حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

كارول مارينيللي


اسم الشهرة :

Carol Marinelli

 الجنسية :

إنجليزية

 تاريخ الميلاد :



ولدت كارول مارينيللي في إنجلترا لوالدين إسكتلنديين, ثم هاجروا إلى أستراليا, حيث يتواجد الكثير من الإنجليز والإسكتلنديين الذين قاموا بالشيء ذاته, لذا كانت في منزلها أيضاً هناك.
تعيش في الضواحي الخارجية لمدينة مليبورن… تقريباً في سيارتها, حيث أنها تقود أبنائها الثلاثة إلى التزاماتهم المتعددة.
في حياتها كانت كارول طابعة, ممرضة, قطفت الفواكه, رحالة, كما أنها تقدمت لطلب الانضمام إلى الشرطة, وأن تدرس علم نفس الحياة القبلية… والقائمة تطول, كل تلك الأشياء نادتها لكن ليس بما يكفي.
كارول تعشق العودة إلى المملكة المتحدة للزيارة، وتحب الذهاب إلى أي مكان للزيارة وتتكبد جهداً لتتغلب على خوفها من الطيران. لديها ثلاثة أطفالِ رائعين يكبرون سريعاً ويبقون مشغولون بسلسلة لا تنتهي من الواجبات البيتية واستقبال الأصدقاء والألعاب الرياضية.
ممرضة وكاتبة، تحب الايقاع السريع وازدحام المستشفى الحديث الذي تعمل فيه، لكن بين الحين والآخر تعترف بنعمة الهروب إلى بريق وإغراء عالم أبطالها وبطلاتها في الروايات. وتفضلها على واقعها.
بدأت كارول محاولاتها في الكتابة لـ harlequin – mills & boon, وهي لا تزال تؤدي تدريبها على التمريض في لندن, وقد رفض بسرعة وكانت هي مدمرة, الرفض أصبح صديق على مدى السنوات القليلة القادمة وقد جمعت كمية لا بأس بها من رسائل الرفض.
مع ذلك, وبمرور السنوات, الرفض أصبح تفاصيل إضافية, عوضاً عن البكاء وازدراء الرجل الذي أرسلهم , أخيراً قرأتهم, كما يجب أن يقرؤوا.
في عام 2000 قبلت أول رواية رومانسية لها, لسلسلة الرومنسية الطبية, وقد عاشت بعدها بسعادة وهناء, حسناً, هذا ما كانت تظن أنه سيحدث, لكن في الواقع, لا, لأنه عندها العمل الشاق كان قد بدأ حقاً!
عندما نشرت روايتها اكتشفت منظمة الكتاب الرومانسيين لـ أستراليا…. كان ليكون, كما اكتشفت الآن, أسهل بكثير لو أنها اكتشفتهم قبل الآن, عندما حضرت مؤتمرها الأول اكتشفت أنها ليست الشخص الوحيده التي تعيش وسينما متنقلة تدور في رأسها… في الواقع لقد كانوا جميعاً متشابهين!
مختلفين, لكن متشابهين, وقد عقدت الكثير من الصداقات الرائعة.
كارول تكتب الآن السلاسل الطبية وقوائم الهدايا وتحب كلاهما.
أحد أهدافها أن تحضر مؤتمر الكتاب الرومانسيين في أمريكا, برفقة عدة كتاب أستراليين, وهو هدف جميل.
أكبر إثارة في حياة الكتابة لـ كارول وبقيت حتى الآن كانت الطباعة, وللمرة الأولى كلمة “النهاية”, حيث لسنوات طويلة كان هناك فصول وخطوط عريضة وبدايات لم تنتهي, لكن الحصول على قصة كاملة من البداية للمنتصف للنهاية منحها إثارة لم تكن تتوقعها.
ملاحظة: أغلب روايات كارول مستوحاة من محيطها فهي تتكلم عن الجو بين الأطباء والممرضات مع إدخال مناطق أستراليا النائية جو من الرومانسية الجميلة, لمحبي الصحاري والمسافات الشاسعة, يظهر أيضاً حبها للصحاري بروايات الشيوخ والأمراء.

كتب تم نشرها

التخطي إلى شريط الأدوات