أيمحتب أبو الطب - منتديات حكاوينا الأدبية

.::|فعاليات المنتدى|::.



الإهداءات


العودة   منتديات حكاوينا الأدبية > .:: أقسام حكاوينا العامة ::. > :: حكاوينا الثقافي :: > مصر أم الدنيا

مصر أم الدنيا فاتك نص عمرك ياللي ما شوفت مصر

عدد المعجبين3الاعجاب
  • 1 اضيفت بواسطة ghazala25
  • 1 اضيفت بواسطة ghazala25
  • 1 اضيفت بواسطة ghazala25
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-24-2015, 12:33 AM   #1 (permalink)
ghazala25


مشرفة فانتازيا حكاوينا للروايات الخيالية المترجمة وواحة حكاوينا للروايات المنقولة



الصورة الرمزية ghazala25
♣ العضوه :  1535
♣ التسجيل :  Jan 2013
♣ مشاركاتى :  6,953 [ + ]
♣ مكانى : مصر
♣ الجنس : انثى
♣ مكانى :
مزاجي:
♣ نقاطى : ghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدود
♣ مشروبك المفضل :
 ♣ SMS ~
اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا
و اعمل ﻵخرتك كأنك تموت غدا
 ♣ اوسمتى
وسام  كتاب مكتبة حكاوينا مبدعات حكاوينا مترجمة مبدعة مشرفة مميزة 
♣ الحالة : ghazala25 غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي أيمحتب أبو الطب



برع المصريون القدماء فى الطب بفروعه المختلفة و تشير الدراسات الأثرية أن المهندس العظيم أيمحتب هو أبو الطب المصرى و هو بذلك أول طبيب و مهندس فى التاريخ و يذكر بعض المؤرخين أن أهل مدينة منف القديمة قد أشاروا إلى أن وقت الملك زوسر و المهندس أيمحتب قد شهد العديد من المعجزات الطبية
و من المعروف ان المصريين القدماء قد تركوا لنا العديد من البرديات الطبية و أشهر هذه البرديات بردية إدوين سميث و كذلك برديات اللاهون و برلين و إيبرز و لندن و ليدن و فيها العديد من الوصفات الطبية و طريقة تشخيص العديد من الأمراض و كذلك أسبابها و طرق علاجها
و تتناول بردية إدوين سميث المحفوظة فى المتحف البريطانى كما أشارت العديد من المراجع العلمية و كما ذكر الدكتور بول غليونجى فى كتابه الطب المصرى القديم تشخيصا لثمانية و أربعين حالة فى جراحة العظام و الجراحة العامة و هى مقسمة تبعا لتقسيم الجسم فتبدأ بالرأس و العمود الفقرى إلى أجزاء أخر من الجسم و من هذه الحالات ،المراض الباطنية و علاجها ،أمراض العيون،أمراض الجلد ، أمراض الأطراف، أمراض الرأس و الأسنان و اللسان و الأنف و الأذن، أمراض النساء ، أمراض القلب و الأوعية الدموية ،الأمراض الجراحية و لذلك فهى تعتبر أقدم كتاب جراحى فى العالم و أشار العديد من الباحثين إلى أن هذه البردية تعتبر أول دليل على وجود طب منطقى عقلى أساسه الخبرة و الملاحظة و علم تشريح سليم .
و يذكر الدكتور سمير يحيى الجمال فى كتابه (تاريخ الطب و الصيدلة المصرية فى العصر الفرعونى) الشائع و المعمول به فى مصر و كل دول العالم أن القسم أو ميثاق الشرف الطبى الذى يؤديه خريجو الطب منسوب إلى أبقراط اليونانى فى حين يرى علماء أوربيون كثيرون أن صاحب هذا الفضل هو أيمحتب الطبيب و المهندس المعمارى المصرى (الأسرة الثالثة حوالى سنة 2800 قبل الميلاد) مصمم و بانى هرم زوسر و أن دوره فى الطب أظهرته البرديات التى تم العثور عليها ،و اكتشفوا أنه أول من وضع ميثاق الشرف لمهنة الطب ،خاصة العلاقة بين الطبيب و المريض و أنها سر من الأسرار المقدسة ،كما تضمن هذا الميثاق إلزام الطبيب بأن يكتب أنه بعد فحص المريض تبين أن تشخيص حالته تخضع لأحد الاحتمالات التالية:
1- هذه الحالة أعالجها و أشفيها
2- هذه الحالة أعالجها و سوف أجتهد فى شفائها
3-هذه الحالة لا أقدر على علاجها و لا أمل فى شفائها
و كان تدوين هذه الملاحظات يتم قبل إجراء العمليات الجراحية بصفة خاصة .
و يستدل علماء المصريات على تأثر أبقراط بالطب المصرى إلى درجة نقل برديات طبية مصرية نقلا حرفيا بما يلى :
ما ذكره الطبيب اليونانى من أن أبقراط نقل عن مصر طريقة تحضير العقاقير الطبية كما اعترف جالينوس أنه نقل الكثير مما ورد فى البردية المخصصة لإزالة الآلام ، مثل عسر البول و البول الدموى (البلهارسيا فيما بعد) "و معروف أن المصرى القديم رسم دودة البلهارسيا و أطلق عليها اسم آآآ فى تعبير عن الألم الذى تسببه ،كما استخدم الطبيب المصرى القديم لبوس وضع فيه مادة الأنتيمونيا لعلاج البلهارسيا و معروف أن مركبات الأنتيمونيا Antimony disulfide كانت تستخدم حتى وقت قريب لعلاج البلهارسيا " و هو ما يعنى أن الطبيب المصرى القديم هو من اكتشف البلهارسيا و علاجها و ليس تيودور بلهارس ، و بالنسبة لأمراض النساء نقل أبقراط نقلا حرفيا أسلوب التأكد من حمل المرأة و ذلك باستخدام لبوس الثوم ، حيث اكتشف الطبيب المصرى القديم وجود اتصال بين تجويف المهبل و بقية الجسم ، وفق الوصف المذكور فى بردية (كاهون) و تأسست هذه النظرية على أن المادة العطرية فى الثوم تمر من خلال البوق إلى التجويف البريتونى إذا كان البوق سالكا و منه إلى الرئتين فالتنفس ،و استخدمت نفس الطريقة لمعرفة سبب عقم النساء ،فبعد وضع لبوس الثوم بثمانى ساعات يشم الطبيب رائحة التنفس ،فإذا كانت أنابيب فالوب سليمة ،ظهرت رائحة الثوم ،و إن كانت مسدودة لا تظهر رائحة الثوم و يضيف الدكتور وسيم السيسى أن هذه الطريقة العبقرية فى الفحص ،ذكرها الأستاذ الدكتور محمد فياض فى مؤتمر فى سنغافورة ،فكان تعليق رئيس الجلسة إن هذا يدل دلالة واضحة على دراية قدماء المصريين بدقائق الجسم البشرى ،و التى اكتسبوها من علم التحنيط


 
mariam18معجبون بهذا.
  مـواضـيـعـي


رد مع اقتباس
قديم 10-24-2015, 01:12 AM   #2 (permalink)
ghazala25


مشرفة فانتازيا حكاوينا للروايات الخيالية المترجمة وواحة حكاوينا للروايات المنقولة



الصورة الرمزية ghazala25
♣ العضوه :  1535
♣ التسجيل :  Jan 2013
♣ مشاركاتى :  6,953 [ + ]
♣ مكانى : مصر
♣ الجنس : انثى
♣ مكانى :
مزاجي:
♣ نقاطى : ghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدود
♣ مشروبك المفضل :
 ♣ SMS ~
اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا
و اعمل ﻵخرتك كأنك تموت غدا
 ♣ اوسمتى
وسام  كتاب مكتبة حكاوينا مبدعات حكاوينا مترجمة مبدعة مشرفة مميزة 
♣ الحالة : ghazala25 غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



كما أن جدودنا توصلوا لمعرفة نوع الجنين بوضع بول الحامل على مقدرا من القمح و مقدار من الشعير ،فإن نبت القمح كان الجنين ذكرا و غن نبت الشعير كان الجنين أنثى ،اما إذا لم ينبت كلا النوعين فالنتيجة عدم وجود حمل و قام بهذه التجربة الأستاذ الدكتور أحمد عمار أستاذ النساء و التوليد بجامعة عين شمس و الأستاذ الدكتور بول غليونجى أستاذ الغدد الصماء بنفس الجامعة ،و ثبت صحتها و جدير بالذكر أن أوروبا ظلت تستخدم هذه الطريقة حتى القرن الثامن عشر، و فى دراسة حديثة أجراها الدكتور رشدى عمار ،أثبت فيها أن جدودنا توصلوا إلى أن بول الحامل يختلف عن بول الذكور كما يختلف عن بول غير الحوامل .
أما الجروح فى مصر القديمة فكانت تخاط فى الست ساعات الأولى أما بعد ذلك فكانوا يقومون بوضع عسل النحل لقتل البكتيريا أو لباب خبز الشعير المتعفن و يضيف د.وسيم ،ثم اكتشفنا أن هذا العفن هو عفن فطر البنسلين الذى اكتشفه ألكسندر فليمنج سنة 1928 .
و فى بردية سميث وصف لعملية جراحية فى الفك السفلى من عهد الأسرة الرابعة به ثقب لتصريف صديد خراج تحت الضرس ،و قد استخدم جراح الأسنان فى هذه العملية أدوات جراحية من البرونز و قد نقل أبقراط هذه العملية فى كتبه حرفيا ، و ذكر د.سمير الجمال أن العديد من طلبة اليونان عاشوا فى مصر و أقاموا فى معابدها لدراسة الفلسفة و العلوم و الطب و الفلك خاصة فى معبد ممفيس و معبد مدينة سايس و غيرها و منهم أبقراط و فيثاغورث و جالينوس و سولون و أفلاطون و أبيقور . غير الرومان أمثال هيكاتيوس و الفيلسوف زينون و المسرحى أريستوفان و اكتشف جدودنا أن أل(ميتو) أو الأوعية الدموية عامل هام للصحة و فى الشيخوخة قد يتحول الدم إلى جلطة و يبدأ الدم يتكون موضعيا و يحرم الدم من قدرته على مساعدة أجزاء الجسم للقيام بوظائفها و هذا الرأى نقله أبقراط ،الذى نقل أيضا أسلوب تنظيف المعدة باستخدام المسهلات و الحقن الشرجية ،بعد أن اكتف جدودنا أن الإسراف فى الطعام مرهق للمعدة و الأمعاء و الكليتين و القلب على النحو الوارد تفصيلا فى بردية إيبرس ، و هذه الشروح الطبية نقلها أبقراط حرفيا .
أما بردية كارلسبرج الطبية و المحفوظة فى جامعة كوبنهاجن بالدنمارك و يرجع تاريخها إلى الأسرتين 19،20 و بها وصفات عن أمراض النساء و العيون ، فقد نقل أبقراط ما ورد فيها نقلا حرفيا فى مؤلفاته الطبية التى تسربت إلى التراث الشعبى فى إنجلترا فى القرن 12م ، و فى المانيا فى القرن 17م.
و إذا كان البعض ينسب بدء الحضارة إلى اليونان فإن الأمر تغير بالنسبة للطب بعد ترجمة البرديات الطبية المصرية التى اكتشفت منذ القرن 19 م ،إلى معظم اللغات الاوروبية ، فظهر للعالم المتحضر خطأ إرجاع الحضارة الحالية إلى اليونان بسبب اقتباس معظم علمائهم فى مؤلفاتهم الطبية و الصيدلية من كل علوم قدماء المصريين ،لذا وجب علينا بوصفنا مصريين أن نظهر للعالم ،فى المحافل العلمية و بكل الوسائل الممكنة فضل جدودنا المصريين على العالم و إرجاع الحق إليهم بأن مصر هى مهد الحضارة بحق و أساسها الأصيل و دلل على ذلك بكثير من الشواهد ، منها أن كلمة صيدلة (فارماسى) فى اللغات الأوروبية مأخوذة من لغة مصر القديمة بر-إم -كا و تعنى بيت(شفاء) الروح ثم تحورت إلى با ما كا ، فار ما كا Phar-ma-ca
و تعنى مانح الشفاء و وجدت منحوتة على قاعدة تمثال تحوت فى مدينة ممفيس ،ثم أطلق اليونانين هذه الكلمة على علم الصيدلة فأصبح فارماكى و منها انتقل إلى اللغات الأوروبية.
و نظرا لأهمية أيمحتب فى نظر العلماء المتجردين من التعصب العرقى أو الأيديولوجى ، وجه الطبيب البريطانى جاميسون هارى مؤلف كتاب( أيمحتب إله الطب المصرى) رسالة إلى كليات الطب فى العالم بما فيها الكليات المصرية ، قال فيها إنى ألح على جميع زملائى الأطباء فى جميع أنحاء العالم بالإعتراف بأيمحتب عميدا لهم دون سواه ، إن أسكليبيوس إله الطب لدى اليونان إنما هو شخصية أسطورية ،سلب فضل أيمحتب ،لأن معرفتنا بهذه القمة المصرية جاءت متأخرة بسبب حاجز اللغة التى فك رموزها شامبليون ، إن صورة أيمحتب يجب أن تكون شارة لمهنتنا ، لأنه من الفضل لنا أن يكون على رأس مهنتنا رجل من لحم و دم ،شخصية شهيرة متعددة المواهب ،بدلا من شخصية غامضة المنشأ تنسب إلى عالم الأساطير


 
mariam18معجبون بهذا.
  مـواضـيـعـي


رد مع اقتباس
قديم 10-24-2015, 01:16 AM   #3 (permalink)
ghazala25


مشرفة فانتازيا حكاوينا للروايات الخيالية المترجمة وواحة حكاوينا للروايات المنقولة



الصورة الرمزية ghazala25
♣ العضوه :  1535
♣ التسجيل :  Jan 2013
♣ مشاركاتى :  6,953 [ + ]
♣ مكانى : مصر
♣ الجنس : انثى
♣ مكانى :
مزاجي:
♣ نقاطى : ghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدودghazala25 مبدع بلا حدود
♣ مشروبك المفضل :
 ♣ SMS ~
اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا
و اعمل ﻵخرتك كأنك تموت غدا
 ♣ اوسمتى
وسام  كتاب مكتبة حكاوينا مبدعات حكاوينا مترجمة مبدعة مشرفة مميزة 
♣ الحالة : ghazala25 غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



جميع المعلومات فى هذا الموضوع منقولة من كتاب
الحضارة المصرية القديمة رؤية عقلية موثقة للباحث نبيل توفيق


 
mariam18معجبون بهذا.
  مـواضـيـعـي


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع



الساعة الآن 11:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1