حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

مندلا – 17 – ق.ع.ق

  • مارغريت واي

    قلوب عبير القديمة

    هارلكوين(قبرص)

    وسمح لنفسه بإطلاق ضحكة منخفضة بينما ركز عينيه على وجهها الحالم والحزين وقال لها هل تستمتعين بلعب دور بطلة إحدى الروايات يا كاترين؟ كاترين قرر اسمها مرتين.
    ففتحت عينيها بسرعة لترى الضوء ينعكس على ثوبها بشعاع ذهبي جعلها يبدو مثل وردة صفراء وقالت له بتهذيب شديد أرجو المعذرة فلابد انني شردت بأفكاري فيما لا أريد أن أعاني من شعوري نحوك.
    علق بلطف لا تتفوهي بكلمة أخرى.
    وعاشت في عالم خادع من الأمل برهة..ورفعت رأسها لتتأمله وقد حبست أنفاسها أمام تظراته. وقالت دون تفكير من الواضح أن شعورك مختلف.

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات