حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

الحب الأبدي_(6)_ق.ع.ج

  • صونيا براون

    عبير الجديدة

    كانا يجريان معاً . . يهربان من شيء . .
    كانت ” روزالين ” تحاول الهروب من الحياة التي تحولت فجأة للقتامة . . أما ” تايسون ” فكان ماضيه يجعله مرعوباً من المستقبل.
    وكانت فرصة اللقاء التي جمعتهما . . وأصبح طريقهما جلياً يمكنهما عبوره معاً.
    وكانت الشرارة بينهما مثل انجذابة عابرة، وكانت من البراءة التي تمنعها من إدراكها . . وهل هناك شيء آخر أكثر من ذلك . . لم يجعله يقتنع لأسبابه الخاصة؟
    وأدركت ” روزالين ” أنه في تلك الساعات الاثنتى عشرة التي قضياها معاً. قد استطاع أن يغير حياتها. .

    نفسها (حبيبي إلى الأبد) ع.م.د

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات