حكاوينا للنشر والتوزيع الالكترونى

واحة تصنع اﻷدباء
;

أصابعنا التي تحترق_(2)_كنوز أحلام

  • فيفيان لي

    كنوز أحلام القديمة

    دار الفراشة

    كان كلام السيدة دونيكان واضحا: “إذا تزوجتما خلال ستة أشهر، فهذا المنزل الفخم والثروة الكبيرة سيكونان لكما، وإلا فلن تحصلا على شيء”.
    وسافرت العمة العجوزن لكن شرطها بدا مستحيلا، فكيف يمكن أن يجتمع نقيضان؟
    هو: رجل أعمال ناجح واقعي، يحتقر الفنانينو….يكره النساء.
    هي: رسامة موهوبة حالمة تعيش من أجل لوحاتها، أحرفتها نار حبه حتى أطراف أصابعها، ولكنه لا بهتم بها اطلاقاز ومهلة الستى أشهر شارفت على النهاية وعلى أحدهما أن يرحل، إلا إذا توصلا غلى اتفاق….

    قراءةتحميل رابط المنتدي

    تحميل للموبايل

  • شارك برأيك

    التخطي إلى شريط الأدوات