نون النسوة تقول(3) ابنك على ما تربيه وجوزك على ما تعوديه

بسم الله الرحمن الرحيم

نون النسوة تقول:

ابنك على ما تربيه وجوزك على ما تعوديه

نشأنا نسمع تلك المقولة من النساء العجائز وجداتنا…ورغم التطور وعصر النت والفيس بوك…وجدنا الصديقات يتهامسن بها من ضمن نصائح العروس..وتهيأ لنا أننا وجدنا مفتاح الكنز.. الحل المثالي للمعضلة التي آرقت النساء على مدى العصور.. لن أكرر نفس خطأ من سبقونا وأصبحت حياتهم لا تطاق..

ربما لأنهم لم ينفذوا وصايا العجائز صاحبات الخبرة بحذافيرها..ولا نصائح الصديقات الوفيات.. ولكنني سأفعل…

بكل سذاجة تصورت أنني سأطويك تحت جناحي… الكلمة كلمتي والشورة شورتي…والحياة هتبقى بمبي وأنا جنبك وأنت جنبي..يا سلام عليك يا أميرة حبي أنا…ما يحدث في الأفلام الرومانسية سأحققه أنا على أرض الواقع بخلطة سهلة التحضير…شوية خبرات قديمة ..مع رشة من كام فيلم رومانسي سرهم باتع…وخلاص…

وبقلب الأسد خطوت الخطوة الأخيرة لعالم الزوجية السعيد…وكانت المفاجأة..

الدنيا لونها وردي بجد..بدون أي خلطات , بدون وصفات..هم اللي قبلي كانوا بيخوفوني ولا إيه؟؟

ولا كان حسد وحقد وغيرة من ألد الأصدقاء…لما نشوف لما نرجع ونجتمع لأخبرهن الخبر الصاعق الذي سيختبئون بعده كل واحدة في جحرها من الخزي والقهر…

وبعد شهرين عسل..اتفقنا على الاجتماع..ودعني زوجي بدموع وبآهات..وأنا أطمئنه ضاحكة..لن أغيب عنك كثيراً يا حبيبي…صديقاتي وحشوني..وفيه حاجة كدة عاوزة أوصلها لهم…

التففن حولي في نصف دائرة عيونهم تلمع بفضول وهمهماتهم المحفزة لأبدأ بالكلام..

ـ إيه عاوزين تعرفوا إيه؟؟؟اتبطي أنت وهي..أنا أعوم في بحر العسل ومافيش أي حاجة من اللي قولتوا عليها حصلت…

وفجأة بعد صمت قصير وتبادل النظرات ضججن جميعاً بالضحك وظللن يضحكن حتى دمعت عيونهن..وأنا أقرض شفتي بغيظ بعد أن فاجأتني ردة أفعالهن, وأنا التي ظننت أنهن سيبكين قهراً..حتى ربتت علي إحداهن قائلة من خلال ابتسامتها:

ـ بالهنا والشفا يا عروسة…اشربي عسل فطار وغدا وعشا…خزني للمستقبل

انتفضت من مكاني ممسكة حقيبتي أهم بمغادرة المكان ولكن ليس قبل أن أنفجر فيهن بما يعتمل به صدري:

ـ على فكرة…أنتم…أنتم…مش صديقاتي بجد..وأنا مش هعرفكم بعد كدة أبداً..

وقبل أن أغلق الباب خلفي سمعت أحداهن تصيح:

ـ على فكرة الاجتماع الجاي بعد شهر في نفس المعاد…أوعي يفوتك..

شملتهن بنظرة حانقة وغادرت وأنا أقسم أنني لن أراهن بعد اليوم…

ولم أعلم أنني سأعود زاحفة بعد شهر…

في مقالتي القادمة ستعلمون لماذا لم أبر بقسمي..

إلى اللقاء في نون النسوة تقوول…

************

ميرفت البلتاجي

  • شارك برأيك