حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

هل تخطيء الأنامل؟ – 59 – ع.ق

  • فيوليت وينسبير

    عبير القديمة

    هارلكوين(قبرص)

    العنوان الأصلي:The Passionate Sinner

    الانسان حين يعافب نتيجة خطأ ارتكب سواه؟ عندما واجهت ميرلين قرار فصلها من عملها كممرضة، لم تيأس بل أعدت حقائبها وقعطت نصف العالم وعملت سكرتيرة للرجل الذي أفقدته بصره من دون إرادتها. ترى هل هو شعورها بالذنب؟ أم أن الحب، وهو مطهر النفوس كفيل بأن يعوض ماضاع من نور العين. لكن بول فان سيتان نمر يجوس في الغابات المظلمة، ويسبح مع أسماك القرش، أي نوع من الرجال هذا الذي يتزوجها ! هل هي العقوبه.. أم اللسم.… يصدق انها تحبه؟ ام تبقى بالنسبة اليه حلماً بعيداً في قاع القلب لا يتحقق!!

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات