الإهداءات


العودة   منتديات حكاوينا الأدبية > :: حكاوينا للإبداعات الأدبية :: > واحة القصص والروايات المنقولة > واحة حكاوينا للروايات المنقولة المكتملة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
:: لقاء وقت الغروب (28) للكاتبة: كارول مورتيمر * كاملة * (آخر رد :Leena_1000)       :: الدرك الاسفل من النار..(17) الحلقة2 من سلسلة الأشقياء الثلاثة ...بقلم أروع إحساس.. -كاملة- (آخر رد :رغد)       :: كبرياء أنثى - احكي ياشهرزاد"منى لطفي"..(39) الفصل الرابع والعشرون.. متجدد.. (آخر رد :ايمى ايمو)       :: ابتزاز لخطوبة مزيفة (50) الكاتبة: لينا بانكس (ج1 من سلسلة خيال الرغبة) ترجمة amadia * كاملة * (آخر رد :بنفسج)       :: أريدها بأي ثمن (44) للكاتبة: جوليا جيمس - ترجمة: amadia * كاملة * (آخر رد :ريرى40)       :: الحب الضائع (56) للكاتبة: كارول مورتيمر (آخر رد :زهرة مغتربة ع)       :: عاشق القمر(37).. بقلم ... zazaza ..كاملة.. تم اضافة الرابط (آخر رد :املى فى ربى)       :: 199 - الزواج المندفع - روزانا مارشال - ع.ج (آخر رد :محبة البينك)       :: اكلين لحوم البشر (16) الحلقة1 من سلسلة الأشقياء الثلاثة ...بقلم أروع إحساس.. -كاملة- (آخر رد :رغد)       :: خدعة مصيرية - 1206 - حصري فقط ع حكاوينا - ع.د.ن (آخر رد :التائبه)      

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-22-2012, 03:03 PM   #1 (permalink)
white flower


عضوة في رالي حكاوينا – فراشة الأسرة والطفل



الصورة الرمزية white flower
♣ العضوه :  105
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  3,952 [ + ]
♣ مكانى : مصر ام الدنيا
♣ نقاطى : white flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدود
 ♣ اوسمتى
مبدعات حكاوينا 
♣ الحالة : white flower غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رواية: بعض العيون حقدها فى نظرها .. للكاتبة.ضمني بين الاهداب كاملة





هلا و غلا باعضاء و زوار حكاوينا الكرام
احببت ان انقل لكم رواية اعجبتنى كثيرا جداااااااااااا
اقل ما يقال عنها انها مميزة ساحرة كتبتها كاتبة اعتبرها من افضل عشر كاتبات
حقا كاتبة تملك قلم ساحر و مشوق متمكنة بكل معنى الكلمة
ابطال ارتبطت بيهم لدرجة كبيرة
ياسر , ملوك, عناد. جسار .الظبي .بتال . فلك
مقرن العاجى
و غيرهم من الابطال ..............
و الكثير من المشاعر الكبرياء ,الحب ,الغرور ,الفرح ,الحزن ,الالم و غيرهم .........
اترككم الان لنبحر مع تلك الرائعة

رواية: بعض العيون حقدها فى نظرها. للكاتبة .. ضمني بين الاهداب

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



 

التعديل الأخير تم بواسطة أناناسة ; 11-12-2012 الساعة 01:56 AM

رد مع اقتباس
قديم 10-22-2012, 03:06 PM   #2 (permalink)
white flower


عضوة في رالي حكاوينا – فراشة الأسرة والطفل



الصورة الرمزية white flower
♣ العضوه :  105
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  3,952 [ + ]
♣ مكانى : مصر ام الدنيا
♣ نقاطى : white flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدود
 ♣ اوسمتى
مبدعات حكاوينا 
♣ الحالة : white flower غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



كلمة الكاتبة:

والتقينا من جديد...بأكثر من آشواقكم كان شوقي لكم لمعانقة ابتسامتكم العذبه...
لطرح جديد..بذن الله يكون متميز...وينآل استحسان ذائقتكم الأدبيه..
بعيدا ًعن الجرئه التي للأسف أصبحت وقحاه..بعيدا عن اثارة الغرائز..
بعيدا ًعن تشويه مجتمعاً الجميل..
بعيداً عن هذا وذاك..ستحلق روايتي بسماء قلوبكم الطاهره..
سنطرح مشاكل قُلما تخلو منها المجتمعات....
وسنطرح الحلول..سنتعاون جميعاً..لروايه تكون متميزه لقارئات متميزات..
..
اسئل الله ان يكون اجتماعنا في هاذه الروايه اجتماع خير..
|
|
|
ربما..!
يشهد الظلام انبلاج فجر مشرق..يتمختر بنوره ..بين طيآت الظلام..وينفجر عن غسق يلوح في البعيد..
ربما..!!
يبحث اليأس عن اركان بارده يختبئ بها من جديد..
ربما..!!
لفحات حاره ماتلبث ان تشتعل من جديد في قلوبنا وهي التي اخمدت نيرانها منذو لحظات معدوده..
ربما..!!
تلوح لنا في الافق البعيد,,,,آموراً غفلنا عنها..وتجاهلنا وجودها...
ربما..!!
عيون كثيره تتربص بنا..وفي كل غمضت عين والتفاته..تظهر..عيون حاقده..نظرات موجعه..
ربما..!!
هي..؟
... [ بـــ ع ــض العيـــون حقدهــا في نظرهــــا ]
..
مدخل..
المشكله لاصرت .. محتاج .. لإنسان ...
بالحيل محتاجه وهو ماشقى فيك
والمشكله (وأكبر مصيبه) إلى الأن ...
إذا عشقت إنسان يرفض مباديك
والمشكله لأشقيت نفسك على شان ...
إنسان مايسوى تعبك ومماشيك
والمشكله لأعطيت قلبك لخوان ...
همه كذا يلعب .. وثم ٍ يخليك
والمشكله لاصرت بالحب ربّان ...
والموج (خانك) ثم خيّب هقاويك.
والمشكله لاكنت .. مانمت سهران ...
لجل ألذي أصغر طموحه .. يبكيك
والمشكله لاكان هو قرّ الأعيان ...
تشتاق له دايم وتلقاه جافيك
والمشكله وأكبر قهر إن الاحزان ...
ماتلفي إلا من يحبك ويغليك
والمشكله خلك تجازيه بإحسان ...
ثم تكتشف انه (بغدره) يجازيك
والمشكله لاقال أنا وأنت خلان ...
ولا دار ظهره .. أعرف الخل ناسيك
والمشكله لاطحت بإنسان وإلسان ...
يزعلك مره ثم يرجع يراضيك
والمشكله ياناس لاكنت غلطان ...
ودك تصحح موقفك بس ينهيك
والمشكله لازاد صبرك بالأزمان ...
ولاقلت هانت منه كثرت بلاويك
والمشكله (موقفك) من صاحب ٍ بان ...
أتفه سبب خلاه يركض يخاويك
والمشكله لاكنت بالحيل مرضان ...
وإدواك مع خلك ويرفض يداويك
والمشكله لاكنت بالحيل ولهان ...
ودك بقربه.. بس !! ماوده يجيك
والمشكله لاكنت لي حيل شفقان ...
وتلومني ومدري انا كيف أداريك
والمشكله (وأكبر جريمه) إذا كان ...
خلك يحب إنسان دايم يعاديك
والمشكله لاغنّو الناس يادآآآن ...
والحزن مآلي بالليالي (مخابيك)
والمشكله لاكنت في بعض الاحيان ...
تلقى من يشوّه بفكره معانيك
والمشكله حظك إذا كان تعبان ...
أكيد يظلمك ... ثم يشقيك
وياشينها والله اذا طحت يا (,,,,) ...
بين المشاكل كيف تثبت خطاويك
بس الأكيد أصبر .. ترى الصبر عنوان ...
وأعرف ترى لابد في يوم ينجيك

..


 

التعديل الأخير تم بواسطة white flower ; 10-22-2012 الساعة 03:07 PM

رد مع اقتباس
قديم 10-22-2012, 03:10 PM   #3 (permalink)
white flower


عضوة في رالي حكاوينا – فراشة الأسرة والطفل



الصورة الرمزية white flower
♣ العضوه :  105
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  3,952 [ + ]
♣ مكانى : مصر ام الدنيا
♣ نقاطى : white flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدود
 ♣ اوسمتى
مبدعات حكاوينا 
♣ الحالة : white flower غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



<<(نظرة حقد اولى)>>

..
.
.
.
بدايه\
الم يتجدد يعلن بداية فصوله..
.
.
.

وآلله لآإوريييه آلـ غ ـرآإييير ‘، وح ـقدآإن «
وآإني لآإبيح ~ كل مآإيخفي بسدي !! ..............................
ويعيش ع ـمرهـ |[ طوول آلآيآإم ~ ندمآإن ./!
وآضحك عليه ../ و | بسمتي | فوق خ ـدي ! ..........................

.

.

.

لآتليهكم الروايه عن الصلاة في وقتها
.
.
.
..
بعبق الماضي البعيد...
قبل اكثر من ثلاثين سنه,,,
....
عُرس وضحكات...تليها..حسرات وآهات..
نظرات عيون تتعلق بها آغصان الحقد...آنـــــــفاس تلهث
خائفه ومضطربه..تخاف فضح الــ ع ـيون لها... شخص بسواد حالك..
في مكان بعيد..بين الأعشاش..والبسطات البسيطه...يُلقيه..!!!
صوت صرخات طفل عمره مابين السنتين..ضائع..تائه..او ..قد يكون منبوذاً..لا..لا ..قد يكون..؟؟
.
.
.
وقبل 15 سنه من اليوم.....
...
واقف بشموخ جبروته,,وقسوته وظلمه...
ورائحته المميزه التي تسبقه في اي مكان يقصده...رائحة العود الفخم.. التي تعلقة بملابسه..وعشقتها
بكثرة معناقتها له...وهيامها به ..وترفها بوجوده,,,
بصوته الغاضب الحاد الجامد\تطلع من شوري ياعبد العزيز من سنين..!!وفوق هاذا تاخذ على عصيانك لي مواثيق وعهود..
وتسحب اليوم اخوك ها البزر معك!!!
عبد العزيز بصوته الرخيم وهو منكب على يد والده يقبلها بئلم\يُبه ماسويت حرام عشان اطلع من شورك..
تزوجت وباالحلال...واخوي تزوج وبا الحلال...ماسوينا حرام !!يبه خلاص آرض علي..ما رق قلبك الى الآن..؟
عيونه تتفحص ركوع ابنه المتذلل.. الذي طعنه برجولته ونحرها امام شيوخ عائلته..او بمصطلحنا (جماعته)..
الذين ينتمي اليها..تلك العائله
العريقه المرموقه.. التي يفتخر بنتسابه لها..
وبحده\طلقوهم والحين....؟
عبد العزيز ينزل لآخر طرف من عكاز ابوه الثابت با الارض.. ويقبله زياده با التذلل \يُبه من سنين وانا متزوج وانت عارف...
طردتني من كل شي..وماخليت بينا اي اتصال حتى أمي مآتت وماحضرت جنازتها
ودفنها والسبب آنت...ليه يايُبه تعاملني بها القسوه...وانا والله ماخطيت...
بشموخ مطعون الى حد النُخاع ومٌهتز بل وصل الى حد التهاوي\مآخطيت!!...تاخذ بنت البراق..!!البراق!!حنا حتى عطران الشوارب
مطيبن الايادي ..يتناموسون بقربنا ..يعرضون بناتهم عطايا لنا..بنات من ظهور رجال شرواهم قليل ..وانت نزلة راسي
عند ربعي وخذيت آرذل القوم...مشكوكين النسب منهوبين الجد..!!لكن هاذا ماهو بحكينا الحين..!
ناظر بعدها بتال وبقسوه\بتال آقول لك طلقها الحين والا والله بعالي سماه..
ان آغضب عليك ليوم يبعثون وان تنسى ان لك ابو اسمه مقرن....واخت اسمها الظبي.واتبرى منك مثل ها العاق,,,
بتال بضعف وهو يطالع وجه عبد العزيز المنقلب لاسود\يُبه...!!
يقاطعه مقرن بقسوه\لاتخلي موطي الراس هاذا يسحبك معه..ترى والله لانت ولدي ولاعرفك...وانت ياعبد العزيز ياموطي راسي ومسود
وجهي بين الرياجيل ..غضبي عليك لين اموت...لاتاخذ عزاي... ولاتشيل معهم جنازتي...ولاتنزل على فرقاي دمعه,,,
قاطعه ها المره عبد العزيز وبستجداء مؤلم\يٌبه هاالكلام ماهو من قلبك ... يُبه انت تعرف آنا ليه خذت بنت البراق..
يبه انا عندي ولد وها الحين رجال.. خمسة عشر سنه مابردت جوفك....خلني انادي لك ولدي..يااااسر ..
اوقفته آشاره من يد ابوه بمعنى اسكت\مابي اشوف من ذريتك احد!!!مسودين وجه مثل ابوهم....
ناظر بتال بقسوه وبحده\بتال بطلق و الا..لآ..!!
....
...
...وقفه..مع آبطال بعض الـــ عــ يون حــــ قــــ دها في نـــ ـــــظـــــــ رها...
\
عائلة الراسي...
الجده هيا....,,,ام سطام..
سطام...ابو جسار...دكتور معروف..يملك مستشفى يتوسط العاصمه....
ام جسار...رفيقة درب وحبيبه قبل ان تكون زوجه لبو جسار..,,
جسار..34 رئيس تحرير جريده مرموقه...متزوج...عنده بنتين تؤم ...درر ووسن
سيوف..30 سنه ...زوجة جسار...
عناد ....33 العمر.,,
ريان..28.. سنه متخرج من جامعه مرموقه..
شهد..21 سنه ..جامعيه....,,
..
عايلة العاجي
مقرن العاجي..الجد...ابو الظبي..
عبد العزيز.. الابن البكر لمقرن ومتوفى...
بتال.38سنه..متزوج...من اثنتين..هم
((مناير 36..ثلاث بنات..فلك...سنا...ظبي ..))
((مناهل. 34.. الزوجه الثانيه)
الظبي..ابنة مقرن الصغيره...عمرها 27سنه..وهي من زوجه ثانيه طلقها مقرن من صغر الظبي وبقة الظبي معه....
ياسر...34سنه...الحفيد الوحيد لمقرن العاجي من الذكور....
..
عايلة البراق
الاب فهد..
العمه فلك..32
مناف وملوك..تؤم24 سنه..
..
اكتفي بتلك اللمحه البسيطه....
متئكده انكم متشوقون تتعرفون على االشخصيات اكثر...لكن البارت راح يعرفكم عليهم اكثر..لأئني مو من النوع الي يحب
يسهب با وصف الشخصيات ببداية الروايه ....
...



...وباالحاضر...بمستشفى طبي مرموق..يتوسط بشموخ..آحياء الرياض الفخمه...,,,
.
.
.
-لاه لاه..
رفعت عيونها السوداء بنعسان\بسم الله عليك حاسب..!
ياسر بضحكه\ انكب العصير واخترب البالطو..؟
نزل ياسر البالطو عنه وحطه على طرف الطاولة...وبان جسمه مع التيشرت الضيق الي كان لابسه...
نزل وجبة الغدى تبعه على الطاولة بجنبها...يفصل بين كرسيه وكرسيها عدة سنتي مترات...
ياسر بابتسامه\تغديتي والا على الريق قهوه...
طالعته ملوك واشارت له بئنها تغدت...
ياسر غرس الشوكه البلاستك با السلطه الموجوده قدامه.. واكل منها ..وطالع لملوك الي كانت تتكلم بهدوء بجوال...
التفت لجه الثانيه وشاف نوال ومنى رايحن لجهته ومعهم الغدى تبعهم...
ياسر بستغراب\ماتلاحظون المستشفى هادي جدا..اليوم..
نوال نزلت غداها وجلست\لا ولله مو ذاك الزود بس قسمك الي هادي...
منى جلست بدلع ونزلت غداها باابتسامه..
ابتسم ياسر وهو يكمل غداه بهدوء...
نوال بستغراب\ياسر!!
يااسر طالعها بستغراب من آشارتها بصبعها ...بس ابتسم لما شاف المكان الي تشير له على ذراعه وعلى جرح كبير موجود با الذراع...
ياسر باابتسامه\هااا ...هاذا احلا جرح بحياتي..!
نوال بصدمه\اول مره اشوف ها الجرح ..خبرني..حادث!!
التفت ياسر لجهت ملوك الي كانت تكلم با الامباله
ياسر\هاذا الله يسلمك...وضحك بصوت واطي..
ورجع ببحه\لما كان عمري15 سنه..طلعت لي حوريه من المويه!
منى رفعت حواجبها بستغراب وناظرت نوال وبمسخره\حوريه عاد ياسر..!!ياكثر خرابيطك..؟
ياسركمل بضحكه\ايه في وحده دفها اخوها بابركة مويه بمزرعتنا..وهي كانت لساتها نونو مرها 5سنوات او اقل مادري ..؟
ونزلة للمويه وجيت بطلعها ...لاكن مستوى المويه كان اكبر من سني ..واضطرتنا المويه لمكان ضيق وفيه حدايد... وصار ها الجرح...
سكت ياسر والتفت لجهتها... وهو يسمع حكيها ماهي معه ابد...؟ قاعده تحكي بجوال...
ابتسم...
لذكريات..؟
وباقي انفاسه الي ضاعت مع حوريته الي انقذها..؟
ذكريات قديمه حيل من لما كان عمره15 سنه.. وهي 5 سنوات..!!
يحبها.. يعشقها.... يذوب في حكيها..تئسره ياناس بوجها الصغير الفاتن الي محفور بعقله الى الان...
الخايف.. المرعوب من فكرة انه يغرق
ويروح بداخل آعماق المويه,,
ابتسم اكثر وهو ..يتذكر ..صراخها ..وهو قريب..دخل با المويه ولافكر بفكرة الغرق..لما صارت بين ايديه..
والمويه تجبره على قطعة حاده با الحاجز..
حاده حيل...مثل قسوة ظروفها..
حاده حيل..وائلمته اكثر..
اشبه با السكين..باقطعة زجاج مكسوره..
هي الي تسببت بهاذا الجرح الكبير...
ابتسم وهي تصارع المويه...
ولما رفعها بيده على مستوى السطح,,الكلمه الي سمعها منها
..قرف آسر قرف...
عقد حواجبه..وطالع طرف جرحه القديم بذراعه.. 10 غرز... وكئنها عدد السنين الفارقه بين عمره وعمرها...!!
يتوسط آعلى ذراعه يخترق بعنفوان وصلابة عضلاته ...الى ان يصل الى الغرزه العاشره..,,
كم يعشق عدد هاذه الغرز...!
وكم تئسره..وتبعثره..ثم ماتلبث ان تجمعه...وتعيد الكره با نظرات موجعه تبعثره!!
تبعثره ..تبعثره..تبعثره...ثم لاتجمعه!!
وكئنه لعبه...بين ايديها...!
سكرت ملوك الجوال ونزلته على الطاولة..
رجع ياسر للحاضر و ناظر ملوك بستفهام\خالي!!
ملوك تشرب القهوه وبعصبيه صدت..,,
سكت ياسر عنها وكمل غدى..
منى بخبث\بالله..يعني قصة حب بينكم من زمان ..ههه أيا روميو وجوليت!!
ملوك طالعتها بستغراب..؟
ياسر يحاول يتدارك عصبية ملوك التي اتضحت بدقه من عيونها وراء النقاب..تكره الكلام عن هاذا الشئ\تخسي جوليت ماتجي جنب حوريتي شي..؟
ملوك طالعته..!!
ياسر حرك بهدوء دبلته الفضه ويطالعها بحب\حوريتي ..وملاكي.. وكل شي بدنيتي...
نوال انتبهت لحركات ملوك المتوتره \ طيب اوكي.. نرجع لارض الواقع... تخيل جتني حاله اليوم جدا غريبه...
حالة اهمال على تسيب في طفله عمرها شهور..تخيل امها تحرقها..و..
قامت ملوك وبعدة الكرسي..
ياسر ارتفعت عيونه معها...\وين...؟
ملوك\انا رايحه للقسم راح اجيب موبايلي الثاني.....
مشت ملوك بتجاه القسم...وقفت بممر بعيد ..غمضت عيونها بقهر..
وحطت راسها على الجدار القريب..وبيدها ضغطت على الجوال....قهر..قهر..
يبرر خدع ..!وكذب ..!ونفاق..!يزيد عليه المواثيق والعهود..!
تحس بئلم بكامل جسمها يهدها ..
مرارة...؟ضعف....؟وآجبار ...يخترقها كا خنجر...مسموم,,,,
يرقص بئلم بين آوردتها...ويتجاهل كم تعاني من هاذا الخنجر,,,
يتعارك مع ائلمها..,,,يغلبه في مرات عديده ويقتله في مرات اخرى..,,لم تشعر يوم با الانتصار عليه..مع ذاك الوجع..القاتل بصمت..
لكن باخلاص وتفاني في تعذيب ضحيته...!!
فتحت عيونها بضعف..وحاولت ترجع تتجاهل كل شي..كل شي...مشت بخطوات ثقيله بتجاه القسم الي يمر من عند البوابة الداخليه
للمستشفى....
وفي ها الوقت دخلة حاله طارئه مجموعه من الرجال ومعهم مجموعه من الجرحى..
الممرضه تركض لجهت ملوك\دكتوره ملوك حاله طارئه رجال من القوات الخاصه .. مصابين من مناورات تدريبيه...
ملوك تطالع المجموعه الي دخلت وواحد يركض جهتها...
-دكتوره لو سمحتي مساعده بسرعه صديقي برى وحالته حرجه..
ملوك \وين..
الشخص تقدم قدامها.. وركضت هي وراه وصرخت على الممرضه تستدعي باقي الاطباء الموجودين والمناوبين....
ماهي الا لحظات ...
وملوك شافت شخص يشيل واحد وباين من اصابته بليغه...
الشخص بصراخ\وين الدكتور سطام..؟؟؟؟
ملوك برتباك \نزل صاحبك هنا على السرير على السريع..
نزله الشخص وتوجه الممرضين با الشخص وحالته الباين انها حاده
وحرجه طالعته ملوك وعلى السريع\على طول غرفة العمليات... واستدعو الدكتور ياسر على السريع..
توجهت ملوك لغرفة العمليات..
الشخص بحده مسكها من كتفها...؟ وبعصبيه\ياحضرت الدكتوره..؟ قلت الدكتور سطام هو الي يشرف على حالته ماتفهمين...؟
ملوك بعصبيه بعدت يده وبحده\المستشفى هنا يمشي على قوانين مو على قوانين حضرتك...
والدكتور سطام على بالك انه دكتور عادي يستدعى من اي مكان..يااخ..هاذا مدير المستشفى...ابتعد خلني اشوف الجريح..
دخلت ملوك وماهي الا لحظات ودخل وراها ياسر...
... ...

... ~> نعُيش .. ولا اْحد يقدّم ورود فْعيد ُمولدْنا .. وبعض الناسْ حتىَ للقبوُر .. يقدمْون [ ورود ] .. !!؟ ...
...
في مكان ثاني..
وجناح من الاجنحه الموجوده با الفله الي تخص عايلة سطام الراسي.
.. ...
...
جسار ماسك شماغه المحطوط على طرف الكنبه بعنايه\مافهمت عليك!!
سيوف تتجاهل نظراته المركزه بعيونها \مثل ماقلت لك بسافر اجيب اغراض للمشغل تبعي..؟؟؟مع جزيل وخوله,,,
بنفس تجاهلها ..وبرودها...تخرج عدة اقلام تحديد ...
طالعها بنظرات حائره..موجعه..الى حد الصقيع..,,,مايتحمل ها البرود الدائم..مايقدر على الجفاء منها...وان كان بلا سبب..!
جسار بضيقه\العاملات الي معك..!
سيوف ترسم حواجبها بعنايه مثل دايم آنيقه واكثر من ها الكلمه\ايه..عندك اعتراض..!
ارتفع جسار وتوجه لجهت المرائه.. اقترب حاول تشتيت انتباه با اصابعه الطويله تعدل شماغه وينسفه لفوق...حركته القريبه منها
زادة جنونه...وعشقه..وهو يشتم بصخب رائحة عطرها..القريب..والقريب جدا...من شخصيتها المغروره..التي يعشقها الى حد النخاع...بعبق
رجولته وثقله الدائم\ماارتاح لهم ..وماحبهم يروحون معك..كلها اسبوعين واروح لبيروت روحي معي..آجليها اسبوعين..
سيوف تسحب بطاقات الصراف وتحطها بمحفظتها قوتشي الفوشيه..رفعت عيونها لعيونه القريبه جدا بعد مارتفعت ببطئ من الكرسي..
متئكده تمام من نظراته...أنُه عاشق لها دائم الى حد الثماله\ماقدر..معداتنا والميك اب تبعنا يبي له تجديد..سوري..
جسار حاول يتمالك نفسه مايعصب..هاذي هي..!ترجع ترادد بكلامه..لكن ها العيون وين المرسى فيها والمينا..سحب نفس عميق وبهدوء\ودرر ووسن من يجلسون معه ...
سيوف \مع المربيات..ليه هم موجدات !!منظر وديكور يعني!!
بحده \قلت لك لا..مافيه روحها الا معي...ماتفهمين...!
جسارخذى له دوسيهات ومشى خطوتين والتفت\مو معقوله ها الي يصير...؟ لاتختبرين حلمي وتفتحي وصبري وحبي لك على تفهات
حنى بغنى عنها..
سيوف بعد ماسمعت خبطت الباب.. عفست وجها والتفتت جهت المرايه وضبطت كم فراشه الي على شعرها وبخت كم عطر ..ونزلت..
... ...

... ~> نعُيش .. ولا اْحد يقدّم ورود فْعيد ُمولدْنا .. وبعض الناسْ حتىَ للقبوُر .. يقدمْون [ ورود ] .. !!؟ ...
...
... بجزء ثاني من المعموره,,,,
قدام مقهى مشهور..
كان ريان جالس يشرب قهوه مع اصحابه من نفس الستايل ويتكلمون عن سيارة ريان وستايله الجديد
لما سمع نغمتها المحببه الى قلبه..
ريان\اهلين
بضحكتها المغنجه\هاااااي كيفك..
ريان يقوم من جلست اصحابه ويعدل التي شيرت بوقفته\تمام وانتي...
ضي\مممم يعني..
ريان بخوف\شفيك...؟؟تحسين بشي...
ضي بضحكه\احس بشوق يذبحني ياخذني ويردني...بهمساتك وبضحكاتك يهدني..
ريان ركب سيارته و ادار مفتاح سيارته بشوق لها مهما بعد عنها يبي يرجع..
يعشق خجلها ورعشة صوتها وهي تتكلم معه يعشق كل شي فيها\يعني كل هاذا شوق لي..ولقربي..والا كيف..
ضي \مدري كذا من الله تصدق..احس اذاا غبت عني لحظه احس انفاسي معك تروح..يومين يا الظالم يوووومين..
ريان ضحك بخفيف\اانا الحين جاي..حرمتيني من جلسة اصحابي زين كذا..
ضي بفرحه\قول وربي.. قول ..لاتقول امزح..
ريان ضحك\والله جاااااااااي الحين لك..انا بعد مشتاق
ضي بفرحه ماقدر خجلها يخبيها\طيب طيب..اقوم الحق اجهز نفسي..
ريان بعذوبه\انتي كلك على بعضك في كل الحالات قمر..
ضي استحت\اوكي اتركك ممكن..
ريان\على انه مايهون بس كلها ربع ساعه واكون عندك..
ضحكت ضي وسكرت منه
ريان ابتسم في ها الوقت ونزل جهازه على الكرسي الي جنبه..ناظر شكله با المرايه االاماميه..عدل شوي بسبايكي الثللجي..
وابتسم على شكله... ...

... ~> نعُيش .. ولا اْحد يقدّم ورود فْعيد ُمولدْنا .. وبعض الناسْ حتىَ للقبوُر .. يقدمْون [ ورود ] .. !!؟ ...
...

...

با المستشفى...
ملوك طلعت من الغرفه.. وانتبهت للمجموعه ..التي ما ان طلت ملوك من باب غرفة العمليات...حتى تحلقو عليها,,,
لكن شخص بينهم اخترق الصفوف التي تحلقت وبنبره حاده ومرتبكه من المجهول\كيفه ..هو حي..؟
ملوك توترة من الرجال المتحلقين عليها ونظراتهم مصوبه لها بتوتر \حالته الحين مو مستقره..راح يطلع الدكتور ياسر بعد شوي ويطمنكم...
الشخص بصراخ\كيف ماتدرين وانتي طالعه من عنده توى...؟؟؟تبين تجننيني..؟؟بس ماراح نلومك..فانتي حرمه..ولا شكلك واضح
دكتوره مبتدئه ..او حتى يمكنك لسا امتياز!!!
ملوك آنصدمت من الهجوم العنيف الي انطلق كارصاص يخترق اذنيها..تحكمت باعصابها بصعوبه\عفوا...التزم الهدوء...وتكلم بصوت واطي وبئدب
انت بمشفى ...
تكلم يوسف وببحه\دكتوره اعذريه هو مصاب ومارضى احد يفحصه والي جوى رفيقه من زمان ..ممكن تشوفينه..؟
ملوك التفت لجهت يوسف وانتبهت لشخص الي يشير له...وهو نفس الشخص الي كان قبل ثواني يصراخ...
شافت يده تنزف وبتحديد جهت الكف...نادت الممرضه لجهته,,,,
ملوك لشخص وهي تعد الف مره قبل لاتترك المكان الي موجود فيه\لو سمحت انت يدك تنزف ممكن اشوفها..؟؟
عناد طالعها بحده لما حط يوسف يده على كتف عناد وجلسه على الكرسي اللي وراه..
ملوك نزلت لجهت عناد ومسكت يده الي كانت تنزف وجتها الممرضه با الادوات الي تلزمها ..
ملوك بهدوء بالغت في التحكم فيه\ممكن اعرف الاصابه كيف صارت..؟
عناد طنشها وطالع لجه ماهي موجوده ..
يوسف بحزن\كان فيه تدريبات في مجموعة من المداهمات الخاصه.. المتخصصه بتفكيك المتفجرات..
وصار فيه انفجار بقنبله فشلو في تفكيكها,,
ملوك وهي تشوف الجرح الغاير بكف عناد\اممم يعني انتم من القوات الخاصه با المداهمه..المتخصصه في تفكيك المتفجرات والقنابل..؟
يوسف ببحه \لا ..(نحنى القناصه)....
عناد بحده بصوته المميز والغريب كئنه جهاز استشعار يرسل ذبذات ذهول قبل ان يتكلم ليجبر الجميع ان ينصت\يوسف ممكن تسكت...
نسيت ان هاذي الامور سريه وخاصه..؟
رفعت عيونها ملوك بحقد لها الشخص المبالغ بغطرسته الغير مبرره..رفعت عيونها في جهت عناد تطالعه ,, انصدمت بملامحه القريبه..
والقريبه جدا...دقنه المرسوم بحده ودقه غريبه...لترفع عيونها ببطئ
لشفايفه الواسعه الرفيعه ..وبوتيره ذاتها ترتفع عيونها لئنفه الحاد الشامخ المرتفع بأنفه ..
وغرور بغرور كلماته الجارحه..,,,لترتفع عيونها بنجذاب غريب يناديها
ان تتابع بدقه وبلحظات معدوده..غابت فيها ملوك عن الضجيج ..تابعت رفع عيونها لتتوقف فجئه بعيون صارخة
الحده..صارخة التحدي .. صارخة الغموض...تجبرها ان ترسي وتتوقف ,,,,عند شواطئها..,,,,,,
يوسف ببحه\انا ماقصد يا ..
قطع تئملها فيه صوت يوسف..ملوك بعصبيه قطعت على يوسف تبريراته الي كان بيوجها\الجرح لازم له خياطه...
صدت بنظرها بصعوبه وعيونها متعلقه با رتبة التي كانت على كتف الشخص الي كان امامها...!
في ها الوقت طلع ياسر من غرفة العمليات..
وقف عناد لما شاف ياسر طالع\ها دكتور كيف الحاله..
ياسر بتوتر\اطلبو لصاحبكم الرحمه...توفى....
عناد من دون تصديق\رعد مآت...؟؟؟؟؟
يوسف نزل على الكرسي وصار يبكي بصوت مسموع....
عناد طاح على ركبه بنهيار... بنهيار..بنهيار...وانهار...
رعد..مات..صديق مقاعد الدراسه والشباب....مات!!
اجتمعو باقي الفرقه وصارو يواسون بعض ويبكون على زميلهم الي توفى..وشكلو حلقه كل واحد منهم يهدي الثاني ....
وكئنهم اصبحو بنيان مرصوص,,,
......
...


 


رد مع اقتباس
قديم 10-22-2012, 03:12 PM   #4 (permalink)
white flower


عضوة في رالي حكاوينا – فراشة الأسرة والطفل



الصورة الرمزية white flower
♣ العضوه :  105
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  3,952 [ + ]
♣ مكانى : مصر ام الدنيا
♣ نقاطى : white flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدود
 ♣ اوسمتى
مبدعات حكاوينا 
♣ الحالة : white flower غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



... ~> نعُيش .. ولا اْحد يقدّم ورود فْعيد ُمولدْنا .. وبعض الناسْ حتىَ للقبوُر .. يقدمْون [ ورود ] .. !!؟ ...
...
في صالون سيوف..
آضافرها المرتبه بطلاء وردي باهت.. وتعليقة قلب باخر آضفر باصابع يدها..ضبطت الورده البيضا على طرف شعرها العسلي..
جزيل بصوت واطي\مدام شو بتئولي..؟
سيوف تاخذ فنجال القهوه من الصحن وترتشف منه بهدوء معالمها\اخاف ننكشف!!
جزيل بضحكه\شو بنكشف!!..صدئيني يامدام..راح تجري الفلوس بيدينا جري..
سيوف حركت بصبعها طرف شفايفها\خليني افكر ياجزيل انتي تدرين لو نكشف شبيصير!!
جزيل\شبيصير يعني..مابيصير شي..انتم عيله واصلين اسم الله..وفهمك كفايه..
ابتسمت سيوف \بس..خليني افكر..
جزيل\بتربحي..!!وراح يصير لك حساب خاص فيك مو مشترك مع البيك ..يعني راح يكون ليك استلالئيتك...فكري منيح...
سيوف بتوتر\خلاص اوكي سوي الي يريحك بس يكون بعيد عني.. يعني مايكون بنفس تواجدي هنا با الصالون اوكي
جزيل باابتسامه عريضه\اكيد!!..
..... ...

... ~> نعُيش .. ولا اْحد يقدّم ورود فْعيد ُمولدْنا .. وبعض الناسْ حتىَ للقبوُر .. يقدمْون [ ورود ] .. !!؟ ...
...
..
ضي وريان..للعشق عنوان..
ضي داخله جوات مفرشها الكشميري..\لا ياريان حنى كذا مرتاحين..
ريان يعدل السبايكي عند المرايه\انتي زوجتي ياضي ولازم الكل يعرف بها الشي..
ضي بحزن قعدة\بس ياريان انا..انا..انا..
ريان استدار لها\انتي ايش..؟
ضي بقهر حاولت تكتمه لكن اطلق صراحه من سجنها \انا مالي أصل..بنت مو قبيليه..بنت ماتناسبكم ولاتشرفكم ولاهي من ثوبكم..
فتح عيونه ريان بقوى وهو يشوف ضي تمسح دمعتها بطرف كم بجامتها الحرير..حس ان الغرفه تنطبق على صدره وهو يشوفها
بها الشكل...يكره كل مايضايقها..كيف وهي تبكي بئلم قدام عيونه...
ريان بعصبيه نزل نفسه لجهت دقنها ورفعه بصبعه\انتي زوجتي..زوجة ريان ولد سلطان الراسي..انا مايهمني انتي بنت مين والا من اي قبيله وحتى لو مانتي
قبيليه..انا اساس ماعترف با القبليه..ماعترف بها التخلف..ماعترف بقوانين فرضوها ناس من المجتمع
عقولهم ماتتعدى حبة جوزه..
ضي بين دموعها\لاياريان انا كذا مبسوطه دامني معك مبسوطه مو مهم احد يعرف من اهلك انا مابي الاانت وبس..
ريان يطبع قبله استنشق معها عطرها \بس انا ابي الكل يعرف انني متزوجك ياضي..انا احبك وهاذا اقل شي اقدمه لك..واذاقصدك انك مو قبليه
اسمي يرفعك ومالك هم بئي احد..
رفع نفسه ولمس انفها الصغير بخفه\يالله اهتمي بنفسك ..
ابتسمت لريان وهو يطلع وتسمع صوت الباب لما تسكر غمضة عيونها بحزن ..مستحيل اهله يتقبلون ان اهلي مو قبلين
وين بتودينا ياريان وين بتوقف حياتنا على اي مينا بعد اليوم..
.....
ومضه..>قضية ملوك وضي تختلف تمام ولاتتشابه للمعلوميه فقط..!فا ضي من دون اصل فاصولها ترجع ل,,,اتركها لكم كامفاجئه
اما ملوك فهي قبليه لكن اقل مستوى من قبيلة العاجي...,,,

...

... ~> نعُيش .. ولا اْحد يقدّم ورود فْعيد ُمولدْنا .. وبعض الناسْ حتىَ للقبوُر .. يقدمْون [ ورود ] .. !!؟ ...
6 ص..,,’’
...
بين اروقة المستشفى وممراته..التي تنبعث منها روائح المعقمات,,والكثير من اهات المرضى,,,
ياسربضحكه\فديت الي ابتسم وضحك.. !
-هههههه
-طيب اوكي بس كذا
طب سمعيني كلمة احبك..
ضحك ياسر بصوت مسموع وهو نال مبتغاه..
لمح ياسر ملوك وهي واقفه عند الرسبشن ابتسم بحب لجهتها..بس استوقفه الصوت الرخيم الي معه على الجوال...
-ياسر حبيبي انت معي...
ياسر انتبه\اوكي غناتي بعدين اكلمك...
سكر من غير لايسمع اخر جمله.. وراح لجهت الحب الي معه من حياته والى مماته...
(طيب..طيب...آسمع اعتراضات كثيره منكم..بس آسمعوني .. آسمعوني...لاتستعجلون باطلاق الاحكام..
قولو عني طيش شباب..قولو عني مراهق متئخر.. قولو لي ماستاهلها ..
قولو أي شي راضي تقولونه عني ..عارف انكم مستغربين مني ولحد النخاع...
بس انا آعشق ملوك لحد الثماله فعلا.......آعشقها...
لاتقولون و شعور ملوك...!!ملوك هاذي عشقي ...وراح تظل ...بس المشكله فيني وعارف..هههه..بس اوعدكم راح اتغير لما اتزوجها..ههه)
..

وقفت ملوك عند الرسبشن تطالع في اوراق كانت معها...
ياسر جاي لجهتها وبصوت خافت\دكتورتي...لسا ماطلعتي ..
ملوك التفت له وبابتسامه\لا..اليوم انت عطيتنا عين اللهم لاحول...
ياسر ابتسم لها بحب ونزل علبة البيبسي الي كان يشربها...
عقدت حواجبها ملوك \الساعه 6 الصباح وانت مرهق وفتحت ريقك على بيبسي..مب صاحي...
ياسر طالعها بضحكه والتفت لجهت الممرضه وصار يكلمها عن موضوع مختلف...
عدلت ملوك نقابها..وبعدت طرفه بيدها شوي ..تحس بكتمه...وصداع اجتاحها بغرابه..
ياسر التفت لملوك\ها السايق تبعك وين..؟
ملوك بهمس\خلاص هو ينتظرني برى بس اروح اجيب اغراضي من غرفتي واطلع..
ياسربتعب \يالله ياقلبي بسرعه عيوني ماقدر افتحها راح يكبس علي النوم..
ملوك ابتسمت\آسر روح لازم يعني اذا كانت نوبتي تمشي وراي لحد البيت خلاص انا مع السايق ماراح يصير شي..
ياسر وهو مسكر عيونه ويحرك شفايفه بكلمة روحي وقلبي ويئشر على قلبه برسمة قلب..
ملوك ابتسمت ..
-لو سمحتي دكتوره ملوك...
التفت ملوك لجهت يوسف\هلا اخ يوسف محتاج شي...؟
يوسف بتوتر\عناد هدى الحين ياليت تشوفين يده..الله يعافيك..
ملوك كانت بتتكلم لما قاطعها ياسر بصوته الخشن ..\يااخ الحين خلصت نوبتنا تقدر تروح لدكتور الي استلم حالته الحين...معليش تعرف البارح
كان علينا ضغط ..الله يقومه با السلامه...
يوسف انحرج..ورجع خطوتين لورى لما..
ملوك\اوكي اخ يوسف انا الحين جايه..اسبقني لغرفة صاحبك والحين اوافيك هناك..
ياسر عصب وعض على شفايفه والتفت للجه الثانيه بعصبيه..
يوسف وهو رايح \اشكرك..انا سابقك للغرفه..
ملوك التفتت لجهة ياسر\آسر هاذا شغلي..مو مرتبط با الاوقات والدوام الرسمي...هاذا عمل انساني بحت..مو انت الي نفهمك انه
عمل انساني..انت اكثر واحد يعرف..
لحضات وماشافت ملوك اي ردة فعل من ياسر غير العصبيه..الي كانت مرتسمه بدقه على وجه..
ملوك\اسر..روح انت........لاتستنى...ممكن...
ياسر ضرب بقوى ارضية الطاولة الي قدامه ومشى من غير كلام من قدام عيون ملوك...
ملوك تغاضت عن تصرفات ياسر ..تعرفه من صغرها..عصبي ودمه حار لحد الجرح..
ورجعت شدت البالطو على نفسها..وتوجهت لجهت الانصنصير
فتحت الانصيصير وانتبهت لجوالها الي يدق بصرار..ابتسمت...
ملوك\هلا يُبه..
انا بخير..لا ..ماقدر ارجع للبيت..عندي حاله طارئه...
مادري بضبط....لاتقلق...يالله مع السلامه..
سكرت ملوك الجوال وحطت الجوال با الجيب ..
انفتح الاصنصير وطلعت... نادت الممرضه ..وتوجهت لجناح عناد..
..
ملوك فتحت الباب الجناح ودخلت وعطتها الممرضه ملف عناد..
يوسف با ابتسامه\الله يعطيك العافيه عذبناك ..وضغطنى عليك..
ملوك من دون اهتمام\هاذا واجبنا...
انتبهت لعناد الي كان نايم بهدوء ووجه الي كانت مرسومه عليه الحده والعصبيه والتكبر مرتخيه بهدوء...
لكن واضح التعب على محياه..
كانت تبي تبصق على وجه..جزاء لقلة تهذيبه..كم تكره هاذا الوجه...المختلط بوسامه طاغيه تجبرها ان تتئملها وكئنها سحر..سحر
غريب..لم تعتقد في يوم من الايام..بوجود وسامه موجعه وغريبه..كاشخص قليل التهذيب ..نائم بئدب امامها الان...
تداركت تئملها الغريب من صوت الممرضه...
الممرضه\دكتوره ملوك نزف كثير لازم خياط الجرح...
ملوك اشارت لها تجهز الادوات وقربت من عناد وفتحت كفه بهدوء..أشتعلت بنار سرت بعروقها بغرابه..
وكفه بين آياديها....تجاهلت بصعوبه هاذا الاحساس ...وبدت خياطة الجرح..
دقايق وصارت تلف الجرح بشاش وثبتته..
الممرضه\دكتر في حاله ثانيه با القسم الثاني...
ملوك حاولت التنفس ببطئ \اوكي جهزي كل شي لما اوصلك...قستي حرارة المريض..
الممرضه\الحراره كانت مرتفعه والحين طبيعيه..
ملوك تطالع ملفه ونزلته على الطاولة الصغيره\الحمدلله على سلامته...
ماهي الا لحضات وتوسط المكان شخص مهم با النسبه لجميع المستشفى.....
الدكتور سطام الراسي\شصار شفيه عناد..؟
ملوك طالعت الدكتور سطام بصدمه وهو متوجه لعند سرير عناد.. ويطبع قبلات على جبينه..
وشخصين ورائه ...تناوب على ذات الحركه..
ملوك بستفهام\دكتور سطام...!
سطام بحده\دكتوره شخصي لي الحاله على السريع..
ملوك برتباك\الحاله جرح غائر با باطن اليد.. سببت تمزق داخلي من الدرجه البسيطه...نتيجة شضايا من انفجار لقنبلة يدويه...والمريض الان
بحاله جدا جيده...
سطام طالع عناد والتفت لجهت يوسف\كيف صار كذا..؟
يوسف برتباك\تدريباتنا اليوميه...!
ملوك\دكتور حالة المريض مستقره تقدر تطمن عليه بنفسك..
سطام طالع عناد بتفحص..ومسك يده الي كانت مجروحه
في ها الوقت سرقت ملوك نظره لاسم عناد الي بملف وانصدمت وهي تقرى اسمه الثلاثي..
عناد سطام عناد الراسي...!!
..

حركت شفايفها بهمس ولد صاحب المستشفى الدكتور سطام الراسي..!
... ...

... ~> نعُيش .. ولا اْحد يقدّم ورود فْعيد ُمولدْنا .. وبعض الناسْ حتىَ للقبوُر .. يقدمْون [ ورود ] .. !!؟ ...
...
بقصر مقرن العاجي...
غمض عيونه وهو يسمعهم بضيق...
مناهل\الحمدلله والشكر الحين تبيني اصوم اصوم وافطر على بصله..لاياحبيبتي انا بجيب الي يرفع اسم بتال ويحفظه..
مناير وهي ترفع شعر بنتها فلك بربطه\اقول انثبري هناك الحين عالجي نفسك ..
بعدين احملي ياحبيبتي كان غيرك اشطر الولد بجيبه انا ..
هو اساسا ماكان بياخذك لو بنات الحرام الي زينوك بعين عمي...وخطبك لبتال...
والا لو الامر بيده كان والله ماعرفتيه وانك منطقه ببيت اهلك..
مناهل بضحك\ههه الله يعافيك اسكتي..لانكشف المستور..وحتى انتي ماكان بياخذك بتولي..
بس تعرفين الي خطبني لولده هو الي خطبك والا لو الامر متروك بيده كان حتى انتي منطقه ببيت ابوك للحين
مناير حمر وجها من القهر \تكفين بس والي يرحم ولدينك يقالك تقهريني يعني...اهجدي بس لااصفطك بكبت سنا الحين...
مناهل بضحكه تبي تقهرها\لا شدعوه ابي كبت فلوكه..انقلعي انتي وبناتك هناك يام البنات..اام البنات ام البنات ,,
وصارت تطلع لها لسانها...
مناير مسكت فرشات فلك ورمتها لكن قدرت مناهل تتفادها..
مناهل وهي طالعه لجناحهاا\موتي قهر الليله عندي بتال وراح اخليه يذوب من كثر الرومنسيه مب مئذيته ببناتك..
دخلت بسرعه مناهل قبل لاتسمع دعاوي مناير عليها..
كل ها الكلام السخيف كان تحت مسامع بتال ...
الي كان مغمض عيونه بغرفه خاصه فيه... مفصوله عن الجناحين الي خصصهم ابوه لزوجاته وله..
ابتسم بقهر وفتح عيونه...بعيد عن الواقع الي عايشه..تذكرها وهي تسكر الباب بقوه في وجه..
ماتوقعت ان مع زوج اختها احد...كان شكلها صغير ببداية المراهقه..كانت حلوه حيل..حيل..
لما طلع اخوي سئلته عنها وابتسم وخبرني انها اخت زوجته..
وطبعا كانت التفاحه المحرمه علي..لا لشي..لكن ابوي مايرضى بنسب اقل من نسبه...
وتزوجتها..بسر..بعيد عن سيطرة ابوي ومباركه من اخوي الي طلع عن سيطرته...
ماستمريت معها كثير..يمكن ست شهور..وعرف ابوي با السالفه..
وبجبروته سيطر علي بحكم صغر سني وخلاني اطلقها...والا..اخوي..رفض يطلق زوجته الله يرحمهم..
والى الان..احس بجمره بجوفي..ماقدرت اطفيها..!
مسح عيونه بيدينه ورجع راسه بقهر على الكنبه لما انفتح الباب عليه بدفاشه
مناير بصوت عالي\بتال شوف لعجوزك الي ماخذاها حل ..
بتال وهو يتصنع انه مايعرف شي\ليه شسوت لك مناهل يامناير الحين..
مناير تجلس وريحة الزيت الي بشعرها سابقها\وش سوت بنت ابليس..تسئلني وش سوت...وش ماتسوي..على الطالعه والداخله بس تمليح انها الي بتجيب ولد..انا ماودي والله اجرحها كله تقدير لك ياعميري والا هي مالها قدر عندي ها السمجانه..لا ويعني اني شي..وهي ترى على فكرا ماهي بشي .
استمرت الاسطوانه المعهوده على اذان بتال..
بتال بثقل\والحين خلصتي..
مناير طالعته بصدمه وهي تشوف حواجبه المعقوده\وش خلصت هو انا بدية بس ماتلام اساسا اسم ها الي ماتسمى يضيق الخلق..
بتال بعصبيه\مناير مليون مره قلت لك لاتجيني وانتي حاطه ها الزيت على شعرك..
مناير بطفاقه\يووووه نسيت ياقلبي بس والله بناتك ماخذين وقتي شسوي ..
بتال\طيب قومي قابلي بناتك..ابي اجلس لحالي..
قامت مناير بزمجره وراحت لجناحها..
ماهي الا ثواني وهو اساسا عارف ها الشي لما شاف مناهل تطل عليه من باب
مناهل باابتسامه\قلبي لوحدك...
بتال طالعها بهدوء وتم ساكت..
جلست بسرعه بجنبه وبهدوء\ياربي قد ايش هي مزعجه مناير وبناتها مدري ليه ماتحب يصيرون نظيفين ولابسين حلو قدامك رفله بزياده اوف منها مدري كيف كنت متحملها ..
بتال\مناهل شفيك بعد..؟بينكم مشكله يعني..؟
مناهل تحرك قميصها وتنفخه بهدوء على صدرها\مشاكل مني ...لا لا...كل ها المشاكل هي تفتعلها والا انا يالبى قلبي حتى القط ياكل عشاي..
بتال حرك سبحته بين اصابعه\والمطلوب..
مناهل باابتسامه\يالله قوم معي لجناحي..تريح اعصابك ..يالله..
بتال بحده\مناهل..مب يومك ولايومها..قومي روحي لجناحك قبل اعصب..وبعدين مليون الف مره اقول لك ماحب ها التهريج الي على وجهك
اذا بتظلين كذا بصير في عيوني شي من الالوان االي تدمجينها.....
قامت بسرعه مناهل وهي خايفه وهي تعرف مزاج بتال اذا قلب..مايرحم احد..
مناهل\طيب قلبي..اوكي..تصبح على خير..
طلعت مناهل من الغرفه..
وظل بتال لحاله يحرك سبحته بهدوء لذكريات..


 


رد مع اقتباس
قديم 10-22-2012, 03:16 PM   #5 (permalink)
white flower


عضوة في رالي حكاوينا – فراشة الأسرة والطفل



الصورة الرمزية white flower
♣ العضوه :  105
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  3,952 [ + ]
♣ مكانى : مصر ام الدنيا
♣ نقاطى : white flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدود
 ♣ اوسمتى
مبدعات حكاوينا 
♣ الحالة : white flower غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



...نظرة حقد 2......

.
.
مدخل

.
.
.
جمّع اللـي ودك تقولـه وبعثرنـي عتـب
الملامه شي عـادي دامهـا منـك وجـاي





أنت تامر وأنا ألبي مـا تبـي بليّـا سبـب
بس كان لجيّتي خاطـر تلبـي لـي رجـاي





رجوتي لا تلحق عيونك مشاريه الهدب
لا تضايقـه بدموعـك والتفاتتـك وخطـاي





كل شي الا دموعك واعرف انك من شطـب
صفحة الطيش بحياتي وابتدا صفحة شقـاي





سق فديتك كل ما تملك من جنون وغضـب
وابشر بصدرٍ يضمك حيل دام انـك هـواي





ولا رويت عتاب ناظرني وقل طاح الحطـب
واسأل شرايك وابنسج لك من الأعماق راي





باتناثر لك رضا واحساس صادق مـا كـذب
وأنت رتّبني على كيفك وشكلنـي برضـاي





وان تلعثم حضورك ثم نطّقني لك تعـب
حاول انك تسمع أشواقي وسط تنهيـد نـاي





اسمع دموعه وقرّب لـي وقـرّب وأقتـرب
واسأل عيوني عن طيوفك وقصتهـا معـاي





كيف كانت في غيابك فجأه تطري واغتـرب
اركض لمنفى خيالي وارمـي الواقـع وراي





اوجدك ما بيني وبيني واسولف لك واشـب
ليلة حضورك قصايد تشتكي لك من عنـاي





آآآه لامنه بزغ فجـر الحقيقـه وانسحـب
طيفك اللي ساكن عيوني وضاقت بي سماي





وقتها ليتك تحس شعور من حظـه ضـرب
آخر آماله بعرض الهـم والوحـده مـداي





اكتشف وشلون يموت الصوت برماح الطرب

لحظةٍ جيـت أتغنـا بـك وعاندنـي غنـاي





واكتشف كيف السهل فجأه يتحول لي صعب
لانويت ابكيك ثـم أزريـت القابـي بكـاي





أقسم بربي وربك فينـي احسـاسٍ غصـب
كل كلي في غيابـك ينجـذب لـك ياهنـاي






ما نسيتك لو نسى التاريخ أمجـاد العـرب
وما تركتك الا بين ضلوع صدري وبحشـاي





لأنك أكبر من غلا الشاعر لآخر مـا كتـب
ولأنك أقرب لي من سكوتي اذا عانق شفاي






ولأنك أول من تمكن بـي وعلمنـي أحـب
ولأنك الشخص الوحيد اللي يجي في مستواي






صاحبي جمع كلامـك ثـم بعثرنـي عتـب
والله أن كل شي عادي لا غدى منك وجـاي













.
.
.
بدايه...

اختلفت الآراء والتوقعات حول شفرة الطفل الرضيع وستختلفون فيها كثيراً..!!

..
.
.
ومضه,,البارت الحالي أتمنى إن يمر عليكم كا نسمة بارده وجميله..فنحن مازلنا بمرحلة الهدوء النسبي..ومازلنا بمرحلة التعارف
مع الأبطال...!
.
.
.
لاتُلهيكم الروايه عن الصلاة في وقتها...
.
.
.
4 م...
في مكتب ملوك..
كانت متمددة على الأريكة بهدوء معالمها....
لما حست هز خفيف على كتفها..فتحت عيونها بتعب..
نوال بستفهام\نايمه هنا...!!خالصه مناوبتك من الصباح والحين نحنى العصر...
ملوك جلست بتعب وحطت يدها على رقبتها وحركتها\أخ..مرهقه كثير...كيف ماحسيت على نفسي ونمت..؟
نوال \قومي روحي للبيت...وارتاحي كم ساعه..
ملوك طالعة الساعه وهي تتثاوب بكسل\يارب وش ها الحاله ...
نوال نزلة الكوب عندها وسانتدوتش كروسون\أنتي بس غسلي وجهك.. واكلي وانا رايحه أجيب لي كروسون وعصير وجايه لك..
قامت ملوك وشطفت وجها على السريع....
جلست على الكرسي القريب منها .. و خذت كوب القهوه الحار.. وارتشفت منه بهدوء..وهي تطالع الساعه ..
انتبهت لجوالها الي في جيبها يهتز بنغمة رساله..
رفعت الجوال وشافت كم مكالمه على رسالتين...
نزلة الجوال على الطاولة من دون تفتح شي...
التفت للكرسون وفتحته وتمت تاكل مع همهمه لاتكاد تسمع..!
ماهي إلا لحظات..
نوال فتحت الباب بدفاشه وهي تتكلم ..\ها الفرقه الي جايه مسببن زحمه با المشفى بشكل يخنق..
ملوك بتمتمه\قصدك القناصه...!
نوال تطالع ملوك بستغراب وبخباله\يمه تكلمين روحك تو..! وبعدين مدري عنهم ها المجموعه ايه هم الي خويهم مات امس ..
ومجموعه من المصابين هنا..
ملوك ابتسمت بصمت\ أول شي انا مو أكلم روحي..انا قاعده أستغفر بصوت واطي..وثانياً..أول مره أقابل لي جرحى من القناصه...؟..
نوال جلست وهي تفتح عصيرها وتشرب منه وتقلد طريقة ملوك الهاديه \ ههه عادي ترى أنتي لسا جديده بقراطيسك ههه ممم
ولد الدكتور سطام الراسي على راس القائمه...
ملوك انتبهت\قصدك عناد..؟
نوال بنفس اسلوبها الساخر\بضبط!! فوق راسك للنبه...!عناد سطام الراسي...يالله أسمه يخوف...
ملوك تبلع ريقها برتباك \يخوف!!انا اشوفه اسمه عادي..
نوال تغير الموضوع\ترى الكاتب والصحفي جسار هنا...أنا مدري ليه دكتوراً الكبير مسمي عياله كذا..الكبير جسار...والي بعده عناد الي منفلق عندنا_^
من بعده شسمه..؟ ياربي ..ياربي شسمه ...؟ياختي اسمه كذا نوعيم..! مب مثل ها الوحوش الكبار....!
ايه ايه.. ريان... وه فديته وفديت اسمه معه يادلبي دلباه!! كذا كلبوج مثل اسمه...(رفعة نوال حاجبها)عاد اذا عنده بنات مدري
عنه بس على ماظن اني سمعت ان عنده...!
ملوك تزم شفايفها \ماقصرتي يانويل..جايبه علوم دكتوراً كلها..ياختي ياليت تميزك في اللقافه مثله با مجالك يكون أحسن..وبعدين
ولده الكبير هو الكاتب ماغيره...جسار..!
نوال با بتسامه عريضه\ايه انا لمحته في الممر لما كنت جايه لك..
ياربي نسخة الدكتور سطام..ياحلوه بس..غريبه ماشفتيه..هو اخو الي منفلق عندنا...,,اقصد الي منصاب ..!
ملوك ضحكت\ مانتبهت..بعدين بالله عليك هذا منطق ..الكاتب جسار شخصيه مرموقه وجذابه اجتماعياً..بسبب فتحه النار
على كبار الهوامير والشخصيات الغير متزنه من التجار الشجعين..ومدافعته المستميته عن قضيتنا الدائمه....أساساً هو يستحق
جائزة وخلينا نسميها ..
نوال بسخريه وهي تقاطعها\ههههه ياختي عليك اذا خشيتي بحماس؟؟إنا بعطيك اسم جائزته ..خلينا نسميها الوسامه منقطعة النظير!!!
يالبى قلبي ماحلى جوائزي!
ملوك وقفت وهي تلبس نقابها عند المرايه الي قدامها وبيئس\الوسامه ماهي مقياس لشخص...ثقافته هي الي تكشف عقله وتفكيره....
نوال باابتسامه وهي تخلص باقي العصير\الي هو.. !وين بتروحين..؟
ملوك تضفي كامل حجابها بستثناء فتحة العيون \بروح البيت ماتلاحظين اني نمت هنا...
نوال تمثل الحزن\لاه ..لاتقولي مااعندك اليوم شي..وقسم انتحر..!
ملوك بضحكه\لا عندي الساعه 11...يالله عن اذنك أبوي احرق الجوال اتصال..
وموبعيده يدق على مدير المستشفى ويقول اعتقو بنتي لوجه الله..يالله
عن إذنك لقانا بالليل بذن الله...
نوال تمت تضحك على ملوك وهي تطلع باابتسامه..
..
..لاتمــــــــــر النــــــــار..وثيابـــــــــــــك حريـــــــــــــــــر...!
....
بمكان ثاني ...
وبمكتبه الفخم بقصره..
ابتسم بعذوبه لتليفونه الخاص الموجود على مكتبه .. وهو يظهر رقم محبب الى قلبه..,,,
رفع السماعه وبصوته الرخيم\هلا هلا بظبي ابوها هلا..,,,,,
-ياظبي ماتعرفين قليب ابوك مايحب صوتك يغيب عنه..؟
-لا ابد ماهو بعذر...يعني وش مشغلك....؟
-يابوك وش حالك مع ها الحمال ها المره ..يابوك طيعيني تعالي عندي..ترى منتي برى المملكه هاذا انتي قريب لو أرمي سبحتي تصير بوسط سوركم...
-دام فيها طارق...معذوره...
-ترى ان قعدتي اكثر من كذا..بجيك ومايهمني لاطارق ولاسابع جد لطارق......
-فمان الي ما تنام عينه...
سكر التليفون ..لحظات ..وحرك بصبعه السلك وفصله من الثابت..الأبتسامه مرسومه على ثغره..لم تختفي رغم شوقه الجارف لها..
للبوه الشرسه!
ماهي إلا لحظات معدوده ويده تمتد بصمت لتسحب الدرج الأخير للمكتب..ويخرج منه أطار....
غابت الابتسامه مع تحسسه لزجاج الإطار....
وتغرق في بحر من الذكريات الموجعه...المؤلمه...البعيده...
ثالث أيام العزا..,,
بزواية المجلس ..شاب صغير..,,لكن ..؟
-أنت يآآآآآآسر..!
صوته الطفولي الذي يشارف على أعتاب العشرينات لم يختفي\إيه ياسر ولد عبد العزيزبن مقرن العاجي..!
-تعرف مقرن..؟
ياسر ببحه\انت..مقرن العاجي..
-تعرف مقرن العاجي...!
ياسر \انت مقرن العاجي...
بصوت يقارب للحده\تعرف مقرن العاجي..!
ياسر بثقه ماتزحزحت من الصوت الجارف الي قدامه\ايه اعرفه مايثني كلامه..والكلمه عنده ماهي ثنتين واذا تبي انا هو مقرن العاجي..!!!
ابتسم رغم وجعه\ مابيك هنا ولا يوم جهز نفسك باخذك معي..!
فتح عيونه الي كانت راحله مع الذكريات في غفوتها ...
نزل الأيطار بدرج وقفله من جديد..أبتسم..وهو يتذكر ياسر وطريقته في اول لقاء معه..يتكلم بثقه فاقت بكثير شخصية عبد العزيز
الواثقه والصارمه...عقد على عبد العزيز آمال وطموحات في اقترانه من عائلات مهمه..لكن لم يربح في رهانه ..!
من نظرته الاولى لياسر عرف ان مقرن العاجي ماهو بتـــال ولاعبد العـــزيز...؟
مقرن العــاجي هو ها المراهــق الصغير الي قدامه...! بس يبي له
مسح من الغبار الي اكتساه ..بس مسح بسيط ويكون مقرن الثاني.....عارضني كثير والي في راسه يسويه..!
لكن مسيارته احسن من خسـارته!
مافيني خسـارات جديده وخاصة ياسـر..!
طــب ..قلنا طــب..!
يعارضني في قرارتي قلنا عارض غالـي ويتدلل..!
يفتح مواضيع مسكره..حقه...هو عندي غالي الاثــمان..!
لكــــن..!غلطة الي تحت التراب...ماهي متكرره دامني حي وما وسدة اللحد..!

...
..
..لاتمــــــــــر النــــــــار..وثيابـــــــــــــك حريـــــــــــــــــر...!
....
بعد ساعه الا ربع...
دخلت ملوك الحي الصغير..ونزلة من السياره الفان الصغيره\شكرا ابو عبدلله الله يجزاك خير...
ابو عبدالله باابتسامه\الله يعطيك العافيه يابنيتي..الساعه 11 الليل ..اكون عندك بذن الله
ملوك بخجل دائم وبصوت واطي\على خير ...
توجهت ملوك للبيت الصغير ودخلت مفتاح البيت في الباب لما انفتح الباب فجئه...
مناف فتح الباب وابتسم\اوو الدكتوره ..!
ابتسمت ملوك من ورى نقابها بتعب ودخلت..
سكر مناف الباب والتفت لها بضحكه\لي يومين ماشفتك ياتؤمي ..مافيه عندكم خبر ان التؤم اذا بعدو عن بعض يتعبون..؟
ملوك بتعب وهي ترفع النقاب عن وجها..\لاماعندي خبر...؟
مناف بتكشيره مصطنعه\خلي عندك خبر من اليوم ممنوع الدوام بشكل متواصل..
البارح ماارتحت بنومه...
ملوك تمشي لجوى البيت وتمتم بداخلها ليتك مناف الأول والي جرى ماكان\والله وانا مارتحت ولانمت..
مناف مشى ورآها\مانتي بمجبوره..ترى ياسر يشكي منك كثير..
التفتت ملوك وهي عند المدخل\نعم!!
مناف قلب مزاجه\يعني خلص دوامك شلي جابرك تجلسين علشان سبب واهي..يعني ماهي حاله خطيره تستعدي جلوسك..
ملوك بعصبيه\الظاهر انه ماقال لك ان انا الي مشرفه على حالته..ها المريض..
دخلت ملوك بعصبيه البيت ووقف مناف عند المدخل وبعدها دخل وراها..
ملوك بصاله شافت ابوها جالس يتقهوى مع عمتها فلك..
ملوك با ابتسامه عذبه\مساء الخير يا الغالين..
طبعت ملوك بوسه..
على راسه ابوها..
ابو مناف بحنان\يابنتي ماصار دوام ها الي انتي فيه...ارهقتي نفسك ..وصحتك..وماصرنا نشوفك .
ملوك تفسخ عبايتها وتجلس بتعب على الكنبه\شسوي يبه غصب عني..؟انت عارف يا الغالي..
سكرت عيونها بتعب...
مناف بعصبيه\يبه قلها ماهي حاله ...يا يستدعونها اخر الليول يا نظام تطبيق!!
ابو مناف تم ساكت..
ملوك بعصبيه\مناف وبعدين معك... تراك قلق مو معناة ياسر زعلان مني انت بعد... انت اخوي ..والأ.. اخوه ...
خذت عباتها وطرحتها وشنطتها وطلعت لغرفتها .....
فلك بعصبيه\وبعدين معك يامناف ترى انت مالك داعي ليش تنرفزها وهي معصبه وتعبانه ومرهقه..
مناف عفس وجه بستهزاء وجلس على الكنبه مقابل ابوه..
ابو مناف\مناف شفيك على اختك..؟
مناف بعصبيه\يبه ياسر معصب منها يقول مره مرهقه نفسها مدري شفيها ..؟
ابو مناف بحده\يعني ماتعرف ليش مرهقه نفسها ؟؟وليه تفكر...!
تسدد اقصاد ها البيت وها السياره الي عندك وتسدد الدين الي علي..وماتبيها تتعب نفسياً وهي ماتستلم من ها الراتب
الا الفتات واذا استلمته حطته في ها البيت ...
مناف وقف بطفش\وانا بعد اساعدها مو هي لحالها...
فلك بعصبيه\شتساعدها فيه يابو الفين وخمس خلك ساكت بس...ليت مساعدتك لها تفكها منك ..
مناف عصب وطلع برى البيت وصفق الباب بقوى..قبل لايسمع الكلام الي يكره دايم بسمعه منهم..
ابو مناف نزل فنجان القهوه بصينيه وبحزن\الله يعينها ويهدي ها الولد..
فلك بعصبيه.\ها الولد منفلت من يوم يومه..لمتى وانت ساكت له..
ابو مناف تم ساكت ومارد ولاحكى..

..لاتمــــــــــر النــــــــار..وثيابـــــــــــــك حريـــــــــــــــــر...!
....
با غرفة ملوك..
ملوك نزلة نفسها بتعب على السرير..وماتقدر تمسك راسها من ائلم...تبي تصلي لها ركعتين قبل ماتنام وتقرى وردها من القران...لكن
نامت بملابسها بتعب..
لحظات وفتحت فلك الباب ومعها عصير برتقال.. حزنت لما شافت ملوك بتعب نايمه..
نزلة الكاس على الكومدينه.. وطفت الليت وسكرت الباب بهدوء..
توجهت فلك لجهت غرفتها دخلتها وسكرتها بهدوء..
جلست على السرير...وفتحت درج الكومدينه الصغيره..وطلعت منها صوره ..
ابتسمت وهي تتحسس باصابعها الصوره البارده..
تحاول تلتهم الذكريات بشفافيها المرتجفه..
مسحت بسرعه بطرف اصبعها دمعتها الي خانتها...
وحاولت تتمرد على الجرح وتطيح على الخد الناعم ..
تذكرت الخبر الي قبل 6سنوات..ولادة طفلته الاولى دليل مثبت على نسيانه لها..
لكن بقدر صدمتها هاذيك اللحظات ..وحلفها ان يختفي من ذاكرتها حبه وآيامها معه.....بقدر قهرها
على الايام القليله الي معه...خاين وكذاب.وجبان..!ايه جبان..!
......
..لاتمــــــــــر النــــــــار..وثيابـــــــــــــك حريـــــــــــــــــر...!
....
في ها الوقت..
6م...
بتال جالس بصاله مع مناير ومناهل الي من قعدو
وكل وحده ترمي على الثانيه كلمه..وتنغيز..بصوت خافت..
كان يتصفح الجريده قدامه ويشرب من كوب الشاي ..
بتال بطفش وازعاج رمى الجريده بقوى على الطاولة\انتم وبعدين معكم..قلت لكم شوية هدوء..ماتفهمون...!
قام بحده وعصبيه وتوجه لمكتب ابوه ..الداخلي..طق الباب ودخل على ابوه ..
مناهل بستغراب\ياختي وش في مزاج بتال..ماهو رايق..؟
مناير وهي تئكل سنا\ومن متى كان مزاجه رايق..دايم يصارخ ويزاعق..انا الي ربي قردني وخذيته قال شين وطبينه وبنات...
مناهل طالعتها بنظره ناريه\الله الله..يختي من الي حفة وخذاها..والله لو انه ماخذاك كان انجنيتي وانهبلتي..
وبتال ياعميري عليه صابراً عليك علشانك بنت عمه..
مناير تدخل الأكل الي بملعقه بفم سنا بعنف\تكفين لاينقطع فيك عرق ونبلش فيك اانا وبتال..
والله ماعفت ولد عمي الا من بعد ماجاني فيه شريك..ولا شريك اعور.._^
مناهل بغيره\ياحرام تصدقين انك تصعبين علي وارحمك...
مناير بستخفاف\مايصعبش عليك غالي يابعدي..
لحظات وسمُع الصوت الخشن المليان فخامه مشبعه برجوله يظهر صوته\ياولد....!
ارخت مناهل ومناير الشراشف وأغطيتهم على وجهم بسرعه...
ياسر وهو يدخل من الباب الكبير\السلام عليكم....
مناهل ومناير بحترام\وعليكم السلام..
مناير با أبتسامه\حي الله ولد عبد العزيز..لاتعبت...
ابتسم ياسر وهو يجلس على اول كنبه تصادفه\لاهنتي يأم فلك...,,,
استئذنت مناير وتبعتها بسرعه مناهل لدور الثاني...
أسند راسه بتعب على الأريكه ..لكن آرتفع بخفه ..من سمع الصوت الموغل في الشموخ وائلم \جيت يابوك...
انكب ياسر يقبل يده ثم ارتفع لئنفه الشامخ وقبله بهدوء\مساك الله بالخير..يابوي..
بتال أبتسم ورى الجد مقرن\كيف الدكتور ترى لك يومين ماشفناك زين..
طبع في ها الوقت ياسر قبله على جبين عمه..ولو تقارب العمر بينهم لكن يحمل احترام وعمق مشاعر لعمه...
\تعرف مجالي صعب..
جلس الجد مقرن بهدوء على الكنبه....وبصوته الفخم\ايه الله يقويك..الله يقويك..ترى انا عندي خبراً زين لك...
أبتسم ياسر وهو يجلس مقابل لجده\اسلم يا الغالي..كل ماجبته زين...
مانتبه ياسر لوجه بتال الي انعقد بحده..وتلون حتى كان كا قماش اصفر...من الم يعتصره..!
الجد بهدوء\ناوي اخطب لك بنت حزام ..الي هي اصغر بناته ...بنت بنت عمي شيخه..عرفتها ...اصيله من ظهر اصيل..
انكمش ياسر على نفسه..آرتفعة حرارة جسمه بئسرع من حرارة بركان ثائر..لا يخمد...لم يتطرق جده ابداً..لموضوع هاذا من قبل بشكل مباشر..وهاهو الموضوع
ينفتح ولأول مره من سنوات مضت..كان هو وجده يلعبون لعبة الكر والفر في موضوعه\بس انا شبه متزوج من سنين..وكلها سنه والا سنتين
وآخذها من بيت ابوها....والا نسيت ان ابوي خاطب لي قبل لايموت بنت خالي فهد ...,,تعمد ياسر ان يوغل بئلم في الماضي
وذكرى والده المحرم يطفو على السطح من جديد..ليترائ امام ناظري الجد مقرن عزة وعنفوان عبدالعزيز في آبنه من جديد..تعمد ان يئوكد
ماعقده ابوه من قبل..برتباط حميم لهاذه العائله...ولن يسمح لكائن من كان ان يفك هاذا الارتباط الحميم
بعاصفه اجتاحت المكان...كان صوته الضخم..وكئن السنين لم تخفض من آحباله الصوتيه ولو لقدر بسيط\ماهو بعرس الي رابط نفسك فيه..
وماراح اسمح لك تعيد شي اندفن مع ابوك وراح...من البراق منت ماخذ...طلقها مثل ماطلقها عمك...ومنت مسود وجهي مثل ماسوى ابوك...
اعتصر وجه ياسر المترف في الوسامه حتى كاد ان ينفجر من احتقان الدم\آجل انا وابوي الله يرحمه كنا نلعب!!وش فيهم البراق...عروقي
وعروقهم فيها دم واحد...العاجي والبراق اختلط دمهم بعروق وحده فيني..والا نسيت..اني منهم...!!وبنت خالي ماني بمنطلقها
وماني ماخذ عليها احد....وماراح انقض عهد برمته لبوي...ولاثنيت له كلمه حي وماني مثنيها وهو ميت..!
ضاقت عيونه الواسعه التي اصرت السنين ان تعبث بنعسانها لترسم عليها تجاعيدها ...
بوضوح يرىء حفيده من جديد يتحداه كما تحداه آبنه من قبل..وكئن هاذه العائله فيها شعوذات مجنونه
تجذب أبنائه وحفيده لها...بئلم يعتصر رجولته التي يطعنها الآبناء والآحفاد\منت مآخذها يآياسر وانا حي...منت مآخذها...
آنفجر ياسر من شدة الغضب الذي اجتاح رجولته ..وكبريائه ..لو غير جده يقول ها الكلام..!كان استوى با التراب اليوم...
تنهد بغضب...وحمل نفسه وطلع ....
بعاصفه تجتاحه هو وهو وحده...!
....


 


رد مع اقتباس
قديم 10-22-2012, 03:18 PM   #6 (permalink)
white flower


عضوة في رالي حكاوينا – فراشة الأسرة والطفل



الصورة الرمزية white flower
♣ العضوه :  105
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  3,952 [ + ]
♣ مكانى : مصر ام الدنيا
♣ نقاطى : white flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدود
 ♣ اوسمتى
مبدعات حكاوينا 
♣ الحالة : white flower غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



..لاتمــــــــــر النــــــــار..وثيابـــــــــــــك حريـــــــــــــــــر...!
....
10م
صوت الجوال يدق بصرار على ان المتصل عليه يرد...
دورت الجوال بيئس وشافته بنوره يئشر...
-الو..
مناف بضحكه\هاااا الى الان نوم يالله قومي..انا عند الباب..
ملوك بتثاوب \مناف لاتدخل بليز بكمل نومي....
انفتح الباب وانكبس النور بئسرع من توقع ملوك..
ملوك بتعب داخل فيه نبرة صيحه\تكفى مناف طف الليت عيوني..
مناف جلس على السرير وسحب المفرش من وجه ملوك\يالله قومي يالله يمديني اعشيك واوديك لمستشفى الساعه 10 يالله...
رجعت المفرش بتعب ملوك وهي تتذكر المستشفى..\طيب انتظرني تحت ربع ساعه وانا نازله.
طبع مناف بوسه على راس ملوك من فوق المفرش وابتعد وهو يتمتم\انا اسف.....!!!
ملوك تحاول تتجاهل احراج مناف من الاعتذار وبهمس\بالله منوف دق على ابو عبدلله قل له لايمرني..لاتنسى..
مناف وهو يسكر الباب\اوكي..
دخلت ملوك على السريع دورة المياه (اعزكم الله)فرشت آسنانها وغسلت وجها على السريع
وبدلت..خذت عباتها ونزلت..
....
..لاتمــــــــــر النــــــــار..وثيابـــــــــــــك حريـــــــــــــــــر...!
....
بمكان ثاني....
با المستشفى
الجده هيا بعبره تجتاحها \سطام ورى عناد مايكلمنا فيه شي..؟انتم ماعلمتوني شفيه بضبط..الولد مب طبيعي..؟
سطام يجلس امه على الكرسي وبهدوء وصوت واطي\يايمه لاهو بخير وعافيه ..بس نفسيته تعبانه صديقه توه متوفي وهو تعبان من ها الخبر...
الجده طنشت سطام\عنيد يابوي وش حالك..؟
جسار واقف جنب سرير عناد\عناد تعوذ من الشيطان ياخوي هاذا يومه ووقف..
ريان يشرب بيره با التوت في آخر الغرفه\ترى الناس يكلمونك وراك ماترد...!
جسار عطى ريان نظره قويه.. لكن ريان طنشه.. وتوجه للقعده فيها تي في وفتح عليه..
الجده هيا\هي انت ي الاشهب ترى لاأجيك عرفت ان ربك حق ,,,
ريان بتملل\انا انتظركم تحت..متى ماتخلصون من سلام انا تحت..!
اشار له سطام وتم ساكت..
ريان طلع وضرب الباب وراه..
الجده بعصبيه\الحين ولدك هاذا ماطيقه بعيشة الله وراه مايحب ولدي عناد...
سطام يحاول يمتص غضب الجده\يمه الله يخليك لاتقولين عن ريان كذا.. ترى والله اني اغليه بشكل خاص..
بس انتي تعرفين الحساسيه الي بين ريان وشهد وعناد..
الجده \ومرتك متى يهون الله عليها وتجي تطمن على ولدها هي وبنتها الي الله لايبلانا..
سطام يحاول يبرر لأمه أي شي\يمه الله يخليك..هدي ..بكرا بتجي انا طمنتها عليه..وحلفت عليها ماتجي...
وقفت الجده وبتهكم\ايه هين !!!عساك بس ماحلفت اليمين..!
مشت الجده وصوت العكاز بصوت رخيم على ارضية الغرفه وطلعت برى الجناح..
جسار بعصبيه\معها حق يُبه ليه امي ماجت تسلم على عناد..وشهيد بعد..ليه ماجت...
سطام يعدل عقاله الي مال \انا طمنتهم...وقلت لهم يجون بكرا..ماله داعي يجون اليوم...وبعدين انت تعرف عناد..!
جسار طالع عناد الي حاط راسه بهدوء على المخده ...وبعيد عن الجميع وعن احاديثهم...
سطام\انا طالع ترى عناد وضعه جداً مستقر بس هو الي مايبي يحكي والا مافيه شي..
جسار بهدوء\خلاص يبه انا راح اقعد معه اليوم..
سطام وهو طالع\براحتك..
......
..لاتمــــــــــر النــــــــار..وثيابـــــــــــــك حريـــــــــــــــــر...!
....
.. العاجي..,,,
با الدور الثاني..,,
مناهل وهي ترمي قشر البرتقال بصحن بهمال \والله ان دخلت علينا زينة الحلايا ان تجيب عمتها معها..!ويتجدد حب فاتن حمامه وعمر الشريف..
مناير تعطي ظبي رز ابيض\اصلاً ربي باليني فيها بين عيوني من يوم خذيت بتال ان غابت كشرتها ماغاب اسمها ..وشوف عينك اكبر بناتي
بسمها..عساها سماً يسمها ان كان سحرها ما افسدته ها السنين..ايه راضعه مع ابليس الوكاد انه اخوها من الرضاعه..,,
مناهل بقرف\ياختي حومتي علي كبدي وراك حستي الدنيا شوفي ايدينك..والله لو الظبي تتكلم ان كان قالت يمه ابي استفرغ..!
مناير \يالبيه يا المتقرفه..لعنبو بليسك انتي شفتي كشرتك عشان تعرفين القرف..مادت ها الاحمر على براطمك كنك ماكلتك بزر..يادافع البلا..يالله
انك تصبر ايوب على مابلاه..لا وعافست الوجه ماقبلنها مبتسم بنقبله معفوس..يالله عسى من تقرف مني اسمع ونينه من ورى سلك المغذي..
مناهل تغير الموضوع\طيب طيب..من الي بيتقرف منك ..الا الي ماعنده نظر..!اسمعي...ياسر برايك بياخذها غصباً عن جده..!
مناير ترجع معالمها ترتاح \ايه هين..!
مناهل\وشو ايه هين....
مناير\انتي من جدك ..يناطح ابو الظبي..يناطح جبال ولايناطح ابو الظبي..!
مناهل بضحكه خفيفه\بس ياسر ماهو بلي ينحني راسه..هاذا هو تملكها قبل كم سنه..وش سوى أبو الظبي..مسوي انه ماعنده خبر..والكل عارف
انه داري..ياحبيبتي ياسر ماهو من الي يقول ويقول ياسر يسوي يعني مايتكلم الأ با الافعال..هذا هو خذاها..وكلها كم سنه وتجيك بفستانها
والطرحه..وليه كم سنه..يمكن كم شهر او كم يوم...ومباركين عرسان ثنين..!
مناهل تناظرها وباابتسامه \اجل ماتعرفين عمي زين...!تارك الكل على كيفه وآخرتها بيلعبهم بميدانه...
...
.........
..لاتمــــــــــر النــــــــار..وثيابـــــــــــــك حريـــــــــــــــــر...!
....
با الجه الثانيه
ومكان ثاني..
ملوك بمكتب تلبس البالطو
نوال وهي داخل\اووووو وجبه من ماك
ملوك\الناس يسلمون..خذيها وانتي طالعها مناف غصبني عليها..
نوال ابتسمت\ياختي اخوك هاذا ينوكل من غير ملح...
ملوك \ههههه
....
..لاتمــــــــــر النــــــــار..وثيابـــــــــــــك حريـــــــــــــــــر...!
....
بجناح عناد ..
كان واقف بقامته الطويله المميزه لجميع عائلته...واصابعه تتحرك بخفه على الجرائد الموضوعه بعنايه بالغه وباذخه على الطاوله ..
مرر أصابعه برقه بين الجرائد الموجوده..
ليسحب الجريده التي يترئسها...مرر عيونه بين صفحاتها بهدوء ..لتعلو الأبتسامه على شفتيه..
صورته تزين المقال الي نزله..سبب ضجه..محاربة تجار الأسعار...
طالع المقال من بعيد...
..
لماذا..نرضخ لهولاء..المرتزقه الذين يعيشون على أمتصاص أموال الطبقه الفقيره والمتوسطه..
فل نقاطعهم..ونحمل عليهم حملة نجتث بها أصولهم...
بئس الأهل هم..وبئس الكبار هم..وبئس الاخوه هم..
لم يراعُ صغارنا با رفع سعر الحليب..الخُبز..البيض..الاجبان..وحتى العصائر ...
لم يراعُ كبارنا..با الدقيق..الأرز..الدجاج...الخُضار..الفواكه
لما لا نقف ..وقفت رجلاً واحد..يقول لهم..وبملئ فاه..لاااااااااااااا
...غمض عيونه وهو يدعي على ها التجار المرتزقه ...
-السلام عليكم...
صوتها الرقيق يكسر الصمت الذي كان محيط بجسار...وهدوء المكان الا من أصوات الأجهزه القريبه من عناد....
جسار ينزل الجريده من يده\وعليكم السلام ...
ملوك تاخذ الدوسيه الي على الطاولة ..وهي تحاول جاهده تثبت صوتها على وتيره وحده وهي الهدوء\ها كيفك عناد اليوم ..
عناد\...
انتبهت لجسار الي نزل الجريده الي كانت بيده\دكتوره ترى من الصبح مارد على احد منا..!
قربت ملوك منه ..طالعت الأجهزه الي قريب منه ..قاست الضغط كل شي تمام وطبيعي..
ملوك تضوق عيونها با اوراقه من جديد وماحصلت شي مو طبيعي \اوكي كل شي كويس وتمام...
جسار طالع في ملوك يبي يستفسر منها..!
ملوك برتباك\يالله يقوم بسلامه..راح اشوف وضعك بصباح..يالله عن اذنكم...
طلعت ملوك من جناح عناد ولحقها جسار..
جسار ببحه\لو سمحتي دكتوره..؟
التفت له ملوك\نعم..
جسار بتوتر\عناد ماحكى مع احد معنى مادري شفيه..؟
ملوك من غير اهتمام\عادي ممكن ردة فعل ماراح تستمر بذن الله كم ساعه ..
-دكتوره ملوك
التفت ملوك للجه الثانيه شافت ياسر تجاهلته.....
لفت لجهة جسار\اي خدمه ثانيه استاذ جسار...
-جسار باابتسامه\لا مشكوره الله يعطيك العافيه...
دخل جسار داخل جناح عناد وهو يتمتم بكلمات لايكاد يسمعها غيره\ماشاء الله وش ها الاحتشام.....الله يزيدها..؟
مشت ملوك للجه الثانيه..ودخلت على قسم الأشعه..
ياسر بعصبيه\ملوك ماتسمعين!
التفت ملوك وبعصبيه\نعم شتبي..؟
ياسر مسك يدها\انتي شفيك..
ملوك تئففت\يعني شفيني اسر..مافيني شي..
خذت ملوك اشعه كانت طالبتها من القسم وطلعت متوجه للخارج القسم
ياسر بعصبيه كان بيلحقها لما استوقفه رنين الجوال ورقمها....
حبس انفاسه لثواني ..من ثم زفر بعصبيه...وحاول يعد للعشره...يعرف نفسه مايحب يجرحها...وهي اكيد داقه عشان نفس السالفه...
السالفه وتخصه..العالم ليه يتعازمون عليها...
قرر يرد..وهو يقلب تردد موجته ..عشان خاطر عيون ظبيهم....
بثقل \نور جوالي يانور الشرقيه ومطفيه انوار الرياض ببعدك عنها...
....
..لاتمــــــــــر النــــــــار..وثيابـــــــــــــك حريـــــــــــــــــر...!
....
دخلت ملوك على الكافتريا وجلست على اول طاوله نزلة الملف ونزلة معه عصير تفاح
ماهي الا لحظات......
وجلس بثقل على الكرسي...تئملها وواضح عليها الانسجام التام بين اوراق ها الملف..
ليتك بس تعرفين..!شكثر آعاني..وانتي بس
تئجلين....وتئجلين ..وتئجلين..ماتدرين بتئجيلك تحرقين الضلوع..ضلع ..ضلع..ضلع...
ماتدرين بنظراتك الي من سنه تغيرت..مادري سببها ايش...وش تسوي فيني...؟
تكفين قولي ..انا غلطان...؟؟
والا انا ماشي صح..عكس التيار...والا هم الي عكسه...
طالعيني ...بردي جوفي بشي...,,,؟
خلي ايدك معي.......
ترى مهما كنت قوي...
يذبحني صدك...
هو صد..والا ..تغلي...؟
وان كان تغلي..!.ها الي تغلى..؟ مادرى انه معمر قصور بصدري من يومه طفل يلعب بحضني...!
ليت الي سمعته من الظبي ماتسمعينه يوم ويجرحك واموت من اسباب دمعك...,,؟
ياااااه يا الظبي...غاليه والمشكله الغالي لاعرف بغلاته....
حاول يجمع انفاسه الي تشتت...وبصوت حنون على كثر علاقاته لكن نبرة الحنان وهدوء تردد الصوت مايظهر الا لها ببحه
\ملوك...انتي ليه تبعدين يوم عن يوم...مزعلك انا بشي..وانتي خاشته عني...
ملوك من غير ماترفع راسها مظهره له التجاهل.\من قال..!هاذا انا..بمكاني ماتغيرت...!وانت..!
ارتفع اصبعه ليمسح الجزء الاخير من حاجبه وبتوتر\انا ايش..!
ملوك لفت له وبهدوء\فيك شي..!
.. قطع عليهم...الاجواء المتحفزه من الطرفين
جمال نزل الاوراق على الطاوله وبقرف\ماطيق هاالبنات يجون هنا من لاشي وكئن مافي حالات تستدعي تواجدنا..
ياسر بعد عيونه بصعوبه عنها...ومثل شبح ابتسامه ارتقت بئلم لتعانقه\شفيك جمال...وش مسوين لك البنات...؟
جمال بعصبيه\ياخي تجيك الوحده بميوعه واخر شي ياانفلونزا خفيفه ..ياحرق بسيط وماقدرت الهانم تحط عليه أي مرهم وتخمد في بيتهم
ضحك ياسر بقوى على جملة جمال الاخيره \ياخي من جيبك شي ها..؟
ملوك توقف \عن اذنكم....
مشت ملوك وطلعت من الكافتريا متوجه لقسمها
جمال باابتسامه يمد الكبريت لياسر الي طلع علبة بكت الدخان \ترى ممنوع يا الغالي هنا ..دخن في مكان ثاني ياحضرة الدكتور...
مانتبه ياسر لكلام جمال انتبه بس لشي واحد وهو الكبريت بيد جمال..!
ياسر باأبتسامه وهو ينزل البكت ويسحب الكبريت \هههه من وين لك الكبريت..من زمان ماشفته ..!
جمال بخفة دم\والله انفجرت مره الولاعه بيدي وحلفت ماشيلها وصرت اشيل الكبريت..احسن مو..!قديمك نديمك..!
سكت ياسر وبا الاصح مانتبه..غرق في ذكرياته الصغيره والصغيره حيل..
-صفو ..صفو...ابيكم صف واحد بنلعب لعبه حلوه....هاذي اعواد الكبريت بحطها على رموشكم وانتم تناظروني لاتحركون عيونكم بشوف
اذا ثبت عود الكبريت على رموش اي وحده فيكم هي الي بتفوز..!!
يالله هدى ...وانتي يا مها ...وانتي يانوره... وبعد ملوك انتي معهم اتركي العرايس
الي بيدك ...اساساً ابي اشوف اعواد الكبريت على رموشك ...متحدي انا مع مناف ..انك بتغلبين بنات جيرانا..
.ملوك طالعيني لاتطالعينهم عشان مايطيح عود الكبريت...
ثبت..ثبت ...ماطاح...
هههههههههه قلت لكم ملوك هي الي بتفوز.
هي اطولكم رموش..هي الي فازت...
ههههههه..
جمال بصوته الحاد\الله يقلعك ياسر وش استفدت كسرت اعواد الكبريت وش تحس..!!
ياسر انتبه من غفوته وسرحانه بعالم الطفوله لعواد الكبريت بيده شبه مكسره وماليه الطاوله...ابتسم\والله ماكنت معك سرحت شوي...!
....
..لاتمــــــــــر النــــــــار..وثيابـــــــــــــك حريـــــــــــــــــر...!
....
يوم جديد..,,
با المشفى...
سمعت ملوك صوت صغير وكئنه يبكي..
طلت من الممر القريب...شافت بنوته صغيره تبكي..
ملوك مشت لجهتها ونزلة لمستواها\ليه تبكين..؟
درر بعبره\انا ضعت ..
ملوك باابتسامه حانيه\لا....
درر بين دموعها الطفوليه\انا ابي عمو...
ابتسمت ملوك\طيب خبريني بسمك..؟
درر\اسمي درر...
ملوك \درر..حلو اسمك مره..وانا اسمي ملوك..
مدت ملوك بحب يدها لدرر..درر مسحت دموعها وصافحت بطفوله يد ملوك.
ملوك \طيب ممكن اعرف انتي جايه مع من..؟
درر\مع ناني...
ملوك بتقطيب حاجب\ناني ..!
درر تحرك فستانها القصير بطفوله وبرتباك ترفع يدها لطوقها الي ضايقها\اممم..عمو حبيبي هنا تعبان..
ملوك ضحكت عليها\طيب...عمك ايش اسمه...
صوته الحاد.. يكسر هدوء الممر بخشونته\درر...!!
التفت ملوك لجهت الصوت وانصدمت بتواجد عناد ..!!
غريب هاذا الشخص..!!
يرسم بعبق... جودة حضوره المهيب..
يجبر من يحيط به او من يتواجد بمكان هو فيه..ان يعلق عيناه بهذا الشخص..ويلتزم الصمت..والصمت فقط...!!
وكئن شموخه يملك المكان بئسره الغريب...
عناد بعصبيه\درر ليش انتي هنا من غير مربيتك..؟
درر ركضت لعند عناد وحضنت رجوله بطفولتها الجميله\عمو طيب هي بطئيه ماتعرف تمشي كئنها بطه..بعدين انا ماعرفت انت وين...
عناد نزل لمستواها\طيب الحين تجي المربيه تاخذك.. مابيك تجلسي هنا خلاص روحي للبيت..بعدين ماما تزعل عليك وتعاقبك..
درر بعناد\اوف منك عمو اوف..طب بابا ماحكى شي..ليش انت تقول لاء..
عناد مسك انفها الصغير\يالله بلا غلبه شوفي ناني وصلت..
درر التفتت لجهت ملوك\شكرا ملوك..لما أجي عمو مره ثانيه راح اشوفك طيب..
ملوك باابتسامه \بذن الله عمو راح يطلع قريب باي..
لوحت لها درر وهي مع المربيه حقتها متوجه لجهت الاصنصير..
عناد طالعها بستغراب وهي واقفه عند الاله(الماكينه) خذت لها مويه..بعدين التفت له\اشوفك تحكي كويس..
صوتها الغريب...بذبذابات غريبه...وغريبه..حس انها تخنقه..بصوتها الانثوي الطاغي...المستفز...الذي يشعره بين الضجيج
با الهدوء..كا صوتها ونبرتها الهادئه... الساخره ..!
عناد طالعها بستغراب\ليه تبين اظل طول عمري اخرس...
ملوك قطبت حواجبها بعصبيه\بس انا ماحكيت كذا..ليش تقول كذا..؟
عناد بحدة مزاجه المنقلب\بس اسكتي!!
الجم تصرف عناد الغير مهذب فم ملوك..بوقحاته...حست بقشعريرات قرف..من وقحاته والعكس تمام لمظهره
عناد توجه لجهة الا الأله وانتظر طلبه..
ملوك بعصبيه من كلامه\الحين انت متعود تحكي كذا,,,!!
تجاهل تمام عناد تواجدها ..مظهر التحقير...كما وضح للملوك...!
ضرب برجله قاعدة الأله ونزل الطلب بسرعه
ملوك بعصبيه\بلا تخلف...شها الحركه..؟؟؟متخلف ووقـــح..آجــــــــتمعو مع بعـــــــــض..
..


 


رد مع اقتباس
قديم 10-22-2012, 03:25 PM   #7 (permalink)
white flower


عضوة في رالي حكاوينا – فراشة الأسرة والطفل



الصورة الرمزية white flower
♣ العضوه :  105
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  3,952 [ + ]
♣ مكانى : مصر ام الدنيا
♣ نقاطى : white flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدود
 ♣ اوسمتى
مبدعات حكاوينا 
♣ الحالة : white flower غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



نظرة حقد 3

.
.
.

مدخل..
تباعدنا انا وياكـ وخذاكـ الوقت غصب عني
وتهنا في خطاوينا ودروب الفرقــــــا ذباحه
انا مدري عن اخبــــاركـ وقلبــــــــــــي
في بعادكـ كل يوم تزيد به جراحـــــــــــــه
حبيب العمــــــــر ياليتكـ عن احوالكـ
تطمنــــــــــــــــــــــي
وتريح قلبي اللي ماعرف للطعم ابد راحـــــــــهـ
حبيبي والوفاء فينا وقلبي عنكـ يسالنــــــي
ذبحنـي كــــــــــل مامرت طيوفكـ بعيني لماحهـ
عساكـ بدنيتكـ مبسوط وعايش دوم متهنــي
وعسى قلبكـ على خبـــــــري دايم عايش افراحـهـ
حبيبي فرحة ايامي ابيكـ اليوم تعـــذرني
ذكرتكـ وهلت الدمعــة وعيني دوم فضاحـــــــــــه
ذبحني الشوق في غيابك
عذبنــــــــــــــي وجننــــــــــــي
لانك يا الغالي بعــــــــيد وانا والله ماظنـي ابقـدر
زود اتحمــــــل همــــــــومـ القلب وجراحــــــه
كئيب وحالتي حالة وبعدكـ من يصبرني تعال وشووف
هالعالم كيف الحـــــــزن اجتاحــــــــهـ
حبيبي يا توام روحــــــــي
انا ابيك تفهمني ترى هالكون من دونك ظلام وانت مصباحه

.
.
.
بدايه...
اليوم البارت جدا مهم في كشف جوانب كذا شخصيه...وايضاً يحمل تواجد رقيق لشخصيه فرعيه الشخصيه تحمل بين جوانبها الم..هي مرادفاً للعسل وبحلاوته...رحبو معي بتواجد الرقيق لبطلتي الفرعيه..شهد...
اتمنى ان تجد بقلوبكم وقع جميل...كم احتلالها الكامل لقلبي...

..
لاحظت تواجد النجوم والحركات وتدليع الكاتبات لكم...طيب انا ماراح احط نجوم..انا بحط اوسمه=اكشخ صح
وسام التميز لبارتي السابق نالته اختي الصغيره الشقيه شوشو...ونالته زوزو باطرحها المميز...زوزو لي عوده لتعليقك..
.
.
.
لآتلهيكم الروايه عن الصلاة في وقتها
.
.
.
خطواته الكبيره التي تجاوزت المسافه الفاصله بينهم.....ارعبتها وتراجعت خطوتين للخلف....
من بين اسنانه \لو مانتي بمره...كان شفتي شي مايعجبك....!
تنفست الصعداء وهي تشوف ظله الثقيل يرحل من الممر...,,,,
آنا وش خلاني احكي كذا...ماني بصاحيه...كيف افلت لساني...,,,بس هو قهرني كيف يحكي معي بها الاسلوب.....
اعوذ بالله من لسانه..,,,,,,
,,,
دخل عناد الجناح رمى نفسه على الكنبه القريبه .....
جسار نزل الجوال الي كان يحكي فيه وبهدوء\امي تسلم عليك..وهم بعد المغرب بيجون يسلمون عليك..,,,,
عناد بهدوء\لايكلفون على انفسهم....انا بطلع الحين..,,,
دارت عيون جسار لجهت عناد\كيف....!كئني ماسمعت زين....!
قطع عليه عناد كلامه واستفسارته بوقوفه وتوجه لكبت وفتحه واخراجه لتيشرت وبنطلون..,,,
جسار باابتسامه باهته وهو يوقف ويقرب لعناد يساعده\بس يا ابو رعد ماكتب لك خروج...وحتى ابوي ماعنده خبر..ارتاح على الاقل لبكره...
عناد يعدل التيشرت ويلتفت لجهت الكومدينة وياخذ قارورة المويه\انا ان جلست اكثر من كذا بتعب..
جسار يلتقط جواله\طيب بكلم ابوي وبقول له....
عناد\انا طالع....تبي تجلس هنا وتخبره بكيفك...بس ترى بوقف لي اي احد يوصلني للبيت...
...
ليه ماصانت سواحلك السفينه...؟
مثل ماخنت معاليك المواني...!
...
شركة مقرن العاجي...
بمكتبه الفخم...,,,المتداخل الالوان بجمال وروعه تعكس شخصيته الحاده والقويه ...التي ماتلبث ان تضرب وبيد من حديد.....وحتى ان
ركنة للهدوء في بعض الاوقات...فهي كا البركان ان خمد...فئنه لايؤمن ثورته...,,,,ولا نستبعد بطشته..,,,
-ابو فلك...آوامر ثانيه طال عمرك...
رفع عيونه وبهدوء\ابو الظبي با الاجتماع والا طلع...
السكرتير \طال عمرك ماطلع ..
نزل عيون لساعه وبستغراب\غريبه با العاده اجتماعه يخلص قبل اجتماعي المعتاد..,,,طيب اذا خلص عطني خبر...
استئذن السكرتير باحترام وطلع بهدوء....
ماهي الا لحظات وسمع من الجهاز المشترك بينه وبين السكرتير\طال عمرك....الدكتور ياسر يستئذن بدخول..,,,
بوتيره مبتعده عن الهدوء\يعني وش ظنك...مخليك حارس على بنايه..ياسر مايحتاج استئذان خله يدخل....ترى ان تكرر تنبيهي لك على ها الشغله
ماراح يبسطك قراري..
السكرتير برتباك\سم طال عمرك...
لحظات وانفتح الباب..ودخل ياسر بابتسامه\صبحك الله با الخير يابو فلك.....
ابتسم بتال وهو يرفع عيونه عن الاوراق الي يوقع عليها\صباحك رضى......خير....ياما جاب الغراب لمه....
ارتفعت وتيرة ضحك ياسر وهو يطبع قبله على راس عمه\محشوم ياعمي..توى نصبحك با الخير وش غربانه وطيوره...افا عليك بس ماهقيتها..
بتال بسخريه\انثبر في اي كرسي لحد ماخلص الي بين ايديني ولااسمع لك صوت...
ياسر يظهر الخوف المصتنع بخفة دم\عمي ياقشرك...هد هد..انا ترى ياسر..ماني با السكرتير الي كليته بقشوره والضعيف ماحكي شي..,,,
بتال يغلق الملف وبهدوء\عندك شي مهم احك...ماعندك اقضب الباب...بعد نص ساعه بتمام بطلع اشوف المشروع الجديد...
ياسر ابتسم\لاوالله كنت قريب قلت امر...ودام انت متكاثرني لاحول بقوم....
بتال رفع عيونه وبهدوء\تكلم....والله ماضربت لك مشوار الا عندك شي...!
حك ياسر دقنه وبهدوء\بتزوج ملوك ها اليومين.....!
في هاالوقت حس بتال بقنبله القيت عليه وشطرته لأجزاء متناثره ....يصعب على كائن من كان ان يعيد تجميعها ولو اصبحت جثته هامده..,,,
تغير لونه...بل.....اختفى......
قلبه يعتصره...او قد تكون توقفة نبضاته با الفعل......
كل الذكريات التي يحملها موجعه مؤلمه....يحتفظ بها ولنفسه...لنفسه فقط ..كل ليله على عدد ليالي تلك السنوات التي مرت على
قلبه دهور ودهور..ينثرها على بساط الوجع..من ثم يبدئ بفرزها..جرح ..جرح...و...وجع..وجع...
لاينكر...انه رغم هاذا الوجع...فئنه صنع من شخصيته المتردده..الخجوله..المنطويه قليلاً على نفسها...شيء اخر تماماً...
صنع لنفسه تمثالا شمعياً ...لايتجرئ كائن من كان على اعتراضه..او حتى كسره او صهره...
وعندما بنى نفسه...وقوي عوده...واشتد...
وقرر العوده لها...,,,لجميلته التي تركها مجبر..
سمع با الفاجعه التي قسمة ظهر الجمل...,,,تزوجت...!
اختارت هي الابتعاد الأبدي عن امل احتضانها من جديد واستنشاق عبيرها وسلوته بقربها..,,,
ماتمنى ابداً الفراق...ولم يكن احدى اختيارته..,,,,
يتذكر جيداً لقائه الاخير معها... تلك الليله ........,,,,,التي انهت كل شي,,,كل شي,,,
ياسر بستغراب\عمي..معي او ضدي...,.؟
استرجع بتال نبضاته التي كانت سترحل مع هروب انفاسه وبثقل\الدعوه ماهي معك او ضدك...لاتغلط غلطتي....ولايكسر عودك احد....
اذا كنت تبيها ومثل ماتقول...انت متعدي الثلاثين وبواجد...منت بصغير يفرض عليك احد قراراته...ومنت بطفل يعلمك احد كيف تحكي...
ان خذيتها آحتويها...خلك الامان لها...والعز لها...ارفعه لك..ولاتتركها ...وان كان قرارتك بتهتز وبيدخل على خط حياتك احد...لاتجرح
ها العايله ولاتزيد مواجعهم... ان اخترتها تذكر ثنين بيوقفون في وجهك..واذا انت مو قد مواجتهم ...خلها تشوف نصيبها..
انتفض ياسر بعنف من الكلمه الاخيره من عمه ومن بين اسنانه\آنا هو نصيبها...وش فيك عمي اختلطت عليك الامور...
قاطع كلامه بتال \انتهت النص ساعه...توكل....وانت خلك مثل الجمال الي لآبركت تشيل حمولها...!
قام ياسر بصمت وتوجه للباب وبهدوء ارسل له نظره متحديه\ماودك يكون العرس عرسين.....؟
طلع ياسر بعد ما رمى جملته...وهو متعمد...يزيد وجع عمه..وتذكيره بشي مانساه..
....
...
ليه ماصانت سواحلك السفينه...؟
مثل ماخنت معاليك المواني...!
...
با بفلة الجده هيا
الجده\يامرحبا يامرحبا..ياجعلني ماذوق حزنك يا عنادي..
عناد يطبع بوسه على راسها\الله يخليك ياالغاليه كان ماكلفتي على عمرك تعب والله عليك..
الجده وهي مبتسمه\لا والله وسلامتك عندي قليله..بس والله هاذي ماهو حقك ..حق سلامتك علي نذر...لازم اوفيه...
ابتسم عناد لجهتها...
ام جسار بابتسامه\ياربي عليك ياخاله كثرتي والله من الاطباق الي طالبتها من الخدم ..من بياكل هاذا كله..
الجده بعصبيه\ياكله الي ياكله..تحسبين قدر عناد عندي ها الصحون..سلامته تسوى عندي كل روس الي قاعدين...,,
جسار يتدارك الموقف بينا الاثنتين\عناد ترى درر مجهزه لك هديه..
ابتسم عناد يحاول يقاوم الحزن جواته\الليدي شجايبه لعمو..
درر متوجه له وتعطيه الهديه وتطبع على خده بوسه..
عناد ابتسم\ياعمري والله ياليدي انا..
كان بيفتح عناد الهديه لما منعته ايدين ناعمه وصغيره\عمو بفتحها لك انت ماتعرف تحوس الهديه...
ضحك عناد وخلاها تفتح الهديه حقتها واخر شي\ها شرايك بهديتي صح حلوه...
عناد مبتسم وهو ياخذ تعليقة باربي بلونها الفوشي مايحب الاطفال ولاخرابيطهم لكن ها البنت يعشق حتى همسها \هاذي شسوي فيها..وين احطها..
زعلت درر وبعيونها توعدته بعقاب .....!
حضنتها ايدين عناد وضمها لصدره ورفعها لحضنه\طيب طيب..يمه منك وعيونك.. لاتزعلين راح اعلقها بسيارتي ياحب عمك انتي...
الجده\خل منك ها البزر وتعش..
عناد\خلصت كثر الله خيرك يا الغاليه والله مافيني بزياده..
...
...
ليه ماصانت سواحلك السفينه...؟
مثل ماخنت معاليك المواني...!
...
بطابق الثاني
شهد بصوت واطي\ريان انت من جدك وها الحاله قسم بالله لو تدري جدتي ان تروح فيها...هاذا غير ابوي وامي...؟
ابتسم ريان وهو يقلب المجله بين يدينه\يعني اقدمهم على نفسي...انا وضي من سنيتن متزوجين ومبسوط معها..
شهد\طيب ولمتى.!كم سنه ناوي تخبي...اوكي وضعها هي ماعندها اي مشكله اهلها دارين ..وانت...امس اسمع امي تبي تخطب لك وحده تعرفها..
اتسعت عيون ريان \متى قالت ها الكلام..
شهد\لما مريت من عند جناحهم اسمعها تكلم ابوي وتاخذ رايه...
رمى المجله \كلام فاضي.....ماني من الي يفصل له ويلبس على ذوقهم....
مانتهى ريان من جملته حتى استوقفته اشاره من يد شهد يسكت التفتت للجه الثانيه ..وينصدم بتوسط عناد المكان..!
تئفف ريان ,,,
شهد بتثاقل قامت وهي تعد الخطوات الفاصله وببرود تطبع قبله على خد عناد\الحمد لله على سلامتك..,,,
من ثم رجعت بهدوء وجلست ملاصقه لريان.....,,,
ريان بخبث\الناس يسلمون اذا دخلو مكان...مو يروعون بدخولهم الصامت...وكئنهم يتجسسون...والا شغلك اثر عليك..تحسب بتقنص لك شغله!!
ببحه\مايحتاج اقنص لي شغلات مابيها با الوقت الحالي..بخليها على نار هاديه عشان تستوي...!
رفع ريان عيون وبنظرات غريبه وجها لعناد..,,,
عناد تجاهله وهو يسمع صوت درر متوجه له...,,,
شهد بعصبيه\درير...ليش تسحبين بطنيتك ...سلامات....روحي لغرفتك يالــــــــــــلـــه...
تجاهلت درر كلام شهد وحركت بخفه يد عناد\يالله عمو انا فيني نوم..يلآ
عناد بحه\طيب اسبقيني...انا بغسل وجهي واجيك....
قبل ماينتهي عناد من كلامه كانت درر تسحب البطانيه متوجه لجناحه وهاذا رسم شبه ابتسامه على وجه...
ريان وهو يوقف\الحين الي اعرفه والشي الطبيعي ان مشاعرك الابويه الجميله الي تكبكب يمين وشمال ومغرقه الدنيا مفروض ان توجها
السليم لولدك رعد.........! مو لدرر.!!
عناد ناظره وبسخريه\صدقني ماني مروق لك الحين انت واختك...
اعلن عناد انقطاع المناقشه بينهم با اعطاء ريان لظهره وتوجه للجناح المخصص له....
شهد\يآخي في كلمه او مصطلح بمعنى ثقالة دم لكن تكون اقوى من ها الكلمه....
ريان وهو يجلس وبستخاف \ايه فيه....عناد...هو المرادف الكامل لها الكلمه...
......
ليه ماصانت سواحلك السفينه...؟
مثل ماخنت معاليك المواني...!
...
يوم جديد....
ببيت ابو مناف..
فتحت عيونها بتعب..اليوم اجازه عندها...حركت عيونها بارجاء الغرفه وقامت..
تحس جسمها مكسر من كثر ماهو مهدود..سحبت لها اقرب بنطلون ولبسته ولبست عليه قميص ابيض ..رفعت شعرها بهمال..وطلعت...
نزلت لدور الي تحت وشافت الجميع جالسين يشربون الشاي الاخضر ..ابتسمت لما شافت عمتها تهلي وترحب فيها..
فلك\تعالي يانور ها البيت ..يازين الزين زيناه..!!
مناف بدقه\هع هع من مداح العروسه عمتها..
فلك تضربه بكوعه\عمة عين العدو..لاتقولي عمه لااذبحك..تعالي ملوكه تعالي هنا ..
ملوك جلست وخذت الكاسه الي مادتها لها فلوك والابتسامه مرسومه على ثغرها..\شتسون..؟
فلك\نلعب كيرم!!!شنسوي يعني نشرب شاي وقاعده اهذر مع ها النشبه...والعاله على المجتمع!!
مناف يمسكها ويثبت ايديها ويبي يعضها وهي تصارخ..
طالعتهم ملوك وصارت تضحك على تعبها يبعثون على نفسها الضحك دائما...رغم الاعصارات المدويه من مناف....,,,
عمتها الجميله الغارقه بحزنها القديم وبحب انقتل قبل ولادته..
وتؤمها مناف ..ولحظات مسروقه معه عندما يكون معلي الجو...!!!وماخلصت حبوب السم الي ياكلها!!!!
شافت جوالها يئشر\هلا منى...
كيف من سمح للمريض عناد يطلع انا المشرفه على حالته..
الدكتور سطاام!!طيب طيب...خلاص..
مع السلامه..
قفلت الجوال وهي متضايقه كيف يطلع مريض وهو يعرف اني مشرفه عليه ..اوف
........
ليه ماصانت سواحلك السفينه...؟
مثل ماخنت معاليك المواني...!
...
با الجريده...
جسار باجتماع مع الكادر..
جسار بحزم\ابي تغطيه كامله لسيول جده..ابي معناة الشعب يسمعها المسئولين الكبار..من كان له ضمير يصحى..
مانبي ها البطانه السئيه تحجب الروئيه عند من كان له ضمير من الكبار..الكل فيه خير لكن المفسدين مايخلون للخيرين خير..
..العاملين با الجريده يكتبون ملاحظات جسار الدقيقه وتوجيهاته...
جسار بصرامه\مواد تغذيه منتهيه الصلاحيه آبحثو عن المفسدين افضحوهم على الملا..
مستحيل هاذولا يكونون من بلاد الحرمين ويكونون من اولاد ها البلد الطاهر..
لكل مفسد لازم له من يضرب على يده ويقول له مكانك مو في ها الكرسي... مكانك يكون باالصفوف الخلفيه..
مو واجه لمجتمع أسلامي متكاتف كاالبنيان المرصوص..
مستحيل نسمح لهم يغلبونا باآعمالهم..مستحيل نخليهم يزورون با التواريخ التغذيه ويفلتون من دون عقاب..
هاذي مهمتنا كصحفين نكشفهم للمسؤلين الكبار..
الامير خالد الفيصل على راس المحققين في هاذي الجريمه البشعه...كلنا لازم نكون يد وحده ونكشف المجرمين...
وهاذا مو معناته ننشغل بوضعنا الداخلي وننسى قضيتنا المهمه...
آخوانا في فلسطين...لازم ننقل لراي العام كل شي بتجرد بجرائم يندى لها الجبين.
في ها الوقت وقف جسار وضغط با الكنترول الي معه شاشة البلازما المتوسطه مكتبه الانيق...
لتظهر عبرات طفل يبكي قريب من جثة امه..وبجانبها كانت سيارة تحترق..
ثم تنتقل اللقطه لجه اخرى تماماً..
عجوز تصرخ من ائلم جراء ضرب جندي صهيوني لكتفها بقسوه ...فيوقعها على الارض بئلم ووجع كاوجع امة كامله ...
جسار بصرامه\انا ماشوف في ها الجرايد ..الا..تغطيه لأخبار الممثلين والفنانين او الفضائح...ليه نتجه لقضيه ماهي بقضيتنا...!
ماظن ها المناظر انتم بغافلين عنها..وماظن حال فلسطين ومدنها وصوت بكائها بعيد عن اذانكم وانتم الصحفين الي نعتبركم
بمثابة النور الساطع الي يسلط على قسوة المحتل ومايعانونه اخواتنا واخوانا هناك...!
شبعنا اخبار عن الفن..شبعنا اخبار عن الممثلين
والمطربين....بعدنا كثير عن الشي الاساسي الي درسنها نحنى الصحفاين..ماظن تخصصنا في ها المجال..
عشان اخبار اهل الفن ومايقدمونه
في رمضان...!
وين نحنى عن الجرائم الي تنتهك بحق شعبنا الصامد بوجع هناك....وين..؟مالنا اي عذر....مالنا اي عذر...!
اللجمة كلمات جسار القويه الصارمه العميقه اقلام باقي الكادر الصحفي المجتمع الذين كانت اعينهم معلقه على شاشة البلازما
وتنقل الى كلمات جسار الموجعه الى حد الأنين....
جسار يمشي بخطوات واثقه متوجه للكرسي الرئيسي با الطاوله الطويله..جلس بهدوء...وبصوته الصارم\والحين تقدرون تتفضلون لمكاتبكم الا من كان
له استفسار ..
طلعو الموظفين وكل واحد يحمل على عاتقه مسؤليه موكله بها ...
انحنى قلم جسار على صفحه بيضا قدامه...
وكتب..
عذراً...فلسطين...!
ومن ثم بداء بكتابة مقالة جديده قرر نزولها مع العدد الجديد....لجريدته....
.....
فلة الجده هيا......
ليه ماصانت سواحلك السفينه...؟
مثل ماخنت معاليك المواني...!
...
بصالة الاستقبال الداخليه..,,,,’’
حركة عيونها بثقل بين الموجودين..,,,,..
الجده ترتشف من فنجالها ومن ثم تتبعه بعدد قليل من التمرات ..وهي تحسبها دائماً سبع تمرات متئسيه با السنه..,,,,
من ثم انتقلت عيونها بتعب للمكان قريب لكرسي مجاور للجده...حديث هادئ جداً ..بستراقها الصغير وارهافها للسمع..عرفت الموضوع
التي تتكلم فيه آمها بتئنق شديد في آختيار الكلمات..,,,
آنتقلت عيونها لصوت الموسيقى التي تعزفها اصوات الكعب التي ترديها انيقة البيت بل والعائله بآسرها..سيوف وهي تعلن خروجها عن
البيت..,,,,
لآحد...لآحد..لآحد..قريب..,,مني الان...
طعم الدم يعطر فمي ويشعرني بمغص شديد...ورائحة الاستفراغ مازالت تعبث بحاسة الشم عندي...هذا العوارض الأوليه...يارب
مافيني اتحمل هاالشي اكثر...مافيني...
يارب ساعدني...
منذو متى..وهاذا الشئ يلازمني ويعبث في طاقاتي لتحمل وقدرتي على الحياه الطبيعيه كا باقي البشر..!
اذاً فهي تعطيني الاشاره بحضورها الغير مرحب فيه..,,,
دائماً هي تفرض علي حضورها..,,,لم يسبق في يوماً ان اخلفت موعدها..
الم في معدتي...,,,
ودوار يدعبني منذو لحضات...
وتنمل شديد اصاب يدي منذو الصباح الباكر
فاجئتها..آحتضان ايدي دافئها...ثم مالبثت ان وضعتها بخفه على صدره...تعرف هاذه الرائحه المميزه والمحببه الى قلبها الصغير..,,
يحفظ تقاسيمها وعن ظهر قلب يتنبئ بحضور الضيف الثقيل الذي يخيفها دائماً
ريان ببحه وبصوت خافت \وجهك صار اصفر..,,,تبيني اشيلك ..
شهد ابتسمت بتعب\لا..مو لها الدرجه...بس ها اليومين اكيد فيها شيله..
ابتسم بخفه\ياحلوك وش خفك وانا اشيلك كنك قطوتك الي ماتت قبل كم اسبوع
رفعت راسها بتعب وعقدة حواجبها\الحين انا قطوه يا الثور....
قطع عليهم حديثهم صوت الام الخائفه\شهودي فيك شي..!
...


 


رد مع اقتباس
قديم 10-22-2012, 03:35 PM   #8 (permalink)
white flower


عضوة في رالي حكاوينا – فراشة الأسرة والطفل



الصورة الرمزية white flower
♣ العضوه :  105
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  3,952 [ + ]
♣ مكانى : مصر ام الدنيا
♣ نقاطى : white flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدود
 ♣ اوسمتى
مبدعات حكاوينا 
♣ الحالة : white flower غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



...
ليه ماصانت سواحلك السفينه...؟
مثل ماخنت معاليك المواني...!
...
..
با الجريده..,,
جسار بصرامه\انت تحكي بئي اسم وتمثل اي راس..؟
محمد \ولاشي...,,لاتكبر الامور وهي صغيره..,,,,وش تستفيد..؟تبي توصل لئيش بضبط..,,تبي تكشف اي حقيقه...
الي تبي تفضحهم ..هم الي 70%من الاعلانات في الجريده لهم..,,,
جسار وهو يسحب القلم الرصاص الموجود قدامه\تهديد يعني...!
استوى واقف جسار وهو يمشي بخطوات ثابته لمحمد الموجه نظراته بحده لجسار ويكمل حديثه\ماوصلنا لمرحلة التهديد
لكن اذا انت تبي ها المرحله ان حنى نوصلها...خل في بالك انه مو زينه ها المرحله..؟
قدام عيون محمد...اشار با القلم جسار\نعم..!ماسمعت..!قصدك ابيع شرف ها القلم عشان كم اعلان...
انا جسار الراسي..,..مو كم شركه او كم راس او كم تاجر وسخ يكسرون قلمه...
وقف محمد بهدوء وباابتسامه سحب القلم ثاني من المقلمه الانيقه وبابتسامه اكبر كسره ونزل القطعتين على الطاوله\صدقني....حالك بيصر
مثل هذا...القلم...!
قبل لا يعطيه ظهره كانت يد جسار قابضه بقوه على معصم محمد وبصوت واثق وهو يفتح يد محمد بقوه ويحط القلم الي كان بيده ..بيد محمد\والقلم
بداله الف قلم..,,,,وماينكسر ها الوطن دام فيه رجاله....؟رح بلغ الي مرسلينك...؟
......
ليه ماصانت سواحلك السفينه...؟
مثل ماخنت معاليك المواني...!
...
في مكان ثاني...
وبوقت مختلف...مسائي....
مناير بتريقه\اقول يابو ريالين..ترى ماظن بينام عندك الليله..مايلام فديته..مايبي الابنت عمه...
التفت لها مناهل وانقهرت من كلامها ومعايرها لها بسم ابو ريالين لنها تعرف المكياج الثقيل الي تحطه وبكثره لحد التهريج\تكفين با العدال دابر املا!!!
مناير جلست على اولى الدرجات وبضحكه\راحمتك والله..تدرين والله ان بتال مخطط له على بلى...ياخوفي والله انه يبي الثالثه...
مناهل جلست على الكنبه بقهر\والله مدري يامنير ولد عمك هاذا ماحد يدري وش وراه هقوتك كذا!!
مناير طالعت ساعتها\ايه ..واقص شعري كله ان كان مايبي حرمتن جديده يجدد فيها شبابه..
مناهل\يامنير تراه صغير..وش يجدد شبابه وهو شاب..الا قولي انهم دايم يقولون الثالثه ثابته ياويلي يامنير ان كانه صدق..ان اموت برضي
مناير بخوف\لابسم الله عليس..شدي حيليس واحملي..وبذن الله مايجيب على روسنا الثالثه ..
مناهل مسكت قلبها بخوف\ياويلي والله من ابوه..هو البلا كله يبي له ولد..اكيد انه يبي يزوجه عشان يجي له ولد..
مناير \تدرين ماظن ان بتال بيجي الليله تعالي معي لجناحي في ثلاجتي شوكلاتات وعصيرات وحب خلينا نقشم ونسولف ماظني والله
انه بيجي اكيد بينام عنده خويه ابو يزيد..
مناهل وهي توقف\يالله شورك وهدايته...مدري ذا الرجال متى بنملي عينه..
........
ليه ماصانت سواحلك السفينه...؟
مثل ماخنت معاليك المواني...!
...
الباركنق...
الساعه 1صباحا...
ملوك وهي نازله من الفان..\ ابو عبد الله ..الله يخليك لاتروح لما تشوفني داخله خلاص..
ابو عبدالله بحراج\والله يابنتي الدنيا آمان انا منزلك قريب والله
اني مستعجل تو ..ام عبدالله متصله علي تقول ولدي سلام تعبان وحرارته مرتفعه..
ملوك باحراج\طيب...معليش..الله يخليه لك..
سكرت الباب وتحرك ابو عبدالله بسرعه حتى قبل لاتخطي خطواتها لقدام...
ثبتت عباتها بخوف..وخذت الشنطه الصغيره وسحبت جوالها..
المكان ماكان بعيد..بس المواقف ها الوقت مظلمه..وهاديه..والوقت متئخر...
تمتمت با المعوذات..
طالعت ساعتها..شافتها مقاربه للوحده...يارب..
ليش طالبينا وفي وقت البريك تبعي..مايراعون اني انسانه ولي عالمي الثاني..مايراعون اني
بنت وفي مثل ها الوقت صعب اطلع مايراعون ها الاشياء كلها..
لالا ملوك..انتي دخلتي ها المجال وعارفه ها الشي...معليش..تحملي...
مشت خطوات مرتبكه وخايفه..تحس با البروده في عز الحر...ماهي الا خطوات بسيطه وتجمدت بمكانها...
غمضت عيونها وفتحتها من جديد..عل وعسى ها الشي الي قدامها تهيئات...
-اوه حمد شوف الغزال...؟؟؟
حمد باابتسامه\يازينه من غزال..شف الطول...
اسامه باابتسامه\حمد شفيه وقف لايكون عطيته عين!!
حمد يطالع اسامه\هههه لا يمكن خايف..
سالم جاي لجهتهم وهو يسمع ضحكاتهم\لالا..الثنائي الشيطاني طايحين على شي!!
اسامه يلتفت لجهته\تعال تعال..
كانو الثلاثه قدام عيونها ..بمواقف بارده من ظلمة الليل..والانوار الصغيره المتوزعه بنتظام على طول الرصيف الامامي...
مو متواجد غير سيارات اكتستها رذاذات كانت متساقطه قبلها بساعتين...
وغير ها الوحوش الي قدامها..
ملوك بحده\لاشوف احد منكم مقرب..والله اصرخ وتشوفون كل الي باالباركنق مجتمع..!
ماسمعت غير صوت ضحكات مقتربه لجهتها..
ملوك امتلت عيونها بدموع وتراجعت لورى..
اسامه\طيب انتي خلينا نعرفك علينا..شيعرفك يمكن نعجبك...قالها وهو يضحك بقهقها!!!
حمد بئسرع من خطواتها المتراجعه سحب يدها..
وطاحت الشنطه الي كانت معها ...وانتثرت اغراضها على الرصيف على صرخات ملوك...
في هاذي اللحظه..انكبس النور لسياره كانت واقفه بين اسامه وسالم ..
وبين حمد الي كان ماسك يد ملوك بقذاره..
ضغط على بنزين السياره.. ومشت بسرعه لتوقف بقوه بينهم ..
خلت ها الحركه الجنونيه اسامه وسالم يتوجهون بخوف لخطوات
سريعه وطويله لورى...
حمد الي جمد بمكانه من السياره الي الكفر تبعها مايبعد عن رجوله سوا سنتي مترات ..
كانت كافيه لو تزيد ان تقضي عليه.. وملوك الي اختفت النبضات بجسمها..في هاذي اللحظه..
وادعيه مستغيثه تدعو فيها الله بداخلها.. على شهقات مرتفعه..
سرعة حركة الشخص الموجود.. وتحكمه بزمام الامور..
ماكان معطي شلة الشباب اي حركه تعطي ردة فعل ضده..
استوعب حمد الشخص الي نزل بسرعه من سيارة..
بطوله الفارع وعيونه الحاده...متوجه لجهته وسحبه بقوه على جه حاده من السياره
عناد بحده والمسدس بيده \انت وها الكلاب الي معك شايفين الدنيا فوضى...!!!!
اسامه وسالم اختفو بسرعه من لما شافو عناد نازل وبيده مسدس...
وبقى با الواجها حمد وحده..يواجه مغبت فعلته مع شخص لايرحم...
عناد بصراخ\تكلم!!!
حمد برعب\والله مااقصد انا كنت ابي اخوفها والله ماقصد!!!
عناد زادة عصبيته ولو ذراع حمد وخلاه يوقف\انت ياكلب..وامثالك مسببين اذى وللجميع..!!
لايف نزل من سيارة عناد وببحه\عناد اتركه..اتركه..خله يولي
عناد ناظر لايف بعصبيه\الحين لو ها الكلب مسوي ها الحركه بهلك بترضى!!
ولا لو نحنى ماكنا هنا شو بضنك بيصير...
دق على الضابط طلال وخله يبعث لنا دوريه...
لايف\ياخي ماهي بحلوه مو عشان ها الكلب بحق سمعت هاالبنت الي ماتت من الرعب وراك....
انتبه عناد لكلمات لايف والتفت بسرعه لجهت ملوك وشافها حاضنه شنطتها برعب وتشاهق من البكى..
عناد دف حمد وطاح باالارض...بعد اخذ نصيبه من ضربه على فكه..
عناد بعصبيه\انقلع عن وجهي لغير راي...؟
لمم حمد نفسه وراح من المكان وهو يركض....
ملوك مشت بخطوات متعثره..وبشفايف مرتجفه\الله يجزاكم خير...
مشت كم خطوه لما استوقفتها صوت عناد المستغرب..
عناد بصدمه\دكتوره ملوك...انتي الدكتوره ملوك!!
ملوك بربكه وهي تحس جسمها كله يرجف تجاهلت عناد ومشت بسرعه لجهت المستشفى,,,,
عناد التفت لجهت لايف وبحده\هذي الدكتوره اعرفها,,انتظرني بسياره بروح اطمن عليها وراجع...
ملوك برجفه تضغط على ازرة الجوال بصابع مرتجفه وتضغط على رقم ياسر.....ماهي الا لحظات وجاها الرد..
-هلا ملاكي
ملوك بخنقه\ياسر وينك انا عند بوابة المستشفى..
ياسر بنوم\راحت علي نومه..دوامي يبدا 8الصباح..
ملوك بلعت عبرتها\طيب يالله باي..
سكرة من غير تسمع جواب..وحاولت تستجمع البقايا المتبقيه منها..
عناد بصوت هادي\دكتوره ملوك..انتي بخير ...
انتبهت ملوك لشخص الي استوى واقف قدامها..امتلى بعطره اجواءها المرتعبه..
لتحضن بهدوء ذرات الانفاس الخائفه بجوائها..وتطمئنها با الامان..
ملوك بلعت ريقها الي نشف من اللحظات الي عاشتها\ايه ..انا بخير..
عناد بحده\ثاني مره حاولي اخوك يوصلك والا ابوك مب تجين بلحالك بنصاص الليالي...دامكم مو قد ها المجال وطلباته ليش تدخلونه...
ملوك عدلت وقفتها المرتجفه..كانت بتمسح فيه الرصيف..لكن سكتت اجباري..ومشت..,,
عناد \ لحظه..ماخلصت حكي على شان تمشين متاجلهتني..
ملوك لفت بعصبيه\وانا ايش يجبرني اوقف مع واحد مثلك...!!!
عناد طالع وقفتها المتحديه قدامه رد عليه بوقاحه\يجبرك مجالك ها الي داخلته...
رفع يده عناد\يدي..شديت عليها اليوم..وانفكت الغرز ..ومثل ماتشوفين...
.......
ليه ماصانت سواحلك السفينه...؟
مثل ماخنت معاليك المواني...!
...
..
بطوارئ المستشفى....
فتحت الستاره ,,,
رفع عيونه لجهتها...عقد حواجبه بحده وهو يطالعها ..
ملوك بهدوء وهي تطالع الممرضه\مريم..انا بخيط الجرح...المريض مريضي....
مريم با ابتسامه نزلت الادوات من يدها على الطاوله الصغيره\مسويه خير دكتوره انا هنا من الصباح,,,واحس راسي ماصار يجمع,,,
ابتسمت ملوك \يعطيك العافيه..,,تقدرين تروحين...
قاطعهم صوته الحاد..\نعم!!ليه المرضى عندكم تعازمون عليهم والا الطلعات من دوامتكم خذني جيتك!!استني يااخت وخيط الجرح
الي بيدي...
مريم ارتبكت \والله مو قصدي ياخوي بس هي دكتوره و...
ملوك بعصبيه\تفضلي مريم روحي...
طالعته بحده\وانت يأخ الظاهر انا الدكتوره هنا وانا الي اقرر..مو انت يا المريض...
ماعطت ملوك عناد اي فرصه يرد لما سحبت يده الي كانت اساسا ممدوه بسبب الدم ماينزل على ملابسه,,,,
ملوك برتباك تخيط الجرح من جديد ويدينها ترجف..مستغربه الهدوء الي حل..على ها الشخص الي قدامها...والي كرهته من اعماقها...
اما عناد حاله من الصدمه اجتاحت عناد والتبلد التام وهو يشوفها ماسكه كفه وتخيط الجرح...
حاله من الصمت تملكته وهو يشوف ردها الصارم الواثق الي اسكته بشموخ...ماقدر يرد وهو يشوفهاا الحين تخيط يده ويبان تركيزها في يدها
وصف الرموش واضحه وضوح الشمس في حالة المغيب من ورى فتحات نقابها الصغيره.....


 


رد مع اقتباس
قديم 10-22-2012, 03:41 PM   #9 (permalink)
white flower


عضوة في رالي حكاوينا – فراشة الأسرة والطفل



الصورة الرمزية white flower
♣ العضوه :  105
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  3,952 [ + ]
♣ مكانى : مصر ام الدنيا
♣ نقاطى : white flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدود
 ♣ اوسمتى
مبدعات حكاوينا 
♣ الحالة : white flower غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



..نظرة حقد ..4..

مدخل..
.
.
.
في الليالي الوضح ..
والعتيم الصبح ..
لاح لي وجه الرياض ..
في مرايا السحب ..
كفّها فلة جديله من حروف ..
وقصة الحنا طويلة .. فـ الكفوف
من نده عطر الرفوف ..
لين صحاه ..
في ثيابك يا الف ليله..
وفي الهبوب ..
انتشينا يا هبوب النعاس .. والحلم ..
ألف غصن من اليباس ..
فز لاجلك .. وانثنى ..
اكسري الاوهام كاس ..والمواجع فم
وان عشقتيني انا ..
ما ابي من الناس .. ناس ..
ما علينا .. لو طربنا وانتشينا
آه .. ما ارق ( الـــــريــــــــــــاض ) تالي الليل ..
انا لو ابي ..
خذتها بيدها ..ا ومشينا ..

***
يا نصيبي من الصور .. والرسايل
ومن كل شمس قايمه .. ومن كل ظلٍ مايل ..
يا مكاني من البيوت ..
ومن الصحاري اللي .. غربت فكري قبايل ..
وين احب الليله .. وين اهيم ..
اقبلي مثل ديم ..
مثل نار في هشيم ..من غصون ضي من ليل الغضى...
وبين ما خلى من النخيل الفضا ..
وما نسى الغيم ..
أقبلي .. يا بختري عيوني من الربيع ..
وطل وجهي من الشتا ..
ومثل صوتي من الهبوب ..
اقبلي مثل الرياض ..
من تعاريج الدروب ..
في ضلوع الوادي ..
وين حبيتك قمر .. فوق طين أجدادي ..

***
وين احب الليله .. وين أهيم ..
ارفعي طرقة الشيله .. عن سديم ..عن شموس
وكوكبٍ وهاج ..
اجرحيني بنصل طرف سادرا وحجاج...
شقيقيني يا الهبوب العارضيه...
لين اغني للهوى... والهوى ماهو خطيه...
اقطعيني بنصل طرفٍ سادرٍ وحجاج ..
واهدمني سياج ..
لين أغني الهوى ما هو خطيه..
يالعفاف اللي تسربل بالبياض ..
كل ما قربت يدينا ..
ناض طير.. وجض ريم ..
ما علينا ..
آه .. ما ارق الرياض تالي الليل ..
انا لو ابي ..
خذتها بيدها .. ومشينا

|

|

|

بدايه..
|

|

|
صباحكم...ورد,,
حآبهـ والله اليومـ أوضحـ عدة نقاط مهمهـ ..بروايه..
1-قضية الطفل المفقود..خذت حيز كبير..والمشكله انكم تدورون بحلقه مغلقه..ممكن ..تتركون
قضية الطفل على جنب..على الأقل ها الكم بارت الجايه...,,>>نصيحه من ضمضم..
..
2-شهد..مرضها يابنات آبحرتو في عالم ذكر امراض كثيره .. الله يكفينا شرها..
مع ان اعراض مرض شهد واضحه...
بس مرضها ماهو سر أحاول أحط له غموض وتشويق..لا.. لا..
أوراقي لشهد كاشفتها لكم ..مرضها هو _الصرع_..
طبعاً مو اقصد الصرع هو المس..لا..
الصرع إلي يكون كهرباء زايده با الجسم..على حسب علمي ماشفت إي كاتبه
ناقشة ها المرض بجميع جوانبه..؟..إلا إذا فيه وماكان عندي خلفيه..
بس مو مشكله ..المرض هذا ماراح احد يقدر يوصفه ويوصل
اعماقه..
إلا منـ أحـرقتهـ شـرارهـ من شـرارتهـ..
..
.
..
آسمحو لي ان اقدم لكم نبذه مبسطه ..عن هاذا المرض ...
وهذا بيكون مفيد للأخوات الي ماعندهم خلفيه عنه..
...{الصرع }....
-هو حالة عصبية تُحدث من وقت لآخر ..
اختلال وقتي في النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ ..
وينشأ النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ من مرور ملايين الشحنات الكهربائية البسيطة من بين الخلايا العصبية
في المخ وأثناء انتشارها إلى جميع أجزاء الجسم ،...
وهذا النمط الطبيعي من النشاط الكهربائي من الممكن أن يختل بسبب انطلاق شحنات كهربائية شاذة
متقطعة لها تأثير كهربائي أقوى من تأثير الشحنات العادية . ..
ويكون لهذه الشحنات تأثير على وعى الإنسان وحركة جسمه وأحاسيسه لمدة قصيرة من الزمن ..
وهذه التغيرات الفيزيائية تسمى تشنجات صرعية ولذلك يسمى الصرع أحيانا "بالاضطراب التشنجي" ...
وقد تحدث نوبات من النشاط الكهربائي غير الطبيعي في منطقة محددة من المخ وتسمى النوبة حينئذ بالنوبة
الصرعية الجزئية أو النوبة الصرعية النوعية ...
وأحيانا يحدث اختلال كهربائي بجميع خلايا المخ وهنا يحدث ما يسمى بالنوبة الصرعية العامة أو الكبرى ...
ولا يرجع النشاط الطبيعي للمخ إلا بعد استقرار النشاط الكهربائي الطبيعي ...
ومن الممكن أن تكون العوامل التي تؤدى إلى مرض الصرع موجودة منذ الولادة .،
أو قد تحدث في سن متأخر بسبب حدوث إصابات أو عدوى أو حدوث تركيبات غير طبيعية في المخ
أو التعرض لبعض المواد السامة أو لأسباب أخرى غير معروفة حالياً .
وهناك العديد من الأمراض أو الإصابات الشديدة ..التي تؤثر على المخ.. لدرجة إحداث نوبة تشنجيه واحدة ..
وعندما تستمر نوبات التشنج بدون وجود سبب عضوي ظاهر...
أو عندما يكون تأثير المرض الذي أدى إلى
التشنج لا يمكن إصلاحه فهنا نطلق على المرض اسم {الصرع}.. ...
ويؤثر الصرع على الناس في جميع الأعمار والأجناس والبلدان
ويحدث مرض الصرع كذلك في الحيوانات مثل الكلاب والقطط والأرانب والفئران ...
..
ومضه..\كلامنا عن الصرع راح يطول..راح اطرح في شخصية شهد آمور كثيره ومهمه..وراح اصحح
مفاهيم خاطئه عن ها المرض...فأي مريض بصرع..او
قريب لشخص مريض فيه..راح يستفيد بذن الله...,,,
..
3-مقارنتكم لحب ياسر وحب بتال..
المقارنه يا اخوات بين الاثنين ظالمه بحق بتال..ليش..؟كم عمر بتال لما طلق فلك ..؟وكم عمر ياسر لما اقترن
بملوك...؟واحد ببداية العشرينات ..و..واحد قارب على انتصاف الثلاثينات...
..
4-شخصية جسار من منظور حبه لسيوف..
يا مميزات..مايقتل الشخصيات العظام والقاده الكبار إلا النساء...فا القلب لايملكه الاالله...لاحظت كم عضوه
تنقد شخصية جسار..وانه..ماينتبه لزوجته..حطو نفسكم مكانه..هو متئكد ان زوجته مثال لطهر والعفاف
مثل اي زوج خالي من العقد النفسيه والشك..زوج طبيعي..مستبعد اي نقطة شك بأخلاق زوجته وبشغلها..
هذا اذا حطينا بعين الأعتبار..
ان جسار يحارب على كذا جبها..وهاذي الحرب الأعلاميه والنفسيه تستنزف طاقته وتفكيره..
..
..
..
العضوات الي بدو بمراهنات برومانسيه جارفه بين (عناد ..وملوك)...هدو اللعب يا حلوين...
..
..
..
آوسمتي الجميله^_^...
وسام التميز لبارت السابق ..
للغاليه\ هدى 2009...
بتحليلها تنبئة بشي صحيح موجود با الأجزاء الجايه ....=فيس مستانس على ذكائك..والفيس الثاني يغمز لك لاتغششين احد...^_^

.
.
.
لآتلهيكم الروايه عن الصلاة في وقتها
.
.
.
-آه....
رفعت عيونها بسرعه ملوك لعناد الي كان مغمض عيونه من الم...
ملوك برتباك\آسفه...
عناد بضيق طلعت منه ابتسامه على توترها..ماحب يزيد عليها اكثر...
الممرضه هنادي\دكتوره ممكن تخليني آكملها..؟
ناظرتها ملوك وتركتها تكمل الخياطه ..
عناد منتبه من البدايه ارتباكها وعاذرها الموقف إلي تعرضت له
مو بسيط..
يهز اي بنت..ومع كذا..قدرت على الأقل تحاول تخفي رعبها الواضح له..
وماكئنها البنت الي كانت ترجف قبل لحظات في الشارع...؟
طلعت ملوك بسرعه من الغرفه..وتوجهت لمكتبها...
دخلت المكتب وجلست برتباك ورجفه على الكرسي وماقدرت تقاوم الرغبه في البكاء..
في ها الوقت دخلت نوال المكتب \ملوك أنتي هنا..؟غريبه عندك اوف اليوم...؟والا مستدعينك...
ملوك مسحت دموعها بسرعه...
نوال بستغراب\شصاير ليش تصيحين..
ملوك تشرب قارورة مويه جنبها\مافيني شي..
نوال\ها..كيف مافيك شي وأنتي تصيحين..
ملوك بعصبيه\اوف شوي متضايقه..اتركيني ممكن..!!
نوال\لا مو ممكن بتقولين لي..؟؟
تنرفزة ملوك وطلعت برى المكتب...
مشت بخطوات تايها بتشوف هم مستدعينها ليه وإلا هو بس تحكم.. وبس ...
مافي حالات تستدعي تواجدها والاعشانا مبتدئين يبونا نغطي على الدكاتره الي من زمان هنا..
صدق حنى بغابه البقاء للقوي..
جلست بتعب على اول كرسي بستراحه مفتوحه ..بألم وبتعب...
طفشت وكرهت الطب..
ذوقها الويل والمر..
وماهي لاحقه على مصاريف البيت ..ولا..الاقصاد...الى متى!!!
انتبهت لتواجد عجوز كبيره ..والثانيه الواضح انها بنتها...وشكلها حامل وتعبانه ..
ركزت عيونها بوجع على حنان الأيدي المجعدتين ..وهي تمسح برقه حانيه على جبين البنت..
من ثم تنفث على صدرها بتمتمه جميله... اتضح لها انها تقرا سورة الفاتحه..,,
مؤلم فقدان الأم في سن مبكر..مراحل كثيره ..نحتاجها بئلم نتجرعه بوحدتنا...
تخنقها اللحظات المسروقه لذكريات بعيده لم تكن في ذاكرتها..بل كان شخص آخر يرويها...
ذكريات كثيره تمر بذاكره..وتقبع بزوايا الوحده..
ليلة العيد...!
تكره ها الليله...ومايشاركها بكرها الا شخص واحد..مثلها..
مو مناف...مناف حصل كل الحب من فلك والحنان..
بس انا..صحيح..فلك وابوي ماقصرو...
بس انا حتى اشم ريحتها بعض الايام من شوقي لها...
ابتسمت على الذكرى...,,,
ورى الباب الخشبي...
شهقاتي الضعيفه ..وثوب العيد بيدي واليد الثانيه ثوب مناف...
-يالله قومي بخلي فلك تغسله لك..والله مناف مانتبه يوم طاح الايسكريم عليه...وبعدين انتي تبين توسخين
ثوبه بعد حرام عليك...
ملوك بنرفزه طفوليه\الف مره قلت له لاياكل قريب من ثوب العيد بس هو مايسمع الا يجي واخرها
شف فستاني وش صار فيه..
دائم ياسر بجميع مراحل حياتي..,,,
في كل ممرات ذاكرتي..له ذكرى..,,,
يزاحم مناف ...في ذكريات الطفوله الجميله والبعيده..
كان هو الكبير الواعي الفاهم بنسبه لي...عالم ثاني..لكن عالم 'طفولي محبب...لقلبي...
عدلت نقابها انتبهت لنداء الأستدعاء لها..ابتسمت بتعب...وقامت...
......
......
.. مرّي / قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
.....
.....
تطبق ملابسه بترتيبها الدائم وترفعها بهدوء ملامحها لرف المخصص له...
من ثم تعطر الملابس الثانيه وتعلقها بدرج الثاني...
ابتسمت له على تمتمته...وصوته الهادي المميز...
ماتذكر متى ماكنت بحياتي...؟
التفت مالقى سواك... انت عمري الي ابتدى... واول حياتي...
مولدي..لحظة لقاك...
وهاك..كلي..ضمني لك..احتويني..
حن لي..انا من لي..شوف عينك..غير ترفك دلني..
تتلخص الدنيا بحبك..ايه..وربك..
يالي..ما..غيرك ضروري..عالمي..والناس..انت...وحدك انت..فيك
متمادي....غروري
ضي تمسح بخجل طرف انفها الصغير\خلاص ريان ...استحي..
ريان يلف طرف خصلتها المتمرده على اصبعه بحب من ثم يتركها\فديت الي الخجل طبعه.. ياضيو
ذوبة لك عمري سكر بشاي...هههههه ...طيب..ماراح نزيد
الجرعه اليوم..شايف الدنيا تلونت بخدودك...هههه
ضي ابتسمت\انت قلت بتجيب شهد...من زمان عنها...ليش ماتجيبها...ياحبي لها ولخفة دمها....
تراجع لجهت التسريحه واستند عليها\شهودي ماقدر امشورها فوق مشاويرها للجامعه...تتعب والله...بس
اوعدك الجمعه...بحاول اجيبها...
ضي \شوف اذا اكيد خبرني قبل..بجهز لها اكلها الي تحبه...وبعدين ابي اروح انا وانت اجيب لي اغراض
ناقصتني...
ريان بضحكه يطالع الساعه\طيب كل الي تبينه بجيبه..بس والله حيل تئخرة...

........
.......
.. مرّي / قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
........
........
بطوارئ...,,
هنادي\انتبه ليدك ...
عناد بطناش لها خذى جواله بيده اليسار وطلع ببطئ يحس بحكه بمكان الجرح ..
وها الدلخه حشى وش ها الكرم في الشاش الي لافته...
خخخ مو من مال ابوها...
رفع عيونه وشافها تمشي با الممر..
وهي تشوف جهاز بيدها..رفعت عيونها وشافته واقف..
ملوك بنصيحه طبيه بحته\آنتبه ليدك مو حلو الخياط ينضغط عليه او يتعرض لشي قاسي...ياليت تحط كلامناً محط
اهتمام....,,
اعطاها ظهره وهو متوجه لبوابه الرئيسيه\وأنتي انتبهي على نفسك..مو كل يوم بتحصلين احد معك...,,
........
.......
.. مرّي / قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
.....
.....

الساعه 10 ص...
بصالون سيوف..
جاكلين بضحكه تعطي سيوف صور بنات..
سيوف باابتسامه\هاذي الي باالحمام المغربي عندنا.....
جاكلين\ايه..
سيوف بخبث\طيب اكيد مو واضح ديكورات المشغل علشان بكرا مايعرفون انه المشغل تبعي؟
جاكلين\كل شي مرتب ومزبوط مايهمك..نحنى اول طلب على الصور 4الالاف شو بنبيع لا الوه...
سيوف\اوكي ليش لا بدايه كويسه..
اخذت جاكلين الجوال وراحت تكلم الشخص الي يبي الصور...
سيوف ناظرت شكلها باالمرايه الي قدامها... وبطول الجدار بتعتيقات التفاحي.. الطاغيه عليه..
ابتسمت لجمال الرباني ..الموجود بوجها الملائكي البريء...
رفعت الخصل العسليه المتمرده على جبينها الصغير .... المصقول... ورفعتها لفوق..
ابتسمت وهي تشوف زبونات جديدات داخلات..
انتبهت ان بينهم عروس..اخذتها جزيل لركن ثاني تعمل لها كورس عروس...
انتبهت لجوالها وهو يندق لمره الثالثه ..ورقم جسار....
يتوج الشاشه ..
ردة سيوف بغنج وهي تعرف غنجها يذوب قلب جسار\هلا جساري..
با الجه الثانيه وباالجريده..
جسار بوله\كل سنه وانتي حبيبتي...شوفي هديتك عند الباب....
انبسط وهو يسمع ضحكات سيوف المغنجه ..
وهو عارف ومتئكد أنها ناسيه ان اليوم ذكرى يوم زواجهم....بس يحبها على كثر عيوبها ...
سكر السماعه منها وقلبه تزادد دقاته العاشقه على الكلام منها إذا راق جوها....

... ......
.. مرّي / قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
.....

بشركة العاجي...
تقاسيم وجه التي انرسمت بدقة تفاصيل الزمان الذي مر..نظراته الحاده..
المسلطه .. تنئبى بقسوه شيطانيه تتراقص على ايقائعها...
حرك بهدوء فنجان القهوه..وقد برد...واجتاحه الصقيع..من طول انتظاره ليعانق شفتيه الباردتين..
جال بنظراته وتوقفت عند بتال..
بصوته الرخيم والغائر بقسوه\بتال..؟وين ياسر..؟
بتال طالعه بهدوء\يبه ياسر با المستشفى..؟
مقرن طالعه بتفحص\دق عليه خل يجي...
بتال بستغراب\يبه كيف يجي..هو بدوامه...
بصوت حاد وان قست عليه السنين إلا انه يتميز بجبروته\مع ها الحراميه بنت الحرام...!!
بتال تنرفز \يبه استغفر ربك..وش بنت الحرام..هاذاالكلام مايطلع منك..وانت رجال مصلي وصايم...
مقرن بعقدة حواجب\بتدافع وليه ماتدافع أكيد..اصلن انت يابتيل لو اني ماتداركتك..
كان رحت مراح الكحل من العين...
بتال قام بعنفوان ورجولته الي دايم من ابوه تنجرح \كنت صغير وجاهل..
والا لو اني مثل عبد العزيز كان ماكسرت عودي...
رمى بتال ها الكلمات على ابوه..كلمات موجعه من سنين وهي تسكن قلبه وتتكاثر..تهمس له ...
وتذكره..ان نسى أو تناسى..ترجع كا المنبه...تذكره بحبه الذي تركه بهدوء..
مقرن وهو يستقيم واقف با العصاة الانيقه .. التي يرتكي بجسمه النحيل عليها\ولو انك كبير بعد بكسر عودك ...هاذ الناقص....
تطلع بعد من شوري سوات سويد الوجه أخوك...
أشار بتال بيده لبوه مقاطعه\يبه سالفه وانتهت لاتعيد فيها وتزيد....كل حي خذى نصيبه...
تجعد وجه أكثر \والحين دق على ولد عبد العزيز...

.. ......
......
.. مرّي / قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
.....
.....

بيت الجده هيا...
جالسه بهدوء تفطر..مافي البيت احد..وهاذا شي مو غريب...دوم ..البيت شبه فاضي...
مسحت فمها ..ووقفت ...
انصدمت بتواجده ..
عناد بتريقه\شايفه جن...!!
شهد ترمي المنديل على الطاولة\إلا أكثر....
عناد كان مزاجه زفت وتواجد شهد يرفعه لدرجة المليون..طنشها وجلس على الكنبه متجاهلها...
مافيه حيل لنقاش دائم وابدي بينهم...
هي وريان..صف واحد لايصيبه التصدع ولا ينخلع من جذوره..
من طفولتهم..ألعابهم ..مراهقتهم ..صباهم..دائماً مترافقين الى حد الاستغراب
طبعهم يميل للغموض..والهدوء...
بينما طبعي ناري ..مهاجم.. متحفز...
وعشان كذا فيه اتفاق مو قليل بيني وبين جسار...
اه جسار..وها الحيه الي عنده...ليتني آموت ولايدري...
رفع عيونه لها وشافها على نفس الوضعيه واقفه وبشخوص \لاحول قلنا ماحنا بجن..
قولي لصبح ياصبح لأقوم أعلقك بثريا إلي فوق راسك..!
أشاح بنظره عنها...وهو يحاول يعد للعشره ...يملك أعصابه...
دائماً تفقده أعصابه..
وخاصة بحضور ريان..
وكئنها تلوذ بأمانه..!
مع انه بوجوده...لا..وجود لئي ند..كبر ..أو ..صغر..
شهد بهمهمه ..تحرك شفايفها بيأس..تبي عناد يرفع عيونه لها من جديد..
ويسمعها..؟
موجات كهربائيه بأقوى فلترات العالم تضرب
راسها بصميمه....
ثقل لسانها وآختلط بطعم الدم...
حاولت تصرخ..خانها الصوت...
تسري في عروقها كهرباء فلا تبقي فيها ولاتذر ...
من ثم رجفة تمكنت من اضلاعها حتى اعلنت احتلالها التام لها ورفع اعلام الأنتصار...
اقسى من اي ماس كهربائي قد يرعبك بملامسته..فماذا لو كان يسكن احشائك...
من ثم يمزقها ..بتلذذ غريب منه...ببطئ...وكئنه يستل روحك بحد سكين مرة على شريان حياة يخصك...
والأدهى و الامر...ثقل اللسان الذي انقطع جميع اشارات الأرسال له ...
- في ها الوقت انتبه عناد لصوت الكرسي الي كان من لحظات ماسكه طرفه شهد.. يسقط على الأرضيه الرخاميه..
ويعلن صوت ضجيج في مكان ساكن...
...رمش بعيونه بسرعه وعدة مرات متتابعه يحاول يترجم الي قدامه..!
عناد بحده وهو متوجه لشهد يحتضنها\شهودي....
متشنجه إطرافها ..متصلبه..ممتده كشجرة صلبه..لايمكن إن تلين...
حاول يحتضنها..عل وعسى ينطوي جسمها اللين الذي تصلب بعناد...
...يرفض الأنطواء..وكئنه يسرق من اسم عناد كل شي...
عيون لاتتحرك..
وصوت واحد غير مفهوم...؟
وكئنها تتوسل له يخرجها من تيرات الكهربائيه التي تسكنها....
وكئنها جثه ....
.لاكنها تتحرك بقوه وهي ممتده...بتصلب...!
عناد ببحه\شهود بسم الله عليك شهود فوقي..شهد..
حط يده تحت راسها بمحاوله يائسه منه ان مايضرب الرخام من جديد..
سحب شماغه ودخله بفمها حتى ماتسبب ضرر بلسانها..
حاول انها تسترخي ولو انه محال في ها الوقت..
فجسمها اصبح قاسي لايمكن ان ينطوي..
وصرخ باآعلى صوته\ينــــــــــــــــاااااس البيت هـــــاذا مافيه احــــــد!!!
طلعت على صراخه الخادمه الفلبينيه وصرخ عليها بقسوه تنادي أمه..وتجيب له ثوم..
ماهي الا..لحظات وأم جسار تنزل من الدرج وهي تبكي ...
عناد ببحه\يمه شهد جاها الصرع شسوي يمه البنت بتروح من ايديني...
أم جسار تنزل لجهت شهد تحاول انها تهدي آطرافها المتصلبه ...وتشنجاتها القويه...
تبكي بحرارها وهي تشير براسها ان مافيه حل..!
ماهي الا لحظات ...
امتدت عند العيون الخائفه سنين...
وبدت التشجنات تخف...
ولان جسمها حتى سمح لعناد يضمها لصدره من جديد..ويعانق ضعفها\يمه ليه ساكتين عن حالها كذا..يمه مايصير..!!!
ام شهد تمسح دموعها بيئس\عناد مافي شي..لازم تنتظم على الحبوب هذا هو الحل..لها الشحنات..
عناد بعدها عن صدره بحنان ...وبعد شماغه عن فمها... ومسح بصابعه فمها من اثار الدم والعبره تخنقه على حالها..
ببحه لاتكاد تسمع\الله يروف بحالها...
ناظرته أم جسار بحنان\عناد هاذا انت حنون ليش تعاملني وتعامل اخوانك بها القسوه....ليه حنانك بس على جدتك...
طالعها عناد بحده ..وكئنها غرست لتو..خنجر مسموم بين ضلوعه..\ليه!!!من الي يحق له يطرح ,ليه,...؟؟
انا والا انتي....!!!
ليه !!من لما كنت طفل..وحيد..ليه!!
من لما كنت طفل..ماكان لي ام غير جدتي..ليه!!
من لما كنت آترجاك با العطل انك تجلسين انتي واخواني عندنا با الرياض وانتي ماتهتمين فيني ولابترجي..ليه!!
من لما كنت طفل وانا اشوفك تعرفين صحباتك على اخواني ولما يكون دوري تتجاوزينه...ليه !!
يايمه ماعرفتك زين إلا لما كان عمري با العشرينات...ماشوفك...ليه!!ليه!!وبعد ها العمر..تقولين لي ليه ياعناد!!!
ماانتظر منها عناد جواب..لأنه من زمان قفل باب الاجوبه والاسئله إلي تدور براسه وبصدره...
كان ينتظر منها تبريرات لما كان طفل..بس الحين لا..ماينتظر جوابات الأسئله...لئنه مل من برودها تجاه...
حمل شهد بين يدينه متوجه فيها لدور الثاني لما طل ريان من الباب الداخلي وانصدم من شهد يشيلها عناد...
طاحت عيون عناد بسرعه على عيون ريان الخايفه والمرعوبه على شهد تحركات ريان السريعه لجهت عناد ماكانت بئسرع من عناد.
الي نزل شهد بقسوه على الأريكه الي قدامه وبحده\شيل اختك..!!والأ اقلعها لئ مستشفى تتعالج فيه بدل ماتموت ماحد يدري عنها!!!
ريان طالع عناد وبفوران دم ماقدر يتحمله وبحده\انت مافي قلبك ذرة حنان ولاحب لنا..انت قلبك اسود مافيه نقطه بيضا ..تشفع لك عندنا
بتريقه من عناد\آوه تصدق معلومه جديده...عشان خاطرك بجيب لي بويه بيضا اصبغه..
بعدها تركه عناد وطلع لدور الثاني من المصعد..
الآبتسامه تعلو محياه وهو يشوف ريان يغلي قدامه ويتسكر الأصنصير بينهم...
...... ......
......
.. مرّي / قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
.....
.......


 


رد مع اقتباس
قديم 10-22-2012, 03:44 PM   #10 (permalink)
white flower


عضوة في رالي حكاوينا – فراشة الأسرة والطفل



الصورة الرمزية white flower
♣ العضوه :  105
♣ التسجيل :  Oct 2012
♣ مشاركاتى :  3,952 [ + ]
♣ مكانى : مصر ام الدنيا
♣ نقاطى : white flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدودwhite flower مبدع بلا حدود
 ♣ اوسمتى
مبدعات حكاوينا 
♣ الحالة : white flower غير متواجد حالياً

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



.......
1 م
بيت ابو مناف..
ياسر يرمي البلاستيشن من يده وبخبث\وش مصلحه لنا ملوك خالتي فلكه!!
ضربته بكوعها ومن بين اسنانها\قسم بالله ان قلت فلكه مره ثانيه ان اكسر لك سنونك..
وبعدين عدال يا منال العالم وش مصلحها يعني
ماجاك ازحره واحمد ربك..كمل لعب كمل بس..شوي واغلبك يادكتورنا الكبير..
ياسر يتصنع الابتعاد من الخوف\ول ..مصارع..ماينمزح معك ابد..
فلك تطالعه بنص عين وترمي له شبس \عشانك بس يتيم بعطيك من بطاطس هذا أزحره لما تخلص حرمكم المصون...
وقف ياسر ورمى عليها الشبس\مابيه..الا غصب ..وقفي اللعبه لما اجيك..
فلك بنظرات خبث\ان طعتني انثبر في مكانك لا يجي مناف يشوتك من الباب حق المحلق بعد..وقسم بالله مادافع عنك
ناظرها ياسر بتهكم ومشى..
استوقه صوت خاله الحنون\ياسر وين بتروح..تغد..؟
بصوت عالي حتى يسمعه خاله\ياخال..بروح اشوف الغدى قريب والا باخذ لي غطه...يعني مالكم فكه مني..
ابومناف بصوته الهادئ الضعيف\عين فراش وعين لحاف ياولد الغالين..
ابتسم ياسر وطبع بوسه على راس خاله ومشى
لجهت المطبخ..
بخطوات خفيفه.. طل من الباب المردود.. آبتسم بحب... وهو يشوف انسجامها الواضح بطبخه..
دقق شوي..شافها بئناملها الناعمه.. توزع الجبن المبشور على صينة خضار قدامها..من ثم تدخله الفرن..
ابتسم اكثر..مسويه اكلتي المفضله..!
مشــى بخطــوات خــفيــفــه..
وشافها بهدوء تسكر الفرن من ثم ترتفع بخفه..لصنف الثاني الي اتضح له انها سبقتي ..
ملوك ببحه وهي تلتفت بسرعه للخلف\اوووووه نسيت الحلى...
تراجعت بخوف\يوه ياسر قل شي قبل لاتدخل روعتني الله يهديك..؟
قبل لاتكمل كلماتها رفع يدها الي كانت ماسكه فيها ملعقه.. وفيها بقايا من السبقتي ..ورفعها لفمه..
ملوك برتباك تركت الملعقه الي استقبلتها يده..
ياسر اتبنه لرتباكها لكن ماعلق ..وخذى الملعقه وتوجه لصحن السلطه ..
والأبتسامه مازالت بصمت مرسومه على شفتيه..
غرس الملعقه بصحن المزين وشاف حواجبها المعقوده بعصبيه..
ياسر بضحكه\حوريتي والله جوعان..وانتي الله يهديك من طلعتي من المستشفى وانتي هنا وماخلصتي..عصافير بطني
تذابحو...
ملوك\بس ربع ساعه لاتسد نفسك بتنقيط الاكل..
ياسر بضحكه\لو تنسد نفسي وانتي قدامي عساها ماتنفتح ابد..
ابتسمت ملوك وانشغلت با الأسبغتي..
تئمل تفاصيلها الصغيره..رفعت شعرها المهمله..
قطرات العرق العبقه... برائحة عبيرها... تداعب بخجل ...جبينها المصقول..طريقتها الدائمه
بمد شفتيها الصغيره للأمام..مؤكد تعب يخالج قلبها..
وحتى الاسواره الورديه المزينه بعذوبه معصمها الثلجي...كل شي فيها انثوي..بحت...
انتبه لجواله..ونغمتها المعروفه..الي اربكت ملوك..واعلنت عن ارتباكها صوت الملعقه با الأرضيه..
... ......
........
.. مرّي / قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
.....
.......
.
بيت الجده هيا.
بجلسه مستقله تتوسط الطابق الثاني..
ابو جسار جالس بأريحه يقلب الجريده بين يديه...ابتسم لعناد الي كان في ها الوقت
يطبع قبله حانيه على راسه...\مساك الله باالخير..يابوي..وشلونك..؟
ابو جسار بابتسامه هادئه\بخير..انتي الي كيفك وكيفها يدك..؟
استوى عناد با الجلسه ورفع يده \انا وهي بخير..
ابو جسار بقلق\قرب خلني افتح الشاش واشوفها...
عناد بتكشيره\وش تشوف...كم غرزه..ماهي بمحمله...
ابو جسار ابتسم على شخصيته الغير مباليه لكن بقلق\ها المره غرزه..الله يستر من المره الجايه
عناد باابتسامه\المره الثانيه كفن..هههه تحسب اني اخاف من الموت...؟
ابو جسار بفزع\فال الله ولافالك وش ها الطاري..لاتطري الموت ابد...ماتحمل افقدك...
دارت عيون عناد بركان الجلسه وببحه\ماحرك لك جفن يوم تركتوني هنا والحين تقول لي ماتحمل افقدك
قال كيف عرفت انها كذبه قال من كبرها...!
تغيرة نبرة سطام للعتب\الله واكبر عليك الحين ها الشي بقلبك علي...
عناد بنبره ساخره\لا قلبي ولاعقلي..سنين ومشت مثل لمح البصر..؟
نزل الجريده وبيئس\تدري انك بكفه وها العالم بكفه..بس يمكن انا وامك ماوصلنا لك الشعور هذا ...
لئنك تربية بعيد عنا...
عناد بنبره محايده\من ناحية الشعور والتعبير..امي هيا كفت ووفت..وكبرنا على ها الكلام..اختط الشيب بروسنا..
سطام\كل يوم تجيني احس انك تشيل روحك بكفك..
وقف عناد وببحه\انا ماحب جلسات كشف الاوراق في الوقت الغلط...كذا الكل مرتاح..
استدار عناد ليتفاجئ بوجه باسم يحضن وجه بهدوء ويطبع قبلتين على خديه
تراجع عناد للخلف برتباك\يمه وش فيك..؟
ام جسار ببتسامه\مافيني شي...بس حلمت فيك حلم حلو...
رجع خطوتين للخلف من ثم اسند يده على كنبه \وش حلمه..عريس با البشت....هههه...
تحضن يده بحنان\لا طفل بلعبته...حلمت فيك احضنك وانت طفل
واللعبه بيدك...واحس ريحتك مثل النرجس...
عناد برتباك يطبع قبله على راسها \هههه ماتأكدتي من شكلي..يمكن رعد ولدي...!
مشى بخطوات سريعه تاركهم برتباك
...خارج الصاله ومتوجه لجه ثانيه...
سمع صوتها وهو يمر من عند جناحها..
صوتها الموغل في الماضي..البعيد...المملوئ با الدفئ وتعويض الحنان المفقود...
وقف بشموخه الدائم ..وطلته الغريبه.. البعيده كل البعد عن أي افراد عائلته..
يتميز بوقفه ومشيه غريبه..بعيده كل البعد ان يشبها احد من عائلة الراسي..
ابتسم بهدوء ..نزل جزماته آحترام وتقديراً لها ودخل بهدوء وهو يسحب الهواء
الذي با الغرفه ويحمل معه رائحه غريبه محببه الى صدره..
أرخت يديها المجعدتين وابتسمت له...\عنيد!!
عناد دخل ...باس راسها وارخى بجسمه وارخى راسه بهدوء بحضنها ومدد جسمه...
الجده هيا\شفيك يمه تعبان..يعورك شي..!يدك تعورك!!
عناد بهمس\لايمه..كملي دعواتك...سمعتك تدعين لي..
الجده\الله يسعدك ياوليدي..بس يمك ترى ولدك ماخذ قطعه من قلبي كل مايجي ويروح..
عناد بهمس\يمه الله يخليك لي..
وش اسوي..تبيني احرمه من امه..؟
يمه يرضيك يعني..؟
والله قلبي احسه ماعاد ينبض اذا نزلته
عند بيت امه..؟
بس وش اسوي انا مابيه يبعد عن امه..ويتعلق فيني..
وانا نظام شغلي يفرض علي دايم ساعات طويله..اتركه..عند امه
احسن...
من بعدها تنهد بهدوء والتزم الصمت..
الجده بحب تحرك اصابع يده بكفها\شفيك ياعنيد..ترى انت ماخذ طبع من جدك كثير..ماتحب تشكي..
عناد ببحه\يمه..وجدي عناد..كان كذا..ماحد يبيه..
هيا بحزن\ومن الي مايبيك ..
عناد\ها...لا يمه ..خليني شوي ابغفى..
ابتسمت الجده وتركته يغفى على حجرها بهدوء..
.. ......
......
.. مرّي / قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
.....
......

بمكان اخر تماماً...
....
راجح يقلب الملف السري الي بين ايديه وبهدوء\سبعه..؟
ناصر\أسمائهم..وكل شي خاص فيهم عندك با الملف..الفرقه سريه جداً وحتى افرادها مايعرفون بعض..
راجح يستمر بتقليب الملف وبصوت واطي وكئنه يكلم نفسه\خليفه ال محمد..نهار الفهاد..
عبدالله الجاسم.حسن الهادي.صايل الجراس.مشعل
ال سالم.عناد الراسي.
ناصر يوقف ويتكلم بوتيره غريبه\Death group
راجح بتئكيد\السبعه..لازم تكون اعصابهم حديد..تحت اي ضغط..ها الفرقه سريه..
مو اي احد يكون عضو فيها..ها الفرقه
متخصصه في التصفيات..للرؤس الكبار الارهابيه هنا..
بالاضافه لتمركزها..في اماكن مهمه توصلها لشخصيات رفيعه في البلد تقوم
على حمايتهم...هاذا غير استدعائهم في المهمات الي يعجز عنها الفرق الباقيه..
على حسب الاوراق الي قدامي
انتم مختارينهم من ايام الكليه..ِالدقه مطلوبه..ودرس تحركاتهم قبل وبعد راح يساعدنا اكثر..
ناصر\تطمن سيادة اللؤاء هاذي المنظمه نتيجة تدقيق وتمحيص راح تتكلم عن نفسها ...
هاذي المنظمه نتيجة دراسه امتدت لسنوات
ومافي مجال للخطئ اطلاقاً
ابتسم راجح\شي جميل ..تقدر تتفضل وتترك لي الملف..
.. ......
.......
.. مرّي / قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
.....
......

بفلة الراسي..
ريان طالع بهدوء من غرفة شهد..شاف امه جالسه بصاله
ريان \يمه هي الحين نايمه..انا طالع اذا صحت خبريني..
ام جسار بهدوء\وين ريان..انا ابيك بموضوع
انتبه ريان لهتزاز جواله بمخباته\يمه بعدين ..انا الحين طالع..يمكن اتئخر..اذا مافيه شي ضروري لاتدقون علي..
انا مع الشباب..
نزل بخطوات سريعه مع الدرج ..
رد بهدوء وصوت انفاسه تسبقه\هلا...بس اقل من ساعه..اجيب لك شي معي...
... ......
......
.. مرّي /قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
.....
......
بيت ابو مناف
ياسر بهمس\بلا طوالة لسان..الظبي تعرفيني زين لاتمادين اكثر..احد طلب منك تشتغلين خطابه..
مليون مره قلت لك انا متملك بس
الظاهر ها المخ الي مركب عندك مايبي يستقبل الا الي يبيه هو...
-ماهو مشكلتي انك انتي وجدي معترضين..مشكلتكم انتم حلوها ..
-ايه بيتكرر..وش بيصير لو يتكرر..
-ترى على فكرا هي الي تئجل والا انا لو بيدي كان من سنين هي زوجتي ومتباركه عليكم بطلتها ..
-لاتقعدين تصارخين ماني بصبي عندك..
قسم بالله لو انك قدامي كان عرفتي ان الله حق...معلمك جدي على طولة للسان ومافيه كنترول
على ها اللسان..
-قسم بالله ياالظبي شوفيني حلفت...ان تكررت ها الكلمات الي قلتيها ماتلومين الانفسك..
-تراديني بعد..وتكسرين حلفي بحلف..اسمعيني زين...لا انتي ولاجدي ولا عشرين واحد من نفس نوعيتكم بيمنعني..
.!فاهمه..
-يالله توكلي..
سكر الجوال بوجه الظبي وللآ اول مره في حياته يفقد اعصابه معها..ويسكر بوجها..!
يسكر بوجه الظبي..الأعصار القادم له لامحاله من مجابه ..عنيفه...لكن يجب ان تكون بأقل الخسائر...
عروقه بانت من قبضت يده...ولون اخر اكتساه من شدة العصبيه..
الظبي وجدي..(كملت..من بيقلب الطاوله عليهم ها الثنائي..
المشكله اني اعرفهم..ماراح يلعبون لعبه نظيفه...)
انتبه لنفسه وقام من درجات الباب الداخلي لسور وهو يسمع صراخ فلك \يسور..غدى حبيبة القلب كليناااااااااااه
...
........
.. .. مرّي / قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
.....
.........

ماهي الا لحظات,,,وفتح عيونه على اهتزاز جواله بجيبه,,,
ناظر الرقم كشر بصمت وعفس وجهـ...\آمرك,ســـــم
عدة دقائق مضت تحت انظار الجده..وهي تستمع لذبذابات الصوت الذي يحمله...وترى بصمت ..
علامات الغضب مرتسمه على
وجه عناد,,المائله لشموخ,,الغامض,,الأســـرهـ...التي تعرف معناه ومنبعه
....لايجهلها,,مهما مرت السنون,,,هاذا الغموض الذي
يتشرب بصمت همساته وسكونه ,,,كل شئ,,,يدل على عنفوان..ورجوله,,
انتبهت من غفوت سرحانها البعيد والبعيد جداً....لعناد ...يتمتم... ويسكر الجوال\مانمت!!
الجده بحنان\وش الحكي,,!!من ها الي متصل..ريسك!!
عناد يُقبل بحنان على وجها الجعد من آثر السنون ويطبع على راسها بحنان قبله \ايه يافديتك..رايح...
الجده بعصبيه\ورى مايخلونك انت تعبان والخياط مابرى من ايدك...يالله تقطعها من وظيفه...يمك وش تبي فيها!!
عناد يرفع شفايفه من راس جدته ويشم بشوق رائحة شعرها المملوئه با (المشاط)تلك الرائحه المحببه الي انفه تعبق بحنان بصدره\ماعليه
يمه كل عاشق يسم حاله بعده عن معشوقته...!
كشرت الجده بوجه وهو يضحك بوجها ويودعها,,,,
............
...........

.. مرّي / قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
..........
.......
مناير بقلق \ها الحين الحرمه هاذي تعرفينها زين...
مناهل\لا والله يمنير ..بس وحده مخبره فيها امي..ابيها تعالجني شعبي..تعرفين ماخليت لي دكتور ماتبكبكت عنده
ويقولون مبايضي ضعيفه..بتال ماحكى شي ..لكن انتي تعرفين...؟
مناير\اجل انا بروح معك..يمكن بعد يعطوني علاج امشي عليه واجيب ولد...
مناهل\هقوتك يعني يتحكمون في الجنس من العلاج او الاكل....؟
مناير\مايندرى والله ....
مناهل تنتبه لمناير وهي تفك شعرها الطويل المائل للجعد...\جيبي الزيت انا الي بزيته لك...شوفيه كنه متقصف
وجاف زياده..
مناير \ايه والله وش اسوي بتال ناشب بحلقي مايحب ريحته..ولا ها الحين صاير من يجي يومي وهو
يجي على طرف
السرير ويحط راسه ومايرفعه الا على صلاة الفجر...مع انه يتقلب..بس بمكانه ..ياربي ان كان ها الرجال
مهموم من يوم خذته..
مناهل\ايه والله...هو كذا ..يجلس فترات من بعدها ترجع له ها الحاله..هقوتك يهوجس..والا دين عليه...
مناير بعصبيه\يادلخه..دين على ولد مقرن ....اكيد عقلك عليه هفه وها التفكير..لا يمكنه تعبان ياعميري
بدهنه بزيت مقري عليه ان شاء الله اذا جاني...
مناهل\الا وش سوت حصه مرة عقاب..رجعت لرجلها بعد ماخذى السوريه عليها ولا الى الحين عند اهلها
مناير\الله لايكشف لنا ستر..ماخلت على الرجال ستر مغطى...فضحته وفضحة كل علومه الاوليه..
ورمة عليه عياله كلهم حتى الي على صدرها يرضع..ماتركة منهم احد...مقويه من يوم يومها...بعدين
راضاها وعطاها رضوه ورجعت معه وحطت جارتها بملحق حق بيتهم...والله ها الرياجيل ماينفع معهم
الا ها النسوان...
مناير\ايه هين..بلاه ثور ماله كلمه ولا له صخصيه*_^عليها...ولا لوانه مثل بتال كان علقها مثل الشاة..في مقصبه..
............
...........

.. مرّي / قبل تتلف آمالي هبوب الشمال !
....................بعض الغلا ... يذبح الرجّال .. لو مايبين !
..........
.......


بمكان ثاني,,,
واقف بسيارته عند باب الصالون ...\يالله انتظرك ..
ابتسم جسار ونزل الجوال تبعه باالقاعده,,,ضغط بخفه على السدي يلنطلق بحب صوت الملتاع..طلال الرشيد
يرحمه الله...

انا مقدر أكون إني حبيب في بعض أحوال

أنا كلي أجي وإلا أروح بعزتي كلي

خذاني لك سؤال في عيونك والجواب محال

خذاني منك دمع في عيوني ما رضى ذلي
..في ها الوقت فتحت الباب بئنوثه وركبت بغنج رباني\مرحبآآآ,,,
ابتسم بحب \هلا بشمعة سنيني...
فكت اللثمه سيوف ليظهر وجها المحبب الي قلب عاشقها الأبدي,
,اقتربت بخفه..كنسمه,,او كاعذبه..طبعت على خد جسار
قبله ببتسامه\اووه آميره انا اليوم عندك جساري,,
رفع حواجبه بطريقته الجذابه... وركز بعيونها وبستغراب\ومن متى ماكنتي بعيوني آميرهـ,,,!!!
ابتسمت سيوف لرضاء غرورها الدائم من عاشق تمكنت من قلبه حتى اعلنت احتلالها الكامل له \مممم !!
تئملها جسار بحب في ها اللحظه,,,
سيوف عفست وجها فجئه ..كلمات موجعه تسللت الى آذانها ..
لترمي بها بقسوه من آحضان عيون جسار,,
لعشق أبدي في صدرها,,
أنا اخترت الفراق وما دريت إن الفراق وصالـ

أقول إني نسيتك.. بس مدري كيف توصل ليـ

تجيني في الأغاني في السوالف في سؤال الحالـ

تجيني كل ما شميت عطرك ويتخيليـ

رحلت انت وتركت لخاطري طيفك وصبر طالـ

غدت ذكراك شمس ما تغيب وصورتك ظليـ

حكيت وما لقيت من الحكي إلا الندم موالـ

سكت ومت بالحسرة ولا أدري وشهو أحسن ليـ

أحبك كل ما فيني يحبك يا خلي البالـ

تخيلتك دواي.. وصرت جرحي الصعب يا خليـ

تعبت أرحل من وجيه البشر بنساك بالترحالـ

ولا أدري وش يجيبك في وجيه الناس.. وأهليـ

ضربت بعنف ..مخالف تمام لطبيعته الدائمه.. جهت السدي,, ومن قوة الضربه طلع السيدي يدور بسرعه,,,
انصـــــدم جسار من حركتها الغريبه,,,,
سيوف بعصبيه\مليون مره قلت لك ماحب آشعار ها الشخص,,ومليون مره قلت لك ماحبه بسيارتك,.,ماتفهم,,,
قطع عليها عصبيتها صوت السيدي وهو ينكسر بيد جسار وبصوته المبحوح\بس كذا!!!ولايعكر مزاج دلعوتي احد
والله انسى انك ماتحبينه...,,قالها وهو يبتسم,,,
طالعته سيوف بعيون حاقده وهي تشوف جسار يرمي آثار السيدي مع الشباك ويحرك السياره ,.,,,


 


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وعد اليوناني (22)*رواية غربية * للكاتبة أناناسة كاملة أناناسة سلسلة روايات قلوب رومانسية غربية مكتملة 1110 08-23-2015 03:05 PM
ابي انام بحظنك واصحيك بنص الليل واقول ما كفاني حظني ضمني لك حيل ...للكاتبة : ازهار الليل .. & كــــامــلة & ... MARYAM واحة حكاوينا للروايات المنقولة المكتملة 91 08-19-2015 12:40 AM
رواية: إرادة رجل..للكاتبة. قلب الجبل كاملة white flower واحة حكاوينا للروايات المنقولة المكتملة 80 03-18-2015 07:36 PM
رواية: لجل الوعد ..للكاتبة.المحظوظة كاملة white flower واحة حكاوينا للروايات المنقولة المكتملة 202 03-14-2014 01:44 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


الساعة الآن 07:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1