حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

النظرة الأولى – 508 – ع.د.م

  • عبير دار ميوزيك

    دار ميوزيك للصحافة والنشر

    لقد عارضها شارلز قائلا:
    إنك مخطئة يا حبيبتي، انني قد شرحت لك من قبل أن القدر هو الذي جمعنا، ولا شيء يمكن أن يعوق ذلك سواء أكان ذلك زلزالا أم عاصفة.
    ثم أردف قائلا: ألا تريدين أن تظلي بجانبي. فردت إيمي:
    انني أتمنى ذلك من كل قلبي.
    فقال شارلز:
    وكذلك أنا يا إيمي منذ أن رأيتك أمام منزل إيلين عندما كنت تترددين في الدخول.
    فقالت له إيمي:
    إذا كنت تأخرت دقيقة واحدة فقط ما كنا قد تقابلنا. إنني سوف أرحل.
    فهل تأخرت عن لقائه؟ وكم تأخرت؟ وماذا ترتب على هذا المسلك؟

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات