حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

سخرية القدر_(14)_روايات سوفنير

  • هنرييتا فيرساتش

    روايات متنوعة

    عملت عبير مزينة في أحد أقسام محلات زيدان الشهيرة وكانت مخطوبة للشاب ماجد.
    وفي احد الأيام اتصل بها ماجد وقال لها أن تنتظره قرب المحطة بعد أن تنهي عملها لأنه يحضر لها مفاجأة سارة.
    أخذها ماجد لرؤية البيت الذي سيصبح بيتهما وفي الطريق قرات عبير لوحة إلى جانب الطريق تشير أنه طريق مسدود فتشائمت ورفضت رؤية البيت فنشبت بينهما مشادة انتهت باعادة خاتم الخطوبة إلى ماجد.
    بعد عدة أيام حضرت رجاء ابنة السيد زيدان لكي تصفف لها عبير شعرها واقترحت عليها مرافقتها كسكرتيرة في رحلتها الذي ستقوم بها حول العالم فماذا كانت النتيجة؟!

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات