حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

فتاة المدينة_(85)_غادة

  • ديبورا وينترز

    روايات غادة

    دار العلم للجميع (بيروت)

    ماثيو بلاك كان أشد سوادا من اسمه. لكن كاثرين كانت مضطرة للجوء إليه بعد أن فقدت كل شيء لوفاة أبيها وبوجود شقيق لها ترعاه،
    لكن الواقع لم ينطبق أبدا على الخيال..فبلاك لم يرحب بها كما تصورت بل انه مال إلى تستغلالها…مع ذلك كانت تتعلق به أكثر فأكثر بمرور الأيام…والأيام تحمل الكثير…فإلى أين المصير؟

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات