حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

كانت لي

  • عبير الكبسي

    روايات خليجية

    2017

    حكاوينا للنشر والتوزيع الإلكتروني

    وبعد أن أعلنت مشاعري الفصل الاخير بيننا..

    عزفت أحاسيسي نغمة الوداع

    بعد أن كانت قصة حبنا رائعة ككل البدايات

    بالكاد شفيت منك !

    كم تنازلت لإجلك عدة مرات..

    كنت تستغل ضعفي في حبك…

    وكأن روحي مكبلة بك.

    بل كنت تعاملني بأقسى أنواع التجاهل

    لم أملك القوة لإبتعد حينها

    وكأن العالم سيتدمر إذا تركتني..

    هكذا كنت أظن..

    وعندما أدركت بإن ظنوني آثام ..

    رحلت عنك ..!

    لماذا عدت إلي مرة أخرى ؟

    ماتريد قوله أصبح ثرثرات بالنسبة لي

    أنت لم تعد بجغرافية إقليمي

    لاتعد إلي…!

    لاتنتظر أبدا..

    لاتظن بي خيرا ..

    فأنا لم أعد كما كنت..

    إنكسارك وأعذارك جميعها لم تحرك ساكنا

    ولن تحرك ساكنا ماحييت..!

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات