ملاك غلب الشيطان (الجزء الثاني من أحببتك بعد عذاب) للكاتبة: رانيا العزوني (ملاك الحب الطاهر)...الفصل الثالث..متجدد - الصفحة 2 - منتديات حكاوينا الأدبية

.:: فعاليات المنتدى ::.



الإهداءات


العودة   منتديات حكاوينا الأدبية > :: حكاوينا للإبداعات الأدبية :: > روايات بقلم الأعضاء

روايات بقلم الأعضاء روايات متنوعة بقلم الأعضاء تضم كل ألوان الأدب العربي (الفصحى والعامي بجميع اللهجات)

عدد المعجبين3الاعجاب
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-2018, 12:54 AM   #11 (permalink)
ملاك الحب الطاهر


الصورة الرمزية ملاك الحب الطاهر
♣ العضوه :  16496
♣ التسجيل :  Jul 2016
♣ مشاركاتى :  39 [ + ]
♣ مكانى : مصر
♣ الجنس : انثى
♣ مكانى :
مزاجي:
♣ نقاطى : ملاك الحب الطاهر على طريق التميز
♣ مشروبك المفضل :
♣ قناتك المفضلة :
♣ الحالة : ملاك الحب الطاهر غير متواجد حالياً
افتراضي




الحلقه الخامسه






في شركة لين



كانت سهر تقوم ببعض الاعمال في الشركه بتركيز شديد قطع عليها تركيزها خروج ليان من مكتبها وهي ترتدي سترتها وعلي وشك المغادره من الشركه فوجدت سهر مازالت موجوده في الشركه واستغربت لذالك فجميع العاملين قد ذهبوا لمنازلهم خاصتا ان المغرب قد قارب علي الاذان فأ.....................




ليان باستغراب:سهر..انتي لسه هنا بتعملي ايه




نهضت سهر من علي مقعدها احتراما لرئيستها و...............................




سهر:لسه عاندي شوية شغل يا فندم بخلصهم...عشان الجروب اللي هيسافر بكرا
ليان:بس كدا هتتاخري
سهر:مش مشكله يا فندم منا معايا عربيتي
ليان بقلق:طيب..بس
سهر مقاطعها:متقلقيش يا انسه ليان
ليان:ماشي...بس متتاخريش
سهر:حاضر يا فندم





غادرت ليان المكتب وتركت سهر في الشركه بمفردها...عادت سهر تكمل عملها من جديد





في المستشفي




كان اسر جالس هو وملاك بعد ان غادرت سيدرا من المستشفي و............................




اسر:ممكن تقوليلي..ايه الشئ اللي كان هنا ده
ملاك ضاحكا:هههههههههه...شئ...دي سيدرا صحبتي...لسه جايه من الدومينيكا النهارده...ودي اول مره تنزل مصر فيها
اسر بذهول:نعم...دي لسه نازله مصر النهارده..دي باين عليها جايه من وسط شوية بلطجيه
ملاك ضاحكا مره اخري:هههههههههههه...هي بس اللي بتحب تبان بنت بلد
اسر بتهكم:بنت بلد..يا بنتي دي فضلت تكلم تلات ساعات متوصلين..تقوليش بالعه راديو..وكلو..لوك لوك لوك..ورا بعضوا...واي حد يقاطعها تقوله ايه(مقلدا نبرة سيدرا)بس يا بابا
ملاك مازحا:لا هي قالتلك انت بس كدا
اسر بغيظ:متغظينيش يا منال..دي بت مجنونه
ملاك:معلش معلش....بقولك سيبك..وخليني في موضوعك





انخرطت ملاك واسر في الحديث





في مطار مصر




في تمام الساعه السابعه مساء هبطت طائرة يزيد الخاصه ارض مصر....هبط يزيد من الطائره فقابله الدفئ الذي يوجد في ارض الوطن...رغم انها ليست المره الاولي التي يري فيها مصر الا انه لم يقوم بزيارتها من اكثر من عشر سنوات...توجه يزيد لخارج المطار وخلفه يوجد ثلاثه من رجاله روكب سيارته التي سبق ان طلبها قبل ان يأتي وتوجه به الحراس الي احدي الفنادق لكي يخطط كيف يوقع تلك الفتاة في فخه





في اليوم التالي





وصلت ايلين الي الشركه في الصباح كعادتها ولكنها اليوم قد اتت قبل اي احد فكانت الشركه فارغه....ذهبت باتجاه مكتبها ولكنها وجدت ما جعلها تنصدم وتفغر فاهها في صدمه ودهشه من هول ما رات



 


رد مع اقتباس
قديم 08-10-2018, 12:55 AM   #12 (permalink)
ملاك الحب الطاهر


الصورة الرمزية ملاك الحب الطاهر
♣ العضوه :  16496
♣ التسجيل :  Jul 2016
♣ مشاركاتى :  39 [ + ]
♣ مكانى : مصر
♣ الجنس : انثى
♣ مكانى :
مزاجي:
♣ نقاطى : ملاك الحب الطاهر على طريق التميز
♣ مشروبك المفضل :
♣ قناتك المفضلة :
♣ الحالة : ملاك الحب الطاهر غير متواجد حالياً
افتراضي




الحلقه السادسه




ذهبت ليان باتجاه مكتبها ولكنها وجدت ما جعلها تنصدم وتفغر فاهها في صدمه ودهشه من هول ما رات...فقد وجدت سهر ملقاه علي الارض وملابس ممزقه وتنزف دماء وهناك اثر لخربشات علي وجهها وجسدها....لم تعرف ليان ماذا تفعل ..احست انها جميع جسدها شل من هول ما رأت..لم تعرف اهي مازالت علي قيد الحياه ام ماتت..واثناء انشغالها بتفكيرها سمعت انين يخرج من سهر فاقتربت منها وجثت علي ركبتيها امامها وهزتها بعنف لكي تفيق و............................




ليان:سهر..فوقتي..مين اللي عمل فيكي كدا
سهر بانين:.أأأ...أأ..




لم تعرف ليان كيف تتصرف ولكنها يجب ان تأخذ سهر علي اقرب مشفي ولكن كيف تستطيع نقلها فأ.................




ليان:سهر..سعديني وقومي معايا..خليني اخدك علي المستشفي
سهر بدموع والم:مـ..ش....قـ..ادره
ليان وهي تحاول مساعدتها علي النهوض:معلش..تعالي علي نفسك شويه...سعديني..ابل محد يجي




تحاملت سهر علي نفسها وبمعاونة ليان..تمكنت سهر من النهوض وسارت ببطء مستند علي ليان الي خرج الشركه...ادخلتها ليان في السياره وركبت خلف المقوده متوجه الي اقرب مشفي





في الفندق



كان يزيد يجلس علي الاريكه وينظر الي صورة ملاك بتمعن لا يعرف لما يحب ان ينظر الي صورتها..عليه ان يقول الحقيقه..انها اجمل فتاة راتها عيونه..اثناء انشغاله في النظر الي صورتها...دخل عليه احد رجاله فترك الصوره من يده ونظر له و..............................




يزيد:ها...عرفت خط سيرها
الحارس:ايوه يا يزيد باشا
يزيد وهو يشعل سيجارته:سمعني
الحارس:بتروح المستشفي بتاعت امها الساعه 8 بتخلص العصر بتروح بيتها ومعدتش بتخرج الا تاني يوم في نفس الميعاد..ويوم اجازتها بتروح النادي الساعه 9
يزيد بحده:ده بس اللي عرفته..ايه..مبتخرجش..مبتروحش مع اصحابها في اي حتا
الحارس:يا يزيد باشا..البنت دي انطوائيه جدا..ملهاش غير صديقه واحده اسمها سيدرا..بقيت صدقتها مع شباب وبنات من عيلتها
يزيد:طيب خليك مراقبه واي تجديد يحصل..تبلغني بيه
الحارس:تحت امرك يا باشا





في المشفي



كانت قدر وصلت ليان اليها وادخلتها الي الداخل بمعاونة الممرضين وحاليا تقف امام باب غرفة العمليات منتظرا خروج الطبيب من عندها وهي قلقه كثيرا فتلك الحاله التي وجدتها فيها ليست مطمئنه ابدا...كانت تسير ذهابا وايابا من شدة قلقها الا ان انفتح باب غرفة العمليات وخرجت سهر علي الترولي وخلفها الطبيب فركضت ليان لعند الطبيب بسرعه و..................................




ليان متسائله بقلق:طمني يا دكتور
الطبيب بحزن:الحاله مطتمنش ابدا
ليان:قصدك ايه يا دكتور
الطبيب:يؤسفني اقولك يا انسه..ان البنت اتعرضت لجريمة اغتصاب غير اداميه
ليان بذهول:ايه...معقول اللي بتقول ده يا دكتور
الطبيب:ايوه يا استاذه..البنت جايه مدمره..يعني لو كنتي اسنيتي كمان شويه كانت ماتت..لانها نزفت كتير جدا
ليان:وطب وهي..عامله ايه الوقتي يا دكتور
الطبيب:دخلت في غيبوبه..من تأثير الصدمه..ومن الدم اللي نزفته
ليان:طب وهتفوق امتي
الطبيب:الغيبوبات اللي من النوع ده..ملهاش معاد معين
ليان بتحسر:لا حول ولا قوة الا بالله
الطبيب:انا اسف..بس مطر ابلغ..لان دي جريمه
ليان:لا يا دكتور..بعد اذنك..انا هنقلها من هنا
الطبيب:للاسف مينفعش
ليان بحده:دي قريبتي يا دكتور..انا هنقلها للمستشفي بتاعتنا
الطبيب:انتي حره..بس انتي كدا بتضيعي حقها
ليان:لا انا اعرف اجبلها حقها كويس




انصرف الطبيب من امام ليان بينما هي اخرجت هاتفها من سترتها واتصلت برقم ملاك و..............




ليان:الوووه
ملاك:ليان..اذيك..عامله ايه
ليان:انا في مصيبه
ملاك بقلق:خير..ايه اللي حصل..خالتي ولا انكل حسام فيه حاجه
ليان:لا هما كويسين
ملاك:اومال في ايه




سردت ليان لملاك ما حدث وما راته عندما ذهبت لشركتها اليوم وطلبت منها ارسال عربة اسعاف مجهزه لنقل سهر من هنا..حتي لا تصير فضيجه لها وللشركه اذا ابلغ الطبيب الشرطه و............................



ملاك بتفهم:خلاص يا ليان..هبعتلك عربية اسعاف مجهزه حالا
ليان:بسرعه والنبي يا ملاك
ملاك:حاضر








ظلت ليان منظره ملاك في المشفي لعدة دقائق وبعد مرور ساعه سمعت سرينة الاسعاف في الخارج وتم نقل سهر الي مشفي ريناد لتلقي العلاج هناك






في مكان اخر



كانت تقف سلمي مع رجل كبير في السن وتتحدث معه و.........................



الرجل:برافو...تخيلي اني صدقتك
سلمي بنبره واثقه:لما انا اعوز اللي قودامي يصدق حاجه..هخليه يصدقها
الرجل باعجاب:يعجبني فيكي ذكاءك ديما يا سلمي...الوقتي لازم تعرفي الخطوه الجايه ايه..الباشا الكبير عاوزنا ننجز في الحكايه دي...طولت اوووي
سلمي:وانا تحت امر الباشا الكبير





في شركة ليان



ذهبت ليان الي الشركه مره اخري حيث مره النهار باكمله وهي مع سهر في المشفي لذالك كانت الشركه فارغه ودخلت الي مكتبها وفتحت الابتوب الخاص بها واسترجعت كاميرات مراقبة مكتب السكرتيره يوم امس ووجدت ان هناك شخص بالفعل دخل الي مكتب سهر ليلة امس وحينما دققت النظر في وجهه توسعت عينيها بصدمه بالغه..فلم يخطر في عقلها ان حقارته تصل الي تلك الدرجه


 


رد مع اقتباس
قديم 08-10-2018, 12:56 AM   #13 (permalink)
ملاك الحب الطاهر


الصورة الرمزية ملاك الحب الطاهر
♣ العضوه :  16496
♣ التسجيل :  Jul 2016
♣ مشاركاتى :  39 [ + ]
♣ مكانى : مصر
♣ الجنس : انثى
♣ مكانى :
مزاجي:
♣ نقاطى : ملاك الحب الطاهر على طريق التميز
♣ مشروبك المفضل :
♣ قناتك المفضلة :
♣ الحالة : ملاك الحب الطاهر غير متواجد حالياً
افتراضي





الحلقه السابعه






شعرت ليان بالغضب يتملكها من فعلت هيثم الشنيع تلك..فهي كانت تظن ان امره مع الفتيات يتوقف علي خروجات وسهرات ولم يأتي في عقلها ان تصل بيه الحقاره الي تلك الدرجه..فهو قد تعد كل الخطوط الحمراء بفعلته الشنيع بسكرتيرتها...نهضت ليان من علي المقعد بغضب وخرجت من المكتب ومرت علي مكتب مديرة مكتبها فأوقفتها مديرة المكتب تسأل...........................




مديرة المكتب:يا فندم
ليان بانتباه:نعم
مديرة المكتب:سهر لسه مجتش..وفي مواعيد كتير لازم تظبها
ليان:سهر واخده اجازه مفتوحه..لانها عندها زروف
مديرة المكتب:طيب يا فندم والمواعيد والاجتمعات
ليان بحده من تأثير ما حدث طوال اليوم:متنظميها انتي..ولا متعرفيش
مديرة المكتب بخوف:اعرف يا فندم..بس..أأ.أ
ليان مقاطعه:مفيش بس..اعملي زي مقولتلك
مديرة المكتب:حاضر يا فندم






كانت ليان علي وشك المغادره ولكن تذكرت شئ فلفت وجهه مجددا لمديرة المكتب و................................




ليان:اسمعي...الغي كل مواعيد النهارده
مديرة المكتب:بس يا فندم..في مواعيد مهمه النهارده..دا غير مدير شركة الامل..معاه معاد مع حضرتك عشان يحدد معاد اول جروب سياحي
ليان:ابقي حوليهم علي مكتب لين هانم
مديرة المكتب:حاضر يا فندم
ليان:واذا مدام لين سالت عليا..قوليلها تعبانه وروحت
مديرة المكتب:تحت امرك يا فندم





خرجت ليان من الشركه وركبت سيارتها متوجه الي فيلتهم بأقصي سرعه ومن يري وجهها يعرف انها علي وشك تصوير قتيل







في مشفي ريناد




كانت ريناد تقوم بفحص سهر بنفسها وكانت تقف معها ملاك... فمنذ ان علمت ريناد ان تلك الحادثه حدثت في شركة شقيقتها ومن المؤكد ان تم تبليغ الشرطه سوف تذهب لين الي الهاويه..فما حدث عمل شنيع ليس من شيم البشر..بل من شيم الحيوانات....انتهت ريناد من فحص سهر اخذت يد ملاك وخرجت من غرفة العنايه المركزه ووقفت معها في ردهة المشفي و.......................





ريناد:حالة اغتصاب غير ادميه بالمره
ملاك:بس مين اللي هيعمل كدا في شركة خالتو
ريناد بحيره:مش عارفه
ملاك:مامي..احنا لازم نبلغ
ريناد:مينفعش يا ملاك...العيله كلها هتروح في داهيه...وسمعت البنت المسكينه دي هتدمر
ملاك بحزن:يا تري هتكون ردة فعلها ايه..لما تفوق
ريناد:ربنا يجازي اللي كان السبب




في فيلة حسام




وصلت ليان الي الفيلا ونزلت من سيارتها سريعا ودلفت للداخل وجدت ان حسن موجود في الفيلا فأ...................................





ليان: حسن..فين هيثم
حسن باستغراب من الغضب البادي علي وجه ليان:مالك يا ليان..في ايه
ليام مكرر سؤالها:فين هيثم يا حسن
حسن:نايم فوق..هو في ايه
ليان وهي تهم للصعود للاعلي:مفيش حاجه
حسن وقد نهض من مقعضه وصعد خلفها:ليان..استني فهميني...في ايه





كانت ليان في حالة سيئه لدرجة انها لم تستمع الي اخيها واكملت صعودها الي الاعلي الي ان وصلت الي غرفة اخيها هيثم دلفت للداخل وجدتها نائم بسلام كأنه لم يفعل شئ فتملكها الغضب اكثر من بروده ولامبالاته تلك فنظرت حولها وجدت زجاجة ماء بجانب فراشه..فأمسكتها بيدها وفتحتها والقت محتواها علي وجهها فاستيقظ بفزع ونظر ليوبخ من فعل تلك فوجد اخته تقف وعلي وجهها علامات الغضب في تلك اللحظه كان حسن قد وصل وشاهد فعلة ليان فاستغرب من ما فعلته ولكنه كان متأكد ان هيثم فعل خطا ما مجددا....نظر هيثم بغيظ لليان ونهض من علي الفراش ووقف امامها و.................................




هيثم بضيق:ايه اللي عملتيه ده




هوت ليان بصفعه قويه علي خد اخيها فنظر لها بصدمه كبير فهي لم تفعلها من قبل هي حادة الطباع معهم اينعم..ولكن هي لم تضرب احد منهم من قبل وكذلك صدم حسن كثيرا واخذ يفكر..ماذا فعل هيثم حتي تغضب ليان هكذا و.....................




حسن:في ايه يا ليان..ايه اللي حصل
هيثم بغضب:انتي ازاي تمدي ايدك عليا..انتي عشان الكبيره هتستحليها بقا
ليان بحده وصوت عالي:وليك عين تتكلم بعد عملتك السوده اللي عملتها دي
هيثم بلا مبالاه:عملت ايه يعني
ليان بسخريه ومازال صوتها عالي:لا..ولا حاجه...انت ايه معدوم الدم
هيثم وقد ادرك ما تقصده:اهاا..دلوقتي عرفت...وعامله الهيصه دي كلها..عشان حتة سكرتيره
ليان:ومالها السكرتيره يا ابن الاكابر..انت عارف امك ولا ابوك لو عرفوا..هيحصل ايه...هيروحوا فيها
حسن:ممكن افهم في ايه
ليان موجهه حديثها لحسن:استني شويه يا حسن



ثم التفت مجددا لهيثم و............................



ليان وهي تشير بيدها:اسمعني كويس..عشان مش هعيد كلامي تاني...اعمل حسابك..اول لما سهر تفوق..هتتجوزها علطول..انت فاهم..مش هيجي علي اخر الزمن..عيل زيك يضيع سمعت العيله واللي عملناه في سنين
هيثم برفض:لا طبعا..انا متجوزش واحده ذي دي
ليان بتوعد:كدا...طيب




بحثت ليان بعينيها حولها فوجدت مفاتيح سيارة هيثم ووجدت كذالك حافظة نقوده والتي يوجد فيها بعض الاموال وبطاقة الصراف الالي التي توجد مع كل افراد عائلة الحداد وعائلة الصياد......وكذالك لم تترك معه اموال ولا مفاتيح سياره لتأديبه و...........................




هيثم:انتي بتعملي ايه
ليان:ابقي قبلني لو شفت مليم تاني مني ولا من اي حد..ومعتش في سهر ولا خروج من البيت خالص..انت فاهم...ومن بكرا..رصيدك في البنك هيتجمد
هيثم بغضب:انتي فاكره ان فلوس العيله كلها في ايدك..انا ممكن اطلب من ماما ولا بابا
ليان:طب ابقا اعملها..وانا اكون قايلالهم علي عملتك السوده..ويكون في معلومك..لو في يوم خرجت من الفيلا..انا اللي هرميك بايدي في السجن....والله العظيم يا هيثم لكون مربياك من اول وجديد...وجهز نفسك عشان اول ما سهر تفوق..هجوزهالك..وده مش عشانك..ده عشان البنت اللي انت ضيعتها دي





تركته ليان وخرجت من الغرفه وتبعها حسن الذي استطاع ان يفهم بعض من الصوره.....هبطت ليان الي الاسفل وجلست علي اقرب اريكه تلتقط انفاسها كانها كانت تجري..فجلس بجانبها حسن و................................




حسن:اللي عمله هيثم ده..حقيقي يا ليان
ليان بحزن:للاسف ايوه
حسن بغضب:يادي المصيبه..ومين البنت دي..وعمل كدا فين
ليان:البنت تبقا السكرتيره بتاعتي..وعمل كدا في الشركه امبارح
حسن بذهول:يا نهار اسود..مش لاقي الا البنت الغلبانه دي..ويعمل فيها كدا
ليان:مصيبه..مصيبه كبيره..بس انا مش هسكت..بس اوع تقول حاجه لماما وبابا
حسن بأسي:انتي شايفاهم يعني بيعودوا في البيت..عشان يعرفوا..المهم..البنت عامله ايه
ليان بأسي:البنت في غيبوبه من الصدمه..بس لازم تفوق بسرعه..عشان يتجوزوا..ولونها خساره فيه..بس مش قدامي حل غير ده
حسن:ماشي




مر اسبوع علي تلك الحادثه ولم يحدث شئ جديد اكثر من



ريناد وملاك مستمرا في علاج سهر التي لا تستجيب للعلاج وكانها لا تريد ان تفيق وتواجه العالم بما حدث لها




لم يلتقي اسر بسيدرا مره اخري



يزيد مازال ينتظر اي فرصه لكي يقوم بخطف ملاك




سلمي بدات عملها مع وليد ولم يكتشف احد سرها الي الان


سيف لم يلتقي بسلمي مجددا منذ ان ذهبت للعمل مع وألده





ليان طلبت من حسن ان يأجل طلبه من وألده بالزواج من شمس حتي تفيق سهر وتستطيع اقناع حسام بأن يزوج الاثنين معا








في النادي




كانت ليان تقود درجاتها الناريه بسرعه رهيبه محاوله التنفيس عن غضبها فسهر الي الان لم تفيق من غيبوبتها وهي مازالت تعاقب هيثم علي فعلته بحبسه في الفيلا وابيها ووألدتها دائما مشغولين بعملهم ولا يهتمون باولادهم وهي اهملت عملها واصبحت كل يوم في المشفي من اجل الاطمئنان علي سهر....بعد مرور الوقت اوقفت دراجتها ونزلت عنها وخلعت خوذة الامان فنسابت الخصلات البنيه خلف ظهرها...وضعت الخوذه علي الدراجه الناريه وذهبت باتجاه الطاولات وجلست لي احدي المقاعد مشير الي احدي الجرسونات و..................................





النادل:امرك يا فندم
ليان:نسكافيه بلاك
النادل:حاضر يا فندم




غادر النادل لجلب طلب ليان اما هي امسكت هاتفها لتجري اتصال مع خالتها لتعرف احوال سهر ولكنها تذكرت ان اليوم اجازه من المشفي فوضعت الهاتف علي الطاوله بضيق وهي تدعو في داخلها ان تفيق سهر بسرعه حتي تتمكن من تزويجهم...اثناء انشغال في التفكير وجدت ظل يجب عنها الضور فرفعت عينيها ونظرت للشخص الواقف امامها وتنهدت بضيق لمعرفتها هويته جيدا و.......................................




ليان بابتسامه مصطنعه:اهلا
ياسين بابتسامه ساحره وهو يجلس علي احد المقاعد امامها:اذيك..عامله ايه
ليان ببرود:تمام
ياسين:رحت الشركه في المعاد اللي فات..بس مكنتيش موجوده
ليان:نعم...وانت يهمك في ايه اكون موجوده ولا لا..مش معاد رحلتك اتحدد
ياسين:مش قصدي..بس الاتفاق كان معاكي انتي..فكان لازم تكوني موجوده..بس كون انك مكونتيش موجوده..يبقا اكيد حاجه حصلت..ايه هي بقا
ليان وهي تنهض بضيق:شوف يا استاذ...انا ملاحظه من اول مره شوفتك..وانت عمال تدخل نفسك في اللي ملكش فيه..انت مالك انت سوء حصل حاجه ولا لا..انت ملكش عندي غير الصفقه اللي بنا وبس..واي تدخل منك تاني في اللي ميخصكش..انا هلغي الصفقه دي..وابقي وريني مين اللي هيقبل يتعامل معاك..بعد لما يعرفوا ان شركتنا لغت الصفقه معاك بسبب وقاحتك..انت فاهم...الا انا كنت ناقصه علي الصبح



كانت ليان علي وشك المغادره حينما تعثرت في قدم الطاوله وكانت علي وشك ان تقع فاغمضة عيونها مستسلمه للوقوع ولكنها لم تصطدم بالارض بل وقعت علي يد ياسين الذي قد نهض بسرعه ليحميها من السقوط...فتحت ليان عيونها وجدت نفسها مائله علي زراعين ياسين وهو مائل عليها وينظر لها في عيونها مبشارتا وهي ايضا تنظر له في عيونه فتوقف الزمن للحظات ولم يعوا ما حولهم بسبب تحديق العيون ببعضها...اول من استفاقت هي ليان فاعتدلت ودفعت ياسين بعيد عنها وذهبت من امامه ووجنتيها تشتعلان من الخجل فعلي الرغم من شخصية ليان القويه والصارمه مع الكل الا انها في الاخر فتاة شرقيه تخجل...اما ياسين كان يمظر لطيفها وهي تبتعد مبتسما بمكر فالان هي قد وقعت بالفخ الذي نصبه لها....ادار ياسين وجهه لشخص ما يقف علي مقربه منه وهو يهز راسه بمعني نعم


 


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


الساعة الآن 08:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
;

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1