حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

صقر السماء الزرقاء – روايات غادة

  • أدوينا مايلز

    روايات غادة

    دار العلم للجميع (بيروت)

    منذ خمس سنوات، عندما كانت في الثامن عشرة، كانت اماندا خائفة بدلا من أن تكون متملقة لعرض سيزار دروتسو بالزواج…قررت أن لا تكون فروة أخرى على حزام سيزار…لكنها الآن من جديد في منزله في توسكاني، وهذه المرة مخطوبة لشقيقه الأصغر والألطف بيارو.
    لكن سيزار،سرعان ما ظهر، وليست لديه نية بقبول الوضع. رفض الاعتراف بأماندا كخطيبة لشقيقه، معلنا أنها كانت له وليس لشخص آخر.
    والعائلة كلها، والمدينة بأسرها، ظهروا مؤيدين له! فقط ما الذي تستطيع أن تقوم به أماندا؟

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات