حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

أرجوك أن ترحل – 15 – أحلام

  • جين لوغان

    كنوز أحلام القديمة

    دار الفراشة

    كان الرجال يدعونها ملكة الثلج، لأنها كانت بعيدة المنال لا يمكن انتقادها. ولكن، من الداخل، كانت كاترين ويزدوم قابلة للعطب مثلها مثل أي انسان آخر، ورالف كوبنتين كان الرجل الذي جعلها هكذا.
    المؤلف القصصي الشاب كان قد حطم قلبها من قبل، وأقسمت عندها، أن لا تحب من جديد.
    وهذا القسم كان من السهل المحافظة عليه، إلى يوم أن عاد، مصمماً على تحطيم قوقعتها الثلجية. سؤال واحد أرعب كاترين يومها! ماذا سيتحطم أولاً: قوقعتها … أم قلبها؟

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات