حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

محطم القلوب_(572)_ع.د.م

  • كلود تيرني

    عبير دار ميوزيك

    دار ميوزيك للصحافة والنشر

    وقفت هانا ذات صباح تنظر إلى ابنتها تناجيها: ” ها أنت قد حصلت على الأب البديل بعد حرمانك من الأب الحقيقي الذي كان لا يستحق هذا الاسم…
    أيتها الملاك الطاهر يا أميرتي الصغيرة لا تقلقي ولا تخافي من الغد! لأن قلب الأم لا يخطيء أبدا.
    إذا كنت قد أحببته فلأنه أحبك يا ابنتي…

    قراءة رابط المنتدي

  • شارك برأيك