حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

بحيرة الذكريات_(203)_ع.ج

  • جانيت ديلي

    عبير الجديدة

    كانت فرصة سعيدة لعطلة ايف الصيفية في ويسكونسين عندما التقت لاك ماكلور وابنه الصغير توبي. لم تعرف من احبت اكثر، لاك أو ابنه، لذلك عندما ازدادت صداقتها مع لاك تدريجيا أشار كل ذلك لنهاية سعيدة للثلاثة، أو هل هذا صحيح؟
    تجرأت ايف أن تتأمل كثيراً من هذه العلاقة، حيث منذ البداية لم يرها لاك إلا كفأرة بنية! كيف يمكن أن تقارن بذكرى زوجته الجميلة ليزا؟

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات