بقايا إنسانة -رواية غربية زائرة- بقلم إكرام روحي... الفصل5... متجدد - الصفحة 2 - منتديات حكاوينا الأدبية

.:: فعاليات المنتدى ::.



الإهداءات


العودة   منتديات حكاوينا الأدبية > :: حكاوينا للإبداعات الأدبية :: > روايات قلوب حكاوينا الرومانسية

روايات قلوب حكاوينا الرومانسية تحملنا فيه أقلام مبدعينا لعالم من الرومانسية الخلابة

عدد المعجبين16الاعجاب
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-15-2015, 12:41 AM   #11 (permalink)
hosna


الصورة الرمزية hosna
♣ العضوه :  9613
♣ التسجيل :  Dec 2014
♣ مشاركاتى :  386 [ + ]
♣ مكانى : المغرب
♣ نقاطى : hosna على طريق التميز
♣ الحالة : hosna غير متواجد حالياً
افتراضي



موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


 


قديم 05-15-2015, 07:25 PM   #12 (permalink)
لهفة الشوق


الصورة الرمزية لهفة الشوق
♣ العضوه :  3830
♣ التسجيل :  Jul 2013
♣ مشاركاتى :  240 [ + ]
♣ مكانى : السعودية
♣ نقاطى : لهفة الشوق يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليللهفة الشوق يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليللهفة الشوق يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليللهفة الشوق يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليللهفة الشوق يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليللهفة الشوق يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليللهفة الشوق يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليللهفة الشوق يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليللهفة الشوق يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليل
♣ الحالة : لهفة الشوق غير متواجد حالياً
افتراضي



رواية خطييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييرة قمة الروعة


 
 توقيع : لهفة الشوق
الحمدلله على كل شيء


قديم 05-15-2015, 10:25 PM   #13 (permalink)
naji khadija


الصورة الرمزية naji khadija
♣ العضوه :  7740
♣ التسجيل :  Jun 2014
♣ مشاركاتى :  306 [ + ]
♣ مكانى : morocco
♣ نقاطى : naji khadija على طريق التميز
♣ الحالة : naji khadija غير متواجد حالياً
افتراضي



رواية روعة احنا بننتظر الاحد على نار


 


قديم 05-17-2015, 01:04 PM   #14 (permalink)
إكرام روحي


الصورة الرمزية إكرام روحي
♣ العضوه :  7694
♣ التسجيل :  May 2014
♣ مشاركاتى :  135 [ + ]
♣ مكانى : المغرب
♣ نقاطى : إكرام روحي على طريق التميز
♣ الحالة : إكرام روحي غير متواجد حالياً
افتراضي



((( **الفصل الخامس** )))

ألقى ديم نضرة أخرى على الجالسين أمامه،للمرة المئة يكاد يموت غيضا, من أين ضهر له هذا الدايمون و كأنه ينقصه معيقات ليعييد له سيرا و أه,على سيرا حبيبته الجميلة التي تتفنن اﻷن في تعذيبه و هي تمسك بدايمون و كأنها تخاف أن يهرب أﻻ يكفي أنه يكاد يلتصق بها كتم غيضه و هو يرى نضرات الرجل و هي تحدق في قسمات سيرا بإنبهار جراء بسمة خفيفة إنه معجب بسيرا أو باﻷحرى يحب سيرا هذا واضح من نضراته التي ﻻتتزحزح عن سيرا،يا إلهي ألهمني الصبر أينقصه رجل في حياة سيرا رجل غني جدا ووسيم حسنا ليس وسيم جدا بل مقبول على من تسخر ديمتري ألا ترى كيف إنبهرت به كات و يبدو أن سيرا تحذو حذوها أعترف قد يكون وسيما لكن أنا أيضا وسيم بل أوسم منه أليس كذالك يا إلهي إن بقيت هنا سأفقد عقلي أأصبحت كنساء أقارن وسامتي بوسامة رجل أخر أصبحت مجنون و غبي حسنا هو قد إكتفا نهض ديم وهو يقول بغيض كاتما غضبه.
ديم :ﻻ أحب أن أقاطع لقاءكم الحميمي و لكن أضن أن لدينا إجتماع و بناءا على أوامرك سيرا
إلتفتت سيرا و كات بغضب و كأنه قد قاطع حدثا مهما أعادت سيرا نضراتها إلى دايمون و نضراتها تتغير من الغضب إلى الحنية وإعتذار بينما ركزت كات نضراتها على ديم وهي تركز على قسماته دون أن يخفى عنها الغيرة التي تحتل مﻻمحه بينما خوليو أعطى لديم نضرة دعم له و كأنه يقول أحس بما يعتريك.
سيرا: أسفة عزيزي حين إتصلت بك لم أضن أنك ستستقل أول طائرة ،لقد كنت حددت هذا اﻹجتماع قبﻻ و ﻻ أستطيع إلغائه
لمس دايمون خد سيرا و هو يبتسم أجمل إبتسامته الجميلة قائﻻ بحنية و حب
دايمون :يمكنك الذهاب أنا أحتاج لقسط من الراحة و أريد أن أرى نيك لقد إشتقت له بمجرد عودتك سنتحدث و اﻷن هيا إلى العمل أيتها الكسولة
إبتسمت سيرا وهي تستمع لكلمات المألوفة من دايمون
سيرا :هه هو أيضا إشتاق لك لقد أغضبني و هو يسأل عنك بإستمرار يبدو أننا ﻻ نستطيع اﻹستغناء عنك ،شكرا لك كثيرا
إرتمت سيرا تحتضن دايمون وهي تشكره على وقوفه بجانبها وعدم تخليه عنها و اﻷهم حمايتها من ناميلس فعودة اﻷخير تثير رعبها فهي لم تنسى يوما هذا الرعب كيف تنسا و لديها تذكار في ضهرها يذكرها دائما كلمات حفرت كي تبقى مصاحبة لها لكي ﻻ تنسى (معك أو لست معك سأضل دائما هناك إلتفتي وراءك يمينك يسارك و ﻻ تنسي أمامك ﻷني سأكون هناك) كلمات تبدو كلمات حب و لكنها كلمات رعب لقد إختار كلماته جيدا ﻷنها حقا لم تنسى ﻻ زالت إلى اليوم تتذكر يوم رأت الوشم في ضهرها و ذالك بعد نصف عام من هروبها منه يوم ،أخرجها صوت والدها من أفكارها
خوليو :حبيبتي ألن نذهب لقد تأخرنا أصﻻ
أرخت سيرا يديها من عنق دايمون و هي تبتعد عنه و تلقي نضرة على والدها الحيد الموجود في الصالة يبدو أن كات و ديم قد خرجا وهي لم تعي فحين تأخذها أفكارها للماضي ﻻ تنتبه للواقع
سيرا:حسنا الخادمة ستريك غرفتك أما أنا سأسرع في لحاق بإجتماعي كي ﻻ تتهمني بالكسل مجددا (إلتفتت إلى خوليو قائلة )هيا سيد خوليو أنا مستعدة
ألقى ديم سيجارته وهو يرفسها بقدمه بقوة لعله يخفف من غضبه فرؤية سيرا تلقي نفسها على رجل أخر تضمه وتبتسم له كما كانت تفعل يوما كان مؤلما جدا لم يتحمل وهو يعرف أن ﻻ حق له في أن يجذبها من ذراعين غير ذراعيه تضمها، ليخرج مسرعا من الغرفة قبل أن يتهور و يلقي بذاك الدايمون خارجا ويكسر ذراعيه التي تجرأت أن تضمن حليبته يوما أمر مؤلم أن تحس أنك مكتوف اﻷيدي، أثار إنتباهه صوت خطوات كعب عالي تدق في اﻷرض وهي تقترب منه و هو يمني نفسه أن تكون سيرا قد أتت وهي تعتذر لضمها لغيره وهي تعترف أنه ﻻ داعي للغيرة فهو حبيبها و أنها ما أحبت غيره إلتفت ليلقي نضرة لكنه سرعان ما أعاد نضره و هو يضحك على نفسه التي تحلم أحﻻما بعيدة ولكن مناه أن تكون بعيدة و ليست مستحيلة وصله صوت كات تقول بخفوت
كات:إنه مؤلم أليس كذالك ديم مؤلم جدا
لم يكلف ديمتري نفسه عناء اﻹجابة عنها فإكتفى برفع حاجبه كتعبير عن سؤاله ماذا تقصدين أجابت كات وهي تلبس قناع السخرية لتخفي حبا جارفا لهذا الرجل الذي أمامها حبها الأول و اﻷخير
كات:الحب يا حبيبي ،الحب مؤلم خاصة حين تعرف أن السبيل إليه مستحيل أشفق عليك كيف يوما كانت تتوسل حبك بينما أنت لم تبالي و اليوم أنت من أصبح عاشق..
ألقى ديم نضرة على الحراس الذين قد أتو برفقة سيرا البارحة رأى إثنين و اليوم هناك أربعة أخرون ﻻ يعرف لم أثار هذا اﻷمر إنتباهه فسيرا لم تكن تحب فكرة الحراس الشخصيين إذا لم كثرة الحراس أعاد نضره لكات وهو يكتم إشمئزازه من حقارتها فهو يعرف جيدا حقيقتها
ديم:ﻻ تشغلي بالك بي فالحب مؤلم لكنه مفرح أيضا ﻷني سأستعيد سيرا أتفهمين كات ،ﻻ تخافي لن أنسى أن أدعوك لزفافنا فنحن ندرك مدى حبك لنا
كلمات ديم إخترقت قلبها فهي لن تتحمل أن يتزوج فإن كانت تحملت في الماضي فلعلمها التام أسباب الزواج لكن أن يصبح ديم اليوم لغيرها خاصة لتلك الطفيلية فأمر مستحيل ستفعل كل شيء لمنع ذالك ولو كان موتا لثﻻثتهم لكن أن يكونا معا فلن تسمح بذالك أرادت أن تجيبه مهددة إﻻ أنها لمحت كل من خوليو و سيرا مقبلين عليهما فأجلت حديثها لفرصة أخرى أما ديم فألقى نضرة لم يستطع أن يخفي حبه لها فحملت أعينه الجميلة أسما أيات التعبير عن الحب .يناسبان بعضهما هكذا فكرت سيرا وهي تلقي تبصر كات و ديم معا حقا يكمﻻن بعضهما فخباثتهما و نذالتهما تجعلهما كامﻻن معا لكم تكرههما إذن لم، لم هذا اﻷلم جراء رؤيتهما معا يتهامسان تبا تبا تبا كل ما في اﻷمر أنها يعيدان تجسيد أتعس يوم في حياتها فغريب كيف أصبح أجمل يوم في حاتها ﻷتعس يوم سوم زفافها فذالك اليوم عوض أن يقضي زوجها المحب ليلته معها جلب حبيبته جلب كات لينام معهاو في منزلهما حركت رأسها يمينا و شماﻻ لعلها تخرج نفسها من الذكريات ،إنها لا تهتم بهما فليهنئا ببعضهما معا هنيئا لهما تجاوزت شيرا كﻻ منهما وهي تتقدم للحارس طالبة أن يجلب سيارتها بينما ديم غضب من تجاهلها إياه ومرورها من أمامه و كأنها لم تره
ديم: ﻻحاجة لذالك سيرا سأوصلك بنفسي طالما ذاهبان إلى نفس المكان
مدت سيرا يدها للحارس و هي تمسك المفتاح بعد أن أوصل سيارتها
سيرا :خدماتك قدمها لمن يبالي وإلتفتت لتكمل طريقها إلا السيارة إﻻ أن خطوات الحراس التي ﻻحقتها أوقفتها
سيرا:إلى أين تضنون أنفسكم ذاهبين
أجابها أحد الحراس و هو ينحني تحية إحترام لسيدته بينمنا ركز ديم على حديثهم خاصة بعد إجابة الحارس وهو يتساءل لم الحراسة .
الحارس:لقد طلب منا السيد دايمون حمايتكما سيدتي أنت و طفل نيكوﻻ
سيرا :حسنا أخبرا سيدكما أني ﻻ أحتاج للحماية و مهمتكما هي إبني فهو من أهتم بسﻻمته فإبقو هنا بجانبي حارسين اﻷخرين (قالتها ةهي تشير إلى حارسيها المكلفين بحماية نيك)وإتفقا معهما و إن ﻻحضتما شيئا فأعلماني أنا أو دايمون .(لمجرد إنتهائها من الحديث ركبت سيارتها متجاهلة الكل)
ألقى دايمون نضرة على نيك وهو يلعب في الغرفة وكل دقيقة يلتفت له ليمنحه إبتسامة بريئة ،لكم تذكره إبتسامته بسيرا حبيبته سيرا التي ﻻ تشعر بمعاناته وهو يحبهايتمنى فقط أن تهتم به و تخرجه من خانة اﻷصدقاء هو يعرف أنها تثق به و تحبه و تحترمه ولكن ليس بالطريقة التي يصبو إليها ،إنها أول حب في حياته من قبلها عرف الكثير لكنها الوحيدة التي إهتم بها ﻻزال إﻻ اليوم يشكر ربه شانه هو من وجد سيرالين في ذالك اليوم وليس غيره فربما كان ذالك اليوم أتعس يوم بحياتها لكنه كان اليوم الذي وجد ضالته
(كان يقود سيارته و هو يفكر أن والدته لن تكف عن محاوﻻتها المتكررة لتعريفه على الفتيات بغية الزواج لم ﻻتفهم أنه لن يفكر أبدا في الزواج لم يكتفي بواحدة بينما يمكنه أن يحصل على الكثيرات لم عليه أن تقيد يداه بينما يمكنه التصرف بحرية إلى أن الشبح الذي ضهر فجأة كاد أن يودي بحياته لوﻻ براعته في السياقة أوقف سيارته بصعوبة ثم أعاد بصره لما رآه ليجده ﻻزال هناك إنه إنسان هيأته توحي بذالك إقترب دايمون وهو يغلي غضبا من هذا الذي كان سيكون سببا في موته لكن خطواته تباطئت حين ركز نضره ليكتشف أنه إمرأة و تمسك طفل صغير يبكي كما تبكي هي وحالتهما يرثا لها،أثارت الدماء التي تملأها رعبه هل يمكن أن يكون قد أذاها لللا هو قد إبتعد عن مسارها في أخر لحضة بمجرد أن إقترب منها حاول الحديث إلى أن سقوطها علي اﻷرض جعلته يسرع ليتلقاها و الطفل فتحدث وصوته يمﻷه الخوف ،سيدتي هل أنت بخير .يبدو أن صوته قد جذب إنتباهها ففتحت عينان لم يرى يوما خضرتها فعرف أنه لن يعود يوما كما كان تحدثت بخفوت و عيناها تدمع أرجوك أنقذنا أتوسل إليك أبعدنا من هنا قبل أن يلحق بنا لم تكد تكمل كﻻمها إﻻ وعادت لتغمض عيناها ﻻﻻﻻ ﻻ تغمضي عيناك سيدتي إستيقضي لم يعرف دايمون ماالعمل هل يؤخذها إلى المستشفى ولكن كيف سيفسر لهم عن حالتها يا إلاهي أه نعم أليكس إلتقط هاتغه و ركب رقمه
دايمون:أليكس أحتاج لمساعدتك تعال للكوخ و إجلب معك مستلزماتك الطبية بسرعة ثم أقفل هاتفه دون إنتضار الرد و أسرع بحمل الطفل للسيارة و عاد ليحمل الفتاة و هو يدعو ربه أن تكون بخير خمس سنوات منذ أن إلتقاها أول مرة و ﻻزال لقاءها خالدا في ذاكرته أخرجه صوت نيك وهو ينهض من السرير ليسرع إليه ماداا ذراعيه لدايمون وهو يصرخ
نيكوﻻ: دايمون بطلي أنت هنا لقد جئت
دايمون بعد أن ضمه و دار به أنزله و يربت على شعره :كيف ﻻ أتي وأنا تلقيت منك إشعارا بالخطر أيها العميل . قاطعهم صوت هاتفه أخرجه دايمون وهو يضحك إﻻ أن مجرد إلقاء نضرة على المتصل جعله يتجهم
دايمون :نيكوﻻ حبيبي إذهب لتغسل وجهك وﻻ تنسى أن تنضف أسنانك هيا
أجاب دايمون على المتصل
دايمون :نعم تشاك ..أعرف ذالك و لقد حذرتها ... وكأنك ﻻ تعرفها حتى الحراس ترفض أن يرافقوها ..طمني هل وصلت أي معلومات حول حالة ناميلس ...ﻻﻻﻻ يا إلهي مالذي سنفعله تشاك كيف نستطيع منعه ..نعم سأحاول إقناعها ..أعرف أن كل ما يريده هو سيرا لكنه لن يتوانى على فعل شيء للحصول عليها ..حسنا إستمر ببحثك.. وداعا
أغلق دايمون وهو يتساءل كيف سيخبرها أن ناميلس قد عاد وعاد من أجلها.
ألقت سيرا نضرة على الحضور وركزت نضرها على كل قسمات الموجودين لعلها تتذكر أحدهم إلا أن ذاكرتها لم تتعرف على أحد يبدو أن والدها قد تنازل عن كرسيه لديم و و كات قد إستحوذت على مكانها مجددا أما أنا فمكاني هو مكان والدتي ،وقفت سيرا ببطأ وإغراء وهي تبتسم أحد إبتسامتها الفتاكة بعد أن قدمها ديم للحضور
سيرا :كما هو معروف أدعى سيرا ديمتريوس و يسعدني العودة لشركات قد كان حلمي أن أديرها أعي أن سنين قد مرت منذ آخر مرة كنت هنا حتى في تلك الفترات لم أكن إﻻ مساعدة لسيد خوليو كما أعي أيضا أن الشركات قد عرفت نقلة نوعيةونجاح ترفع القبعة له بالتأكيد أحتاح لوقوفكم بجانبي في بداية و أضن أن كل من له أسهم سيتكلف بأن يساعدني و أعدكم أني سأحاول قيام بعملي على أحسن وجه ولن أخيب أملكم وأن أقود بجانبي حملة اﻷسهم اﻷخرين و بجانبكم شركات ديمتريوس إلى القمة و شكرا لكم .
بمجرد أن أنهت سيرا حديثها عجت القاعة بالتصفيق ووالدها وديم ينضران إليها بفخر و إعتزاز وهما يعيان أن سيرا التي كان يعرفانها لم يعد لها وجود،و كل الحضور أعجبو بالثقة التي تحيط بسيرا و بكﻻمها المتواضع بينما الرجال لم يخفو إعجابهم بسيرا كإمرأة أيضا ،بينما كات تنضر إليها بحقد وبمجرد أن جلست سيرا وقفت هي
كات:المعذرة سيرا ولكن لدي إعتراض ،كيف تتوقعين منا الثقة بك و أنك ستقودين ديمتريوس إن كنت جاهلة بكل ما له عﻻقة بالعمل (أطلقت ضحكة ساخرة ثم أكملت كﻻمها وهي تنضر إليها بتشفي و إنتصار)فإن لم تخني ذاكرتي لم تكملي جامعتك حتى
عجت مجددا القاعة بالضجيج مرة أخرى ولكن هذم المرة مشككين وهم يعون أن كل ما قالته كات صحيح بينما ديم وخوليو قد أثارت كلمات كات غضبهما وهما كان يشكان أن هدوءها يخبئ عاصغة ما أما سيرا فبادلتها نضرة بنضرة وهي تبتسم بهدوء
سيرا :أنسة كاترينا أضن أن أخرة مرة رأيتني فيها كانت منذ 6 سنين وهي كما يبدو مدة طويلة ومن قال أني لم أكمل دراستي ،إن كان الفضول يقتلك كان عليك البحث جيدا قبل أن تتحفينا بمعلوماتك فأنا أكملت دراستي وأحمل دكتوراه في مجال الأعمال كما أني أحمل دكتوراه فخرية من جامعة أكسفورد للمحامات وخبرة في مجال الأعمال بعملي إلى جانب سيد دايمون أكابولو.ومنذ عام أصبحت من حملة اﻷسهم فيها لذالك أﻻزلت ترينني ﻻ أملك ما أقدمه .
أخرست سيرا كات وعادت اﻷخيرة للجلوس وهي تغلي بأن أشعرتها سيرا بالحرج إلا أن سيرا يبدو أنها لم تكن قد أكملت حديثها
سيرا:و أنسة كاترينا المرجو في المرة القادمة قبل أن تتحدثي أن تطلبي اﻹذن فنحن في إجتماع محترم كما أننا في العمل أرجو أن ﻻ تلغي بيننا الحواجز فأنا أنسة سيرا
في القصر بعد عدة ساعات
إجتمع كل اﻷفراد حول الطاولة التي أعدت بإتقان للإحتفال بضيف سيرا وذالك بناءا على أوامرها فجلس نيكوﻻ في وسط كل من سيرا و دايمون بطلب منه و كات وديم في مقابلهما بينما خوليو على رأس الطاولة ديم كان يشعر أنه سينفجر وهو يرى منضر نيكوﻻ بينهما فكيف تبدو صورة مثالية للعائلة فكما يبدو أن إبنه يكن حبا كبيرا لدايمون ومتعلق به و سيرا نفس الشيءيبدو أن الطريق طويل أمامه و الغموض الذي يحيط بها يثير خوفه فالحراس الذين إكتشف أنهم ليس حراسا عاديين بل هم من أفضل الحراس ومدربون بكثافة وخوفها الكبير على نيكوﻻ غريب و غير طبيعي كما أن جهاز التعقب الذي تحدثت عنه أمر مثير للريبة و الوشم الذي في ضهرها و الذي قرأ كلماته فلو لم يكن يعرف سيرا لقال وشم للتعبير عن الحب إلا أنها سيرا لم تكن لتضع وشما وجد نفسه يطرح السؤال دون أن يعي
ديم :ما معنى الوشم الذي وضعته سيرا أو باﻷحرى من أجل من وضعته،
شحبت سيرا وسقط الكأس الذي كانت تمسكه بيدها وأصبح وجهها يحاكي البياض و دايمون تتوتر وأصابه القلل بينما يعي أن سيرا قد تصبح في خطر وقد كان محقا فسيرا حاولت النهوض وهي تمسك بقلبها الذي تسارعت نبضاته وبمجرد وقوفها أصبحت الرؤية صعبة و التنفس أصعب إلى أن سقطت أمام الطاولة أمام دهشة الكل وهم يوعون أنها أغمي عليها
إنتهى الفصل


 


قديم 05-17-2015, 01:06 PM   #15 (permalink)
إكرام روحي


الصورة الرمزية إكرام روحي
♣ العضوه :  7694
♣ التسجيل :  May 2014
♣ مشاركاتى :  135 [ + ]
♣ مكانى : المغرب
♣ نقاطى : إكرام روحي على طريق التميز
♣ الحالة : إكرام روحي غير متواجد حالياً
افتراضي



هذا هو الفصل الخامس اتمنى أن ينال إعجابكم و في إنتضار تعليقاتكم


 


قديم 05-17-2015, 06:54 PM   #16 (permalink)
naji khadija


الصورة الرمزية naji khadija
♣ العضوه :  7740
♣ التسجيل :  Jun 2014
♣ مشاركاتى :  306 [ + ]
♣ مكانى : morocco
♣ نقاطى : naji khadija على طريق التميز
♣ الحالة : naji khadija غير متواجد حالياً
افتراضي



Zwinnnna bezzzzaf


 


قديم 05-20-2015, 11:21 AM   #17 (permalink)
ghizlane


الصورة الرمزية ghizlane
♣ العضوه :  611
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  256 [ + ]
♣ مكانى : المغرب
♣ نقاطى : ghizlane على طريق التميز
♣ الحالة : ghizlane غير متواجد حالياً
افتراضي



merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii iiiiiiiiiiiiiiiiiii


 


قديم 05-20-2015, 08:00 PM   #18 (permalink)
خجلي سر جاذبيتي


الصورة الرمزية خجلي سر جاذبيتي
♣ العضوه :  863
♣ التسجيل :  Nov 2012
♣ مشاركاتى :  952 [ + ]
♣ مكانى : الدمام
♣ الجنس : انثى
♣ مكانى :
♣ نقاطى : خجلي سر جاذبيتي سيصبح متميزا في وقت قريبخجلي سر جاذبيتي سيصبح متميزا في وقت قريب
♣ مشروبك المفضل :
♣ الحالة : خجلي سر جاذبيتي غير متواجد حالياً
افتراضي



فصل رائع تسلمي اختي واضح ان سيرا راح يكون حياتها مع ديم عذاب في عذاب بس اتمنى تاخذ حقها بالذات من كات وتنتقم منها بقوة


 
 توقيع : خجلي سر جاذبيتي


قديم 05-27-2015, 12:24 AM   #19 (permalink)
khouloud


الصورة الرمزية khouloud
♣ العضوه :  1079
♣ التسجيل :  Dec 2012
♣ مشاركاتى :  91 [ + ]
♣ مكانى : تونس
♣ نقاطى : khouloud على طريق التميز
♣ الحالة : khouloud غير متواجد حالياً
افتراضي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 


قديم 06-04-2015, 01:07 PM   #20 (permalink)
حب السعودية


الصورة الرمزية حب السعودية
♣ العضوه :  350
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  328 [ + ]
♣ مكانى : السعودية
مزاجي:
♣ نقاطى : حب السعودية على طريق التميز
♣ الحالة : حب السعودية غير متواجد حالياً
افتراضي



موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


 


موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


الساعة الآن 07:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1