 2 و لللحين مو جالسين ...



ريم ضحكت بإحراج وأما مازن انقهر من اخته هادمة اللذات وقام يشوفها



دخلت وعلى طول لغرفة النوم: صباح الففففففففففل .. (جلست جنب ريم) وش صار بشري ..؟؟



مازن من وراها: على ايش ؟؟



لجين شهقت وقلب وجهها أحمر وأما ريم منزله راسها تطالع الأرضيه من الإحراج أما مازن ابتسم: ما قلتي على ايش نبشرك ... ؟؟



لجين بتوتر: لا بس .. نمتوا الساعه كم؟؟ .. وكيف كانت النومه .. الخ .. تعرف سوالف الحريم



مازن رفع حواجبه: أما الحريم كثري منها ... (لف لريم) أنا بدخل أسبح جهزي لي ملابس



لجين بدفاع: والله عندك يد جهز فيها ملابس لك



مازن بنظرات ناريه: إيش ؟؟



لجين: ولا شيء



قطع عليهم طق الباب فتح مازن إلا هي أمه ولمياء وانظموا لهم شوي مازن دخل يسبح وهم جلسواو في الصاله مع ريم اللي قدمت لهم العصير والشوكلاه وهم ما جلسوا كثير كلها نص ساعه وطلعوا وهي بدت تجهز حق لما تروح لأهلها في الليل





************************************



في بيت أبو جاسم



الكل مجتمع في الصاله يتقهوون لين صارت الساعه 4 طلعوا الرجال



سوزان: ملاك وين نور ؟؟



ملاك: لازقه بأبوها .. وهو بعد عاطيها وجه



سوزان: تجنن بنتك أمس الكل يتكلم عنها ..



ملاك بفخر: احم احم ..



قطع عليهم صوت من وراهم: سلام



التفتوا منصدمين: ريم ؟؟



ريم بفخر: بشحمها ولحمها



ملاك بسرعه تركت اللي بيدها: تعالي بسرعه لغرفتك النسوان كثييييييير ..



سوزان: جهزيها ونزلوا عشان الليل تروحي لبيت اهل زوجك (حملت تبسي القهوه)



أول ما دخلوا الغرفه ملاك: ها بشري ؟؟؟



ريم بحماس طفولـــــي: عطيته صطــــــــــــار



ملاك من الصدمه: ........................................



ريم تفهمها: أمس يوم العرس عطيته صطار



ملاك بتساؤل: ليه؟؟



ريم: قليل الأدب بيساعدني رفع الفستان كله .. ولو بين شيء ؟؟



ملاك: لحوووووول



جلسوا يتكلموا نص ساعه بعدها لبست ريم فستان أحمر مخصر على جسمها ومبين قد ايش جسمها حلو وملاك حطت لها مكياج ناعم ولبست والساعه 5 نزلت للنساء وظلت الى الساعه 6 ونص بعد ما فضى المكان قامت غسلت وجهها وصلت وبعدها حطت مكياج من جديد وطلعت مع مازن اللي مر عليها والساعه 8 عشان ترجع لبيت أهله وصلوا الساعه 8 ونص وعلى طول دخلت للصاله



لمياء الي كانت تكلم خطيبها سكرت: يالله الحين ندخلك ..



ريم تطالع روحها في المرايه اللي في الممر: شكلي أوكي ... (عطت عباتها مازن اللي واقف مسبــــه)



لمياء وشافت شكل أخوها: سألي زوجك .. (مشت عنهم)



ريم لفت لمازن: مازن وش رايك بلبسي ؟؟؟...عدل؟؟؟



مازن تأملها من فوق لتحت وما رد وهي انحرجت لأن كان لبسها فستان أحمر فتحة الصدر واسعه على شكل سبعه وواصله للبطن الفتحه اللي ماسكتها خيوط والفستان كله كرستالات وورى طويل وأما قدام قصير لنص الفخذ ومع الصندل أحمر بخيوط واكسسوارات كانت شيء ..



أم مازن مقاطعه: (ما نتبهت لنظرات مازن التمعنيه بريم).. يالله عشان النسوان



ريم بسرعه: طيب.. (عطت مازن شنطتها الحمراء) ..يالله ..(مشت ورى عمتها)



مازن بعد مده حس بنفسه وصعد جناحهم حط عفستها ونزل للرجال مع أبوه






**********************************



بعد أسبوع



: لااااااااااااااااااااااااااااااااااا ..مستحيييييييييييييييل(انهارت على الأرض)



نور ذابحه حالها صياح على أمها وأم جاسم تحاول تصحيها بس ملاك ما ترد عليها واتصلوا لجاسم اللي تبهدل ووداها المستشفى وطلع عندها انهيار عصبي حاد وقلت أكل كل هذا والأسره كلها في حاله الله العالم بيها


موت الجده ما كان سهل الكل كان يعرفها عز المعرفه وحتى اللي يعرفها وما عاشرها بس لأنها من اليوم الأول أو اللقاء الأول ما كان أحد يتحمل هالخبر اللي كان زلزال على الكل



بدأ الكل في مراسم العزاء وصاروا الناس بدل ما تجي تبارك صاروا يجون يعزون وأما ريم انهارت بشكل يقطع القلب وأول ما عرفت اتصلت لمازن اللي كان مع أصدقائه في الكوفي وعطته هدره لين جاء ووصلها لبيت أهلها وعمتها معها ومازن دخل للرجال يخفف عنهم



سالم بحزن: خلاص اطلبوا لها الرحمه



الكل: الله يرحمها



دخلت نور اللي صارت تعرف تمشي عدل: بابا .. بابا



جاسم ماله مزاج ما عطاها وجه أما سجاد: خالي نور .. تعالي خالي



نور ببراءه راحت بسرعه لخالها سجاد اللي حملها وطلع يشتري لها حلاوه وأما جاسم من لما ماتت الجده وهو حلته حاله واللي زاد عليه انهيار ملاك وتنويمها في المستشفى كان صعب عليه واللي أكثر من كذا نور اللي صارت قليل ما تاكل والحليب ما يطب فمها ولا تبي مراضع وبس طول الوقت تنادي : اما ....مام



سوزان تحمل نور اللي جالسه تحاول تفتح الحلاوه: الحين .. وش بيصير الوضع ؟؟؟



هديل بحزن: العالم الله .. حتى جاسم ما يعرف أخبار لا مرته ولا بنته صاير منعزل عن العالم



سوزن تنهدت : حتى علي نفس الحاله لو ما اجبره ياكل والا أبد .. حتى ولده ما صار يشوفه



دخلت ام جاسم جلست جنب سوزان وحملت نور: نور .. ماما



نور ظلت تطالع حولها ما شافت أمها وصاحت كالعاده صياح مو راضيه تسكت في الأخير نادوا على جاسم اللي أول ما دخل وشاف بنته اللي تقطع القلب حس لنفسه وكأنه اوتعى من اللي هو فيه على طول حملها: نوري



نور بصوت عالي: ماما .. ماما



جاسم حضنها وهو يطلع: خلاص عيووووون بابا .. خلاص .. نروح ماما .. نروح .. (صعدها فوق شربها ماي وحاول ينيمها)



دخلت ريم وجلست جنب أمها: يمه .. وش أخبار ملاك ؟؟



أم جاسم بحزن: لحين .. (تنهدت) يا خوفي على نور يصير فيها شيء .. (لفت لبنتها) وأنتي ما بتروحي لزوجك ؟؟؟



ريم بحزن: الا .. بكره بروح



أم جاسم: وليه بكره .. روحي الليله خلاص .. مر على وفاتها اسبوعين لازم تمشي الأمور على طبيعتها لازم نتغلب على المحنه .. ان الله مع الصابرين



ريم وقفت : خلاص بكلمه وأقول له يمر علي






****************************



في بيت ابو مازن



ابو مازن: روح أسأل عنها شوف تبي شيء ما شيات



مازن: كلمتها قبل ليلتين .. تقول الحمد لله



لجين بحزن: الله يرحمها أم سلمان .. كانت خوش مره ..



الكل: الله يرحمها ..



دق جوال مازن ورد: هلا ريم .. (طالع أبوه) الحين .. طيب دقايق أكون عندك .. باي (سكر)



أم مازن: خير



مازن: تقول بترجع الحين ... أنا بروح أجيبها وأجي



أم مازن: الله معك



طلع مازن ومر على ريم اللي نفسيتها لساته تعبانه طلع يتمشى معها شوي وما رجعوا إلا الساعه 12 ونص دخل هو يبدل وينام وهي جلست على الكنبه تداري دمعتها



مازن ولمح الدمعه: ما خلصنا؟؟



ريم طالعت مازن وغطت وجها بيديها تصيح وهو جلس جنبها وحضنها: خلاص ريم .. إدعي لها بالرحمه



ريم شدت على بلوزته اكثر: مازن .. لا تتركني



مازن بهدوء: مستحيل .. أمووت ولا أتركك .. (رفع وجهها بيده) ما عرفتي غلاتك عندي ؟؟؟ وحشتيني ..



ريم انحرجت وما ردت






****************




بعد أسبوع طلعت ملاك برغبتها عشان بنتها من المشتشفى وجلست في جناحهم ونور لازقه فيها ومو راضيه تتحرك ..



دخل جاسم وابتسم ( تحسنت حالته بعد ما طلعت ملاك) وهو يشوف نور في حضن أمها : نامت؟؟



ملاك ابتسمت بتعب: تعبتني على ما نامت ... مو راضيه ترضع تبي تلعب ...



جاسم: الأطفال دائما كذا .. (حمل نور وبطحها على سريرها وجلس جنب ملاك) شخبار الحلوين ..؟؟



ملاك نزلت راسها: تمامو ..



جاسم مسك يدها وحبها: وحشتني ...



ملاك ابتسمت وبصدق: وأنت أكثر .. جاسم .. بطلب طلب ..



جاسم: انتي تآمري .. مو تطلبي



ملاك بحب: حلفتك بالله يا جاسم ما تتركني ولا تتخلى عني إلا اذا فررررق بينا المووووووووت



جاسم بسرعه: بعيد الشر .. لا تفاولي على نفسك



ملاك ابتسمت: ما احد يا خذ الا يومه (حتى جاسم تغيرت تعابير وجهه) جاسم .. (بهدوء) أبي أنام



جاسم قام من السرير: تصبحي على خير



ملاك مسكت يده: وين رايح ؟؟



جاسم بدون ما يطالعها: ببدل وأنام



ملاك حست إنه زعلان من جملتها فحاولت تعتذر: انتظرك ؟؟



جاسم بسرعه: لا .. نامي وأنا بجي أنام على طول



ملاك: طيب .. براحتك



****************************



في بيت أبو فيصل



فيصل في الغرفه : يا بنت الحلال آســـــــف



هديل وبقهر وهي تشيل مخدتها ومرقدها: لااا .. انت ما تتوووب ....لازم اعلمك من هدييييل على حقيقتها



فيصل بينه وبين نفسه : وقسم بالله صدقت لما قلت ذاك الأسد من ذاك الذئب (وتكلم): طلعت عفويـــــه ..



هديل لفت له: وش اللي عفويه؟؟.... شوق عمري تقول عفويه ؟؟؟



فيصل: يا أم ناصر ما كذبت عليك ولا بكذب عليك أنا زلق لساني



هديل شهقت وهي تقلد المسلسلات: ليكون متزوج وراي؟؟ .. تسويها .. (امتلت عينها دموع من الكذبه اللي طلعتها) فيصل أنا تتزوج علي حرام عليك وولدك .. واللي ببطني الثانـــــي؟؟ .. (مسحت دموعها) طلقني



فيصل شهق: الله .. مره وحده طلاااااااااااااااااق ..



هديل رمت المخده والمرقد: بروح آخذ ولدي وأروح بيت أهلي .. (طلعت لغرفة ولدها الخاصه)



فيصل بسرعه وراها سحبها من يدها وهي معارضه نهائي وهو بسرعه طلعها لما سحبها من خصرها وجلسها على الكنب: شفيك انت؟؟؟ .. تكذبي الكذبه وتصدقيها ..



هديل امتلت عينها دموع: حرام عليك أنا أكذب ؟؟



فيصل: أي ...



هديل: أنا سامعه بإذني هذي وأنت تقول شوق عمري ... بالله من هذي ؟؟



فيصل: هذي انتي .. اففففففف (طلع الورقه الي بيجيبه) كنت مجهز قصيده بلقيها عليك بمناسبة عيد زواجنا الثاني بس انتي الله يهداك ..



هديل صخت وهو جاب الهديه وحطها على الطاوله وجلس جنبها: ارتحتي .. ؟؟



هديل بس ظلت تطالع فيه وبعدها صاحت بقوه وهو على طول طلع بيها حاول يسكتها عشان ما يجلس ناصر



فيصل: خلاص عمري .. ناصر بيجلس ..



هديل تمسح دموعها: فيصل .. أنا آسفه .. شكيت فيك



فيصل بحب: ولا يهمك .. عادي .. تعودنا ..



هديل وتغير وترجع مثل اول: طيب ومن زهروه هذي؟ .. ليكون وحده ثانيه؟؟؟



فيصل تتنرفز: هديل لو سمحتي .. أقري القصيده وشوفي .. مع إنها مو كامله بس يالله



هديل على طول حبته في خده وقامت غرفتهم النوم


وهو فرح وسحب الهديه ووراها لقاها فاتحه درج التسريحه وبعدها تقربت منه وقدمت له الهديه: كل سنه وانت حبيــــــــبي ..



فيصل بنظرات حب: وكل سنه وأنتي روحي .. يا روحـــــــــــي







تمت بحمد لله وقوته



قلووبـ غلفهاا الحرمــــــانـ


 


رد مع اقتباس
قديم 01-11-2019, 11:50 PM   #32 (permalink)
MARYAM


مشرفة الروايات المنقولة-فراشة اﻷسرة العربية-كاتبة جنة حكاوينا



الصورة الرمزية MARYAM
♣ العضوه :  44
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  24,596 [ + ]
♣ مكانى : بين سطور حكايتى
♣ الجنس : انثى
♣ مكانى :
مزاجي:
♣ نقاطى : MARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدودMARYAM مبدع بلا حدود
♣ مشروبك المفضل :
♣ قناتك المفضلة :
 ♣ MMS ~
MMS ~
 ♣ SMS ~
لو كان خيراً لبقى ..

لو كان مشتاقاً لآتى ..
 ♣ اوسمتى
ملكة حكاوينا مبدعات حكاوينا مشرفة مميزة حكواتي مؤسس 
♣ الحالة : MARYAM غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي





 
 توقيع : MARYAM








رد مع اقتباس
قديم 01-12-2019, 01:24 AM   #33 (permalink)
ساره اليماني


الصورة الرمزية ساره اليماني
♣ العضوه :  12794
♣ التسجيل :  Sep 2015
♣ مشاركاتى :  759 [ + ]
♣ مكانى : مملكة البحرين
♣ الجنس : انثى
♣ مكانى :
♣ نقاطى : ساره اليماني مبدع بلا حدودساره اليماني مبدع بلا حدودساره اليماني مبدع بلا حدودساره اليماني مبدع بلا حدودساره اليماني مبدع بلا حدودساره اليماني مبدع بلا حدودساره اليماني مبدع بلا حدودساره اليماني مبدع بلا حدودساره اليماني مبدع بلا حدودساره اليماني مبدع بلا حدودساره اليماني مبدع بلا حدود
♣ مشروبك المفضل :
♣ قناتك المفضلة :
♣ الحالة : ساره اليماني غير متواجد حالياً
افتراضي



موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


 


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


الساعة الآن 12:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1