حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

العاصفة في قلبها_(1)_سلسلة ناتالي

  • ديبورا ونتيرز

    روايات متنوعة

    كان اليكسي شالنجر الدوامة في حياة انجيلا . . وكان دايفد وايلد صخرة الخلاص . . ولكنه مات . . ولن تحصل بعد اليوم على دعمه.
    (( إنه عالم ظالم للمرأة عندما تكون لوحدها، فحرية المرأة أمر رائع عندما يكون الجميع متمدناً ))
    ولكنها لن تطلب مساعدة أليكسي مطلقاً، فهو قد اختار عيد ميلادها التاسع عشر كي يحطم أحلامها . . ولن تدعه يدخل حياتها من جديد ليحطمها مرة أخرى.
    ولكن هل هكذا يفكر هو أيضاً؟

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات