حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

نور العمر – 175 – ع.ق

  • فيوليت وينسبير

    عبير القديمة

    هارلكوين(قبرص)

    العنوان الأصلي: Love’s Agony
    صآح قلبها ..لآ.. للعاصفه التي ضربت حبها الاول تركت عملهآ وسافرت الي جزيره اسبانيه لتبقى قرب حبيب طفولتها بعد اصابته بالعمى كرست ايامها للعنايه به وكانت له العين واليد والنور الذي شق الضلمه للبحث عن بعض الامل الآ ان رايك الذي كره الحياه بعد اصابته بالعمى زرع طريق انجى بالاشواك فكانت مهمتها شبه مستحيله وحربها مدمر حرب الضوء والعتمه وسلآحها الوحيد حبهاالذي مدها بالشجاعه وفعم قلبها بالصبر ولكن الى متى؟وهناك ايزابيل فراندوس الجميله التي اختارها والد رايك كعروس لابنه البكر هل يسكت قلبها ولآ يحتج حين يقرر رايك بأن انجي صالحه كعروس لاخيه؟ ..لآ..لن تكون لسواه وتقرر انجي الرحيل ولكن الى اين ؟ قلبها المتعلق بريك رفض ان يخطو خطوهواحده بعيدا عنه

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات