حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

وردة الصباح_(69)_روايات غادة

  • مورين هاردي

    روايات غادة

    دار العلم للجميع (بيروت)

    كان آليك ريكوفيسكي وسيما…غنيا…ساحرا…في الواقع، من كان مؤهلا حتى اطراف أصابعه، وهو طلب من تارا أن تتزوجه…تارا من جهتها أقسمت أنها لن تكون فقييرة….أو خاضعة ثانية…وهي كانت قد صرحت بأنها تبحث عن زوج غني…إذن اين كانت المشكلة؟ أولا، إنها تكره آليكن ثانية، أنها عرفت أنه سيخضعها فقط بالطريقة التي كانت هي عنيدة بأن لا يقوم بها رجل…مع ذلك يبدو أن القدر قد صمم أن يضعها في شرك وضع لا مفر منه….

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات