حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

قلوب جياشة_(5)_روايات سوفنير

  • راميا فرناندو

    روايات متنوعة

    عاشت سعاد في كنف والديها في مزرعة بقرية صغيرة، كانت سعاد منذ صغرها تميل لابن الجيران وتكن له عاطفة جياشة، وعندما بلغت سن المراهقة وقفت التقاليد ووالدتها حائلا بوجه مصادقتها لأي شاب أو الخروج معه.لكنه ببلوغها سن السادسة عشر تمردت وخرجت من تحت سيطرت والديها، وذهبت للعمل بمكتب البريد واستأجرت شقة مفروشة.
    أحبت سعاد حياة المجتمع الشقق بعد عزلة المزرعة، وضع القدر في طريقها عددا من الشباب، لكن بسببها قتل شابان في ريعان شبابهما. ملأ الحزن قلبها وأغلقته بوجه العاطفة نحو الجنس الآخر، وعادت لتعيش في المزرعة مع والديها.
    شعرت بالوحدة وقررت ممارسة مهنة التمريض، وهكذا عادت من جديدة للحياة المهنية، تعرفت بالطبيب فارس وتزوجته، ورزقت منه ابنتها ليلى، التي كانت صورة من والدتها، لكن القدر كان لهما بالمرصاد.

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات